أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
معلومات جديدة : الوزير الاسرائيلي "السائح" حظي بحراسة أردنية !! حملة الدكتوراة "ذوو الإعاقة" يُلوّحون بالتصعيد مسودة نظام جديد للجان الطبية العسكرية نص مسودة القانون المعدل لـ"المستقلة للانتخاب" مطالبات باستثناء إسرائيل من مشروع قناة البحرين الأردن يطلب ايضاحات من إسرائيل حول "تقاسم الأقصى" ترجيح انخفاض أسعار المحروقات 8 % "أردني عنده شوية أدب" - صور القذافي حي وسيعود بجيشه ليحرر ليبيا ...!!! مطلوب سكرتيرة ...!! - صور هكذا توفي "ابو قورة" بمكتبه في جبل الحسين بأمر ملكي : جوازات سفر أردنية للفلسطينيين 4 من نجوم الفيصلي يرفضون التدريب ويطالبون بفسخ عقودهم رئيس الشيشان: احضروا لي الخليفة البغدادي تفاصيل تنشر لاول مرة : القصة الكاملة لوفاة عز الدين ووالدته الدكتورة سيرين- صور اكتشاف علمي أردني لمصدر طاقة يحل محل النفط علي جمعة : الزواج دون مأذون "حلال" هل سيشارك الأردن في الحرب البرية ضد "داعش" ؟! الأردن يساعد قطر بترتيبات المونديال اربد: ضبط اكثر من 60 الف رصاصة في سوبرماركت
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث ها هو الاخ فاروق القدومي

ها هو الاخ فاروق القدومي

06-09-2012 02:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

بقلم: محمد رشيد المستشار السابق للزعيم الراحل ياسر عرفات


اسعد الله اوقاتكم

ها هو الاخ فاروق القدومي - ابو اللطف - القائد الفلسطيني و شيخ دبلوماسيتها و موضع ثقة الزعيم الراحل ياسر عرفات يعلق الجرس للجميع مما يحدث في رام الله ، و من رام الله ، في هذا العهد ' العباسي ' الاسود ، من قتل و نهب و إهدار و تجاوزات ، و قبل كل شيئ من هدر منظم للقضية الوطنية الفلسطينية ، و تضليل الراي العام الفلسطيني بسلة انجازات وهمية ، و اعادة انتاج الانجازات التاريخية السابقة لمصلحة ' المنتج ' و ' الممول ' الجديد محمود عباس ، فقط لان ' المخرج عايز كده ' .

أيها الأحبة ، لقد فاض الكيل برجل وقور و صبور ، و ابو اللطف يصبر ، ثم يصبر ، ثم يصبر ، ثم ينفجر ، و الكل يعلم انه حاول على مدى سنوات الغدر الثمانية ، تغليب العام على الخاص لعل الله يدفع بعباس الى صحوة ما ، و قبل بود ان يتنازل عن حقوق تنظيمية و تراتبية ، لانقاذ حركة ' فتح ' و إبقاء آمال الشعب بالنصر مفتوحة ، لكنه كان بين الحين و الاخر يدفع الى واجهة الاحداث مخاوفه الرئيسية ، و شكوكه الكبيرة ، و يسجل له انه لم يتبعها يوما بمشروع متكامل ، خوفا على وحدة حركة فتح و منظمة التحرير الفلسطينية .

محمود عباس و زمرة صغيرة للغاية حوله أغرقوا و يغرقون الشعب الفلسطيني بفقاعات سياسية و إعلامية ، و بعضها ' فقاعات سامة ' ، لكن الشعب الفلسطيني ليس فقط أقوى من محتليه ، بل هو أيضاً أقوى من ' محتاليه ' الداخليين ، فغدا او بعد غد ، او بعد عام ، سوف ينادي منادي الشعب على هذه الزمرة العاجزة ' شو جاب الغراب لامه ' ، لقد بات ' الغراب ' معروفا ، و المنادي بدا يخرج الى شوارع الضفة الغربية الواحدة تلو الاخرى .