أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الصفحة الرئيسية آدم و حواء فوائد التفاح لمرضى سرطان الثدي

فوائد التفاح لمرضى سرطان الثدي

فوائد التفاح لمرضى سرطان الثدي

28-10-2020 03:11 AM

زاد الاردن الاخباري -

أكد باحث أميركي أن أكل تفاحة يومياً على الأقل بالإضافة إلى غيرها من الخضار والفواكه يخفض بشكل كبير مخاطر إصابة النساء بسرطان الثدي، وقال الباحث روي هاي ليو من جامعة كونيل في مدينة إيتاكا بولاية نيويورك إن دراساته الست التي نشرها العام الماضي تعطي دليلاً متزايداً على أن أكل تفاحة يوقف نمو الأورام في ثدي الفئران، وأنه كلما زادت كمية التفاح زادت نسبة وقف النمو.

وسلطت دراسات ليو الضوء على أهمية الكيميائيات التي تعتمد على الضوء وتعرف باسم فينوليك أو فلافونويد الموجودة في التفاح وغيرها من الخضار والفواكه.

وكان الباحث الأميركي وجد أن الورم المسوؤل بشكل رئيسي عن وفاة النساء المصابات بسرطان الثدي ونفوق الحيوانات التي لديها ورم سرطاني في الثدي، موجود في 81% من الأورام لدى الحيوانات التي أجرى عليها البحث.

واكتشف أن النسبة السابقة انخفضت إلى 57% و50% و23% عند الفئران التي أخذت كميات بسيطة ومتوسطة ومرتفعة على التوالي من مستخرج التفاح، أي ما يعادل تفاحة أو ثلاث أو ست تفاحات في اليوم عند البشر طوال فترة الدراسة التي دامت 24 أسبوعا.

كما توصل الباحث إلى أنه من أصل 25 نوعاً من الفاكهة المستهلكة في الولايات المتحدة، فإن التفاح يؤمن 33% من الفينوليك التي يستهلكها الأميركيون سنويًا.

وأكد ليو أنه يشجع الجميع على أكل كميات متنوعة أكبر من الخضار والفواكه يوميًا، مشيرًا إلى أن دراساته توفر دليلا على أن زيادة استهلاك الفواكه والخضار تزود المستهلك بمزيد من الفينوليك التي تساهم بطريقة إيجابية في الحفاظ على الصحة.

وهناك دراسة تقول أن تناول تفاحة واحدة يومياً قد يساعد في وقف الورم السرطاني في البروستاتا، لاحتوائها على مركب كويرستين الذي يوقف نشاط الهرمون الذي تحتاجه خلايا السرطان لكي تنمو.

ووقف نشاط هذا الهرمون هو وقف الخلايا السرطانية في البروستاتا أو القضاء عليها تماماً، ومن المعروف أن الهرمونات الذكرية مثل تستوسترون لها علاقة بنمو وتكون سرطان البروستاتا، فعندما تصل الهرمونات إلى خلايا البروستاتا تنشط المورثات التي تدعم وتعزز نمو الخلايا السرطانية. ‏

تنتشر فاكهة التفاح في جميع دول العالم دون استثناء، ويعد من أنواع الفاكهة المفيدة للجسم بشكل كبير ويحتوي التفاح على العديد من القيم الغذائية إذ يحتوي 100 غرام من التفاح على 52 سعرًا حراريًا، و13.8 من الكربوهيدرات، و0.26 غرام من البروتين، و27 ميكروغرام من البيتا كاروتين، و4.6 ملغرام من فيتامين C، و6 ملغرام من الكالسيوم، و5 ملغرام من المغنيسيوم، و11 ملغرام من الفسفور، و107 ملغرام من البوتاسيوم، ويحتوي قشر التفاح على ألياف غذائية ومضادات أكسدة مفيدة وضرورية للجسم ويفضل تناول التفاح دون تقشيره للحصول على أكبر فائدة منه للجسم.

ثمار التفاح غنية بمجموعة من المركبات الكيميائية النباتية "كويرسيتين"، التي يعتقد أنها المسؤولة عن حماية خلايا الدماغ من التوتر التأكسدي والتلف الناتج عنه، وهو يزود الدماغ بالمركبات الحيوية النشطة الرئيسية التي تلعب دورًا مهمًا في تقليل خطر الاضطرابات والأمراض العصبية التحللية.

وتناول تفاحة واحدة يومياً قد يساعد في وقف الورم السرطاني في البروستاتا، لاحتوائها على مركب كويرستين الذي يوقف نشاط الهرمون الذي تحتاجه خلايا السرطان لكي تنمو، ووقف نشاط هذا الهرمون هو وقف الخلايا السرطانية في البروستاتا أو القضاء عليها تماماً، ومن المعروف أن الهرمونات الذكرية مثل تستوسترون لها علاقة بنمو وتكون سرطان البروستاتا، فعندما تصل الهرمونات إلى خلايا البروستاتا تنشط المورثات التي تدعم وتعزز نمو الخلايا السرطانية. ‏
والأشخاص الذين يتناولون تفاحة يومياً يتعرضون لخطر أقل للإصابة بالنوبات القلبية القاتلة، إذ يعمل "كورسيتين" في هذه الحالة بمنع تشكل الخثرات الدموية، كما أظهرت الدراسات التي أجريت في السويد وهولندا وجود معدلات إصابة أقل بسرطانات الكلى بين هؤلاء الأشخاص.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع