أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
روحاني: رفع أسعار البنزين من مصلحة الشعب الأمن العام: جميع الطرق في المملكة سالكة إصابة والدة أسير أردني بحادث سير على الصحراوي امانة عمان :جميع طرق العاصمة سالكة ولا توجد اغلاقات قضايا فساد تهز السعودية .. أحكام بحبس 5 مسئولين 32 عاما وغرامة بالملايين الصفدي : 170 دولة تصوت لصالح استمرار عمل أونروا صواعق رعدية في مدينة جرش وانقطاع الكهرباء في بعض احيائها تحذير من السيول والعواصف الرعدية انهيار جدار استنادي في دير علا تراجع أسعار النفط والذهب عالميا وفاة شخصين وإصابة أربعة آخرين اثر حادث تصادم في المفرق توقف استقبال الزوار لمنطقتي الغمر والباقورة لغاية الاثنين المقبل الأشغال تدعوكم للإبلاغ عن الطوارئ الأمانة للأردنيين: لا تربطوا المزاريب وفاة طفلة غرقا في البلقاء أمطار غزيرة في عمّان مذكرة بنص محادثة ترامب وزيلينسكي الحنيطي يستقبل رئيس هيئة أركان سلاح الجو الأمريكي الجزيرة: استعادة الأردن لأراضي الغمر يوقف استنزاف إسرائيل للمياه الجوفية والسطحية الخلايلة: شمول جميع الأئمة بإكرامية الخطابة بداية 2020
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك الموساد يستخدم موقع فيسبوك لتجنيد العملاء في غزة

الموساد يستخدم موقع فيسبوك لتجنيد العملاء في غزة

05-04-2010 09:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

على أحد مقاهى الإنترنت المزدحمة في وسط مدينة غزة جلس الكثير من أبنائها ومعظمهم من الشباب منهمكون في الكتابة وتصفح الشبكة الدولية للانترنت.



كثير منهم يقضي معظم يومه على موقع الفيسبوك الاجتماعي كما يقول محمد صاحب مقهى الانترنت "أنا أدخل على موقع فيسبوك عشر ساعات يوميا ولدي أكثر من 200 صديق على الموقع".



وعلى الرغم من فوائد تصفح الانترنت إلى أن حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة لها رأي آخر فهي تقول إن عشق المواطنين واندماجهم مع مواقع الشبكات الاجتماعية يسهل من مهمة إسرائيل في تجنيد الجواسيس.



فقد حافظت اسرائيل منذ فترة طويلة على شبكات من العملاء في الضفة الغربية وقطاع غزة في إطار جهودها لعرقلة أنشطة الجماعات المتشددة.



تاريخيا قتل الكثير من العملاء إذا ما تم الكشف عن هويتهم وهذا الأسبوع أعلنت حماس أنها ستنفذ حكم الاعدام في أي شخص يتم ضبطه يكتشف أنه عميل لإسرائيل.



المشاكل الشخصية



إيهاب الحسين المتحدث باسم وزارة الداخلية في حكومة حماس قال إن "فيسبوك هو شيء خطير جدا يقوم الاسرائيليون باستخدامه لصالحهم "



وأَضاف الحسين "كثير من الناس ليس لديهم الحس الأمني ،يذهبون إلى مقاهي الانترنت ويتحدثون عبر المواقع عن كل مشاكلهم الشخصية حتى مايحدث مع زوجاتهم أو صديقاتهم ".



وأوضح الحسن إن أجهزة المخابرات الاسرائيلية من ثم تقوم بالاتصال بالشخص عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني أو عن طريق عميل من عملائها في غزة وتستخدم المعلومات التي حصلت عليها للضغط على الأشخاص لتجنيدهم ويصبحون جواسيس.



وقال أيضا " إن الانترنت يتيح لإسرائيل أن توهم الأشخاص بأنها تعرف عنهم كل شيء".



رونين برجمان خبير الاستخبارات الاسرائيلي ومؤلف كتاب الحرب السرية بين اسرائيل وايران قال إن رصد مواقع الشبكات الاجتماعية على الانترنت هو أقل مايمكن أن تتوقعه من أجهزة الاستخبارات الاسرائيلية.



وأوضح برجمان قائلا "إن إسرائيل تستخدم المعلومات الشخصية الموجودة على شبكة الانترنت للتعرف على من يمكن أن يساعد اسرائيل".



وأضاف "اذا قاموا بعد 50 عاما بفتح الملفات السرية لجهاز المخابرات الاسرائيلي الموساد والشين بيت وجهاز المخابرات العسكرية فستجد أن الأجهزة الإلكترونية المتطورة التي تستخدمها إسرائيل الآن في قطاع غزة ستضع أفلام العميل السري جيمس بوند الأسطورية في وضح محرج".



لكن برجمان قال إن الطريقة التي تفكر في استغلالها أجهزة المخابرات في الوقت الحالي باستخدام المعلومات الشخصية الموجودة على شبكة الانترنت للضغط أو ابتزاز عملاء غير فعالة في تجنيد عملاء على المدى الطويل.



كما أن بعض هذه التهديدات التي ترسلها إسرائيل ليست كافية في كثير من الأحيان لحمل الأشخاص على ارتكاب مثل هذا الجرم الخطير بالتعاون معها ولكن يمكن استخدام التفاصيل الشخصية لمساعدة أجهزة الاستخبارات في تحديد الأشخاص الذي يمكن الاستفادة منهم وخصوصا هؤلاء الذين لديهم علاقات جيدة مع حماس أو التنظيمات المسلحة في غزة.

الحكومة الإسرائيلية قالت عندما طلب منها التعليق حول هذا الأمر إنه أمر غير عملي أن تتحدث الحكومة عن أوضاع أجهزتها الأمنية والطرق التي تستخدمها





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع