أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أجواء حارة نسبيا في الأغوار والعقبة السبت هل يقدم الأردن على اغلاق المعابر مع الاحتلال “الأوبئة” يوصي بإجراء فحص تسلسل جيني لأشخاص دخلوا الأردن قبل 14 يوما وفاة 52 طبيبا اردنيا بكورونا آخرهم الدكتور قاسم المغربي خبير الصحة الاردني المعاني يكشف خفايا المتحور الجديد الجنوب افريقي شهادات جامعية أردنية مع وقف التنفيذ النائب البدول تسأل عن تبرعات قدمت لطلبة جامعات اردنية مخرجات اللجنة الملكية،والتعثر على سلالم الدولة ! حداد: الاستيضاحات لا تغلق الا لحين تصويب المخالفة أو استرداد المال العام الكوارث مؤجلة .. من يريد السوء بنا؟ الاتفاق على "آلية" استقالة جورج قرداحي عطية يسأل الخصاونة عن الغاء قانون المجلس الصحي العالي إنتبه .. امامك تحويلة .. شاخصة مل الأردنيين من رؤيتها على الصحراوي بلعاوي: على الحكومة تطبيق اجرءات صارمة ورفع درجة القلق من متحور كورونا 1.6 مليار دينار قضايا الخزينة المؤجلة منذ سنوات توصية باجراء فحص تسلسل جيني للقادمين للأردن مؤخرا الشياب يوضح حقيقة امتلاء أسرة مستشفى الأميرة بسمة في اربد الأردن 44 عالميا بإصابات كورونا النشطة الصفدي الى رام الله للقاء عباس فوز صعب لصقور السلة على السعودية في تصفيات المونديال
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة نهفات «كرمة العلي»

نهفات «كرمة العلي»

20-01-2010 02:21 PM

شعور مختلط يعيشه الكاتب عندما يشعر أن الشخصية «الكاريكاتورية» أصبحت واقعاً معاشا يؤمن به القراء ويرفضون تكذيبه ،لا بل ويقف مندهشاً عندما يرى أن هذه الشخصية التي اخترعها من ورق وحبر ، بدأت تسرق منه الشهرة والاحترام وخفة الظل..

كرمة العلي ، واحدة من افراد حارة ابو يحيى ، التي ظهرت قبل 6 سنوات في زاوية «سواليف»..التقف الأردنيون توظيفها بمحبّة، وبدأوا يطاردونني بها بردودهم ، ويشيرون من خلالها الى مكامن الطرائف التي يمكن ان استفيد منها بكتابة المقال اليومي، كل يوم : شوف!! اكتبلك مقال تكون فيه كرمة العلي وزيرة، شوف خلّي كرمة العلي وابو يحيى ينزلوا عالانتخابات..

فمثلاً هناك «ختيار سلطي » استلمني قبل فترة باتصال يومي الساعة السادسة صباحاً، أقوم على اثره مفزوعاً هلعاً لأرى الرقم .. فاجده يسألني سؤالاً واحداً قبل صباح الخير : كرمة العلي..قاعدة بتخبز ولا بتحلب النعجات؟ فلا يكون منّي الاّ أن اردّ عليه بطولة بال: بتخبز!! فيضحك طويلاً ثم يغلق السماعة بوجهي...قرابة الشهر وهو يوجه لي ذات السؤال وأنا أغير الجواب لأرضيه ، مرّة أرد عليه : «بتخبز» ومرة «بتحلب النعجات» الى ان ملّ وتركني ..

طوال اليوم والسؤال يتكرر بأكثر من طريقة : مَنْ كرمة العلي؟ ..وأحياناً أتلقى رسالة قصيرة ً بعد الساعة 12 ليلاً..مكتوب فيها الرجاء التالي: «برحمة ابوك مين كرمة العلي»؟..كما وصلني «كرت عرس» باسم.. كرمة العلي يدعوها لحضور حفلة وداع كريمة «احد المعارف»...وزجاجة عطر نسائي من أحد المغتربين لذات الشخصية..

حتى بدأ بعض السياسيين والزملاء الكتاب والإعلاميين باستخدام عبارة «غطيني يا كرمة العلي ما فيش فايدة» كلما يئسوا من موضوع مطروح ..وأذكر كيف فاجأتني ذات صباح الاعلامية المتألقة إكرام الزعبي عندما قالت لأحد ضيوفها قبل شهور في برنامج يسعد صباحك «غطيني يا كرمة العلي ما فيش فايدة» ولم يدر الرجل الضيف من اين جاءت بمصدر هذه العبارة ؟؟

***

احدى المدرّسات في بلدنا، بعثت لي رسالة بالبريد الاليكتروني تقول لي : صف لي بيتكم ، حابه اشوف كرمة العلي..

الأطرف من كل ذلك، قال لي صديق مشترك لطبيب معروف يعمل في أحد المستشفيات الكبرى ، راجعته سيدة مسنة اسمها «كرمة محمود (......) و العائلة »، عند كتابة الروشيته ..كتب الطبيب اسمها « كرمة العلي»..فنبهه ابن الحاجة ان اسم امه هي «كرمة محمود الـــ....» فقال له بالحرف الواحد: اسم امك كرمة العلي..وأنا حرّ بديش اكتبها غير كرمة العلي...فخرج الشاب وأمه دون ان يعرفا سبب الإصرار..وغيرها الكثير الكثير من الطرائف..

***

كرمة العلي وبعد ان قرأت مقالي عنها ، اخذت مكاناً قريباً من الفوجيكا وقالت : غطيني يا احمد الحسن ، عزّرت علي بالجرايد!

ahmedalzoubi@hotmail.com

أحمد حسن الزعبي





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع