أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الامن يروي تفاصيل احداث شغب سجن سواقة الكرك : 4 وفيات بحادث تصادم الوحدات يهزم الفيصلي بهدفين نظيفين وفاة المرشد السابق للإخوان مهدي عاكف أربعيني ينهي حياة زوجته العشرينية بسكين برزاني: استفتاء كردستان العراق بموعده أبو سمرة يروي رحلة تغلبه على السرطان الأرض "تتنفس" وتثير الرعب في المكسيك - فيديو أعمال شغب داخل مهجعين بسجن سواقة الحكومة تسعى لخفض معدلات الخصوبة بين الأردنيين بحلول 2030 هل يفتتح معبر نصيب بين الأردن وسوريا؟ اربد : وفاة طفلتين غرقا ترامب يحذر الزعيم الكوري الشمالي من اختبار لم يشهد مثله من قبل العقبة: ضبط صواعق وطائرات صغيرة وكاميرات داخل حاوية غواصات روسية تقصف مواقع "النصرة" في إدلب وحماة ألف دركي لتأمين مباراة الوحدات والفيصلي إربد: المحافظ يطلب تسليم المجمع الإسلامي لجمعية الإخوان إسرائيل تقصف مستودع أسلحة قرب مطار دمشق القصة الحقيقية وراء صورة الملك فيصل مع كائن فضائي مزارعون فلسطينيون يناشدون الأردن الغاء الضرائب
الصفحة الرئيسية فعاليات و احداث ها هو الاخ فاروق القدومي

ها هو الاخ فاروق القدومي

06-09-2012 02:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

بقلم: محمد رشيد المستشار السابق للزعيم الراحل ياسر عرفات


اسعد الله اوقاتكم

ها هو الاخ فاروق القدومي - ابو اللطف - القائد الفلسطيني و شيخ دبلوماسيتها و موضع ثقة الزعيم الراحل ياسر عرفات يعلق الجرس للجميع مما يحدث في رام الله ، و من رام الله ، في هذا العهد " العباسي " الاسود ، من قتل و نهب و إهدار و تجاوزات ، و قبل كل شيئ من هدر منظم للقضية الوطنية الفلسطينية ، و تضليل الراي العام الفلسطيني بسلة انجازات وهمية ، و اعادة انتاج الانجازات التاريخية السابقة لمصلحة " المنتج " و " الممول " الجديد محمود عباس ، فقط لان " المخرج عايز كده " .

أيها الأحبة ، لقد فاض الكيل برجل وقور و صبور ، و ابو اللطف يصبر ، ثم يصبر ، ثم يصبر ، ثم ينفجر ، و الكل يعلم انه حاول على مدى سنوات الغدر الثمانية ، تغليب العام على الخاص لعل الله يدفع بعباس الى صحوة ما ، و قبل بود ان يتنازل عن حقوق تنظيمية و تراتبية ، لانقاذ حركة " فتح " و إبقاء آمال الشعب بالنصر مفتوحة ، لكنه كان بين الحين و الاخر يدفع الى واجهة الاحداث مخاوفه الرئيسية ، و شكوكه الكبيرة ، و يسجل له انه لم يتبعها يوما بمشروع متكامل ، خوفا على وحدة حركة فتح و منظمة التحرير الفلسطينية .

محمود عباس و زمرة صغيرة للغاية حوله أغرقوا و يغرقون الشعب الفلسطيني بفقاعات سياسية و إعلامية ، و بعضها " فقاعات سامة " ، لكن الشعب الفلسطيني ليس فقط أقوى من محتليه ، بل هو أيضاً أقوى من " محتاليه " الداخليين ، فغدا او بعد غد ، او بعد عام ، سوف ينادي منادي الشعب على هذه الزمرة العاجزة " شو جاب الغراب لامه " ، لقد بات " الغراب " معروفا ، و المنادي بدا يخرج الى شوارع الضفة الغربية الواحدة تلو الاخرى .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع