أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحرارة أقل من معدلاتها بـ5 درجات الثلاثاء ميسر السردية تكتب : مخاضات الوطن البديل في الإزاحة والتعديل علماء : فيضان هائل ربما دمر البتراء القديمة العناني: لم يعد هناك قرارا حكوميا مرضيا للجميع مزيد من الأردنيين يسقطون في الفقر .. وغياب للحلول الشريدة: تحدي اللجوء السوري وتبعاته على الاقتصاد الوطني ما يزال قائماً "زاد الأردن" تهنيء بذكرى المولد النبوي الشريف مادبا .. إصابة شاب بعيار ناري اثر مشاجرة بدء تقديم طلبات شواغر تخصصي الصيدلة ودكتور الصيدلة للمعيدين نصر الله يهدد حزب القوات اللبنانية بـ100 ألف مقاتل تشكيلات إدارية في وزارة الداخلية - أسماء عويس يطالب الجامعات الخاصة بموازاة الحكومية أكاديميًا الأمن يثني شابا عن الانتحار بالقاء نفسه من أعلى برج للاتصالات في عجلون العثور على جنين غير مكتمل بمقبرة في الزرقاء اليكم ابرز التوصيات الجديدة للجنة الأوبئة النسور : لا حاجة لأوامر دفاع جديدة تتعلق بالصحة شكاوى من مطابقة الصورة في تطبيق سند البلبيسي : ارتفاع ملحوظ باصابات كورونا .. ولا إغلاقات قادمة أو تعليم عن بعد مهيدات: مصدر التسمم "مائيا" في جرش وعجلون الملك: السلام على من أنارت رسالته طريق البشرية وغرست فينا قيم الرحمة والتسامح
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة من الديكابولس الى البنيلوكس

من الديكابولس الى البنيلوكس

26-01-2010 10:05 AM

خلال الحرب الفارسية - الرومية اكتشفت الامبراطورية الرومانية الاهمية الاقليمية لحوران واطرافها شمالا وجنوبا كبافر ستيت او منطقة عازلة في مواجهة الفرس وقررت في عهد »بومبي« على الارجح تجميع المدن العشر في اتحاد عرف باتحاد المدن العشر او الديكابولس والمركب من مقطعين: الديكا »عشرة« وبولس »مدينة« اما هذه المدن فكانت تتألف من ام قيس »جدارا« وفحل »بيلا« وجرش »غراسا« وبيسان وديون وعمان »فيلادلفيا« ورافنا وخربة السوس وقد تكون كفرسوسة »من اطراف دمشق« وبصرى وقناتا..

منذ سنوات والامبراطورية الرومانية الجديدة »الولايات المتحدة الامريكية« ومعها العدو الصهيوني يحاولان بناء شكل جديد من الديكابولس هو ما يعرف بالبنيلوكس الذي تحاول فرضه على الاردنيين والفلسطينيين معا وتمريره كمبادرات عربية, تارة عن طريق حنا سنيورة ثم عن طريق المرحوم خالد الحسن من القيادات الفلسطينية السابقة, واخيرا بصورة مباشرة بل وقحة عن طريق شمعون بيريز الذي لم يخف حماسه لهذا المشروع الذي يضمن للعدو, حسب بيريز, تصفية القضية الفلسطينية عبر الاردن, من جهة, ودمج المنطقة في اسرائيل كمركز اقليمي وليس دمج اسرائيل في المنطقة.

وحسب بيريز ايضا فان المشروع المذكور المستمد من تجربة الاتحاد الثلاثي الهولندي - البلجيكي ودوقية لوكسمبورغ والذي يكثف اسمه المقاطع الاولى من كل دولة من الدول الثلاث, ويمكن اسقاطه على اتحاد ثلاثي آخر في »الشرق الاوسط« ويتابع بيريز ذلك بصورة فيها من »الجدية« اكثر ما فيها من »المسخرة« بوضعه »اسرائيل« كمعادل لهولندا »تقنيات عالية وهندسة وراثية وبروتستنت اقرب لليهودية« وبوضعه الاردن في مقاربه ل¯ بلجيكا »تتكون من جماعتين كبيرتين« وبوضعه السلطة الفلسطينية كمعادل لدوقية لوكسمبورغ.

والجدير ذكره انه اضافة للبنيلوكس المذكور, تقدمت اوساط يهودية اخرى بمشروعين آخرين لدمج الاردنيين والفلسطينيين في اتحاد مركزه »تل ابيب« الاول مشروع الكانتونات المستمد من التجربة السويسرية والثاني مشروع البانتوستانات المستمد من تجربة جنوب افريقيا.0





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع