أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الجمعة .. انخفاض ملموس على الحرارة قناة العربية تبث مقابلة حصرية مع ولي العهد الأحد المقبل الحواتمه : تهريب الاسحلة الى داخل الاردن قضية سياسية تقف ورائها دول تحاول العبث في الامن القومي القسام تعرض مشاهد مثيرة لكمين مركب أوقع خسائر بجنود الاحتلال (شاهد) تل أبيب تبدي استعداداها لمناقشة طلب حماس للهدوء الدائم بالقطاع 5 مدن تحت القصف .. حرب السودان تخرج عن السيطرة 100 ألف مستخدم للباص السريع بين عمان والزرقاء فرص عمل ومدعوون للتعيين في مؤسسات حكومية (أسماء) بايدن: لا نعترف بولاية الجنائية الدولية شهداء وجرحى في قصف بناية سكنية وسط غزة إيران .. تقرير رسمي حول أسباب سقوط طائرة رئيسي مشاجرة بالطفيلة وأنباء عن وفاة وفد عربي مشارك بمنتدى الأردن للإعلام والاتصال الرقمي يزور البترا والكرك تسريبات حول مقترح مصري لصفقة بين حماس وإسرائيل الشارقة للاتصال الحكومي تبدأ قبول مشاركات المبدعين للتنافس على 13 فئة مقررة أممية تدعو للتحقيق بارتكاب إسرائيل أعمال تعذيب بحق فلسطينيين 35800 شهيد في قطاع غزة إثر الحرب الإسرائيلية المستمرة منذ 7 أكتوبر على من ينطبق نظام الموارد البشرية الجديد؟ .. نمروقة تجيب صحة غزة تحذر من توقف مولدات مستشفى شهداء الأقصى جراء نفاد الوقود 13 شهيدًا جراء قصف الاحتلال في دير البلح ورفح
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام العنوسه على طاولة البحث

العنوسه على طاولة البحث

01-04-2010 09:46 PM

وقفت عند بوابة الأمل تسترسل اشياء واشياء .. تتمنى ان تمتلك من القوه ما يعيدها الى الوراء .. يوم كانت الوحيده من بنات جيلها تثير الانتباه بشعرها الذي يشبه جدولاّ ينساب من بين ورود الربيع , وفي وجهها الذي يعتبر مراّه لكل مارق طريق , وشفتاها اللاتي ينز منهما عسل شهي .. يوم كانت تغازل الشمس بابتسامة الدلع التي تأبى ان تفارق وجنتيها فتزداد تمايلاّ كغصن رطيب داعبته نسمة الصباح .. بينما نهر الحب الدافق في اعلى الصدر وعلى شاطئيه لا تجف ورده .!!
اما اليوم فقد اصبحت عضواّ تأسيسياّ في نادي العنوسه لتتمنى في كل لحظه ان تمتلك من القوه ما يعيدها الى الوراء لتعود لذكرى ماض تولى .!
من هنا نطرق باب العنوسه بالاعتراف ان لقب عانس اصبح هماّ يلقي بظلاله على قلوب كثيرات ينتظرن بارقة الأمل لعل هذا الامل يشعل جذوة الحياه من جديد بعد ان كادت بعض القلوب تشمع بالشمع الأحمر حيث خريف الحياه .!!
ان محطة العنوسه هنا مشغوله بازدحام شديد ولا نجافي الحقيقه ان اشرنا الى ان هذه المحطه لم تعد حكراّ على فئة دون الأخرى بل انها مشغوله بفئات على قدر من الجمال والأناقه والعلم والثقافه عداك عن صبايا الطبقتين السكرية والمخمليه .!

فالأسباب صانعة العنوسه كثيره ... اوضاع اقتصاديه مترديه , تقاليد اجتماعيه عمياء , تنافس طبقي , مدخلات اقل بكثير من المخرجات , قوائم تطول ولا تقصر لطلبات ما انزل الله بها من سلطان , شباب يغردون خارج سرب الوطن بحثاّ عن شريكة الحياه بكامل المواصفات والمقاييس بأقل النكاليف وايسرها , واراء تتباين ومواقف تختلف والجرس معلق في رقبة مجتمع يعاني الكثير الكثير من الهموم ولا حلول على الأرض قد تطرق قلب حواء مكسورة الجناح وهي تحت ظلال الأهل والهم والمجتمع والتوحد وكلها تعود بالاضطرابات النفسيه التي لا ترحم علماّ بأن الفتاه هي التي تدفع الثمن دون ان يشاركها بذلك احد .. فالكسل والتراخي والاشاحه بالوجوه عن ظاهرة العنوسه ربما يغذي علاقات لا اخلاقيه خطيره قد تلحق الضرر الفادح بالنظام الأخلاقي والقيمي والتربوي والديني للأسره والمجتمع على حد سواء ..!

لذلك نتمنى على المعنيين من مختصين وعلماء نفس واصحاب علاقه ادراج هذا الموضوع على طاولة البحث للحد من هذه الظاهره التي تمس مجتمع عشائري مثل المجتمع الأردني الذي يختص بعادات قد تكون خطوطها حمراء .. في الوقت الذي نؤكد فيه ان قيمة الفتاه لا تنتقص بدون زواج بل عليها الخروج للحياه بتفاؤل وأمل وثقه .. فربما تأتي الأيام بعريس لكنها ابداّ لا تأتي بسعاده كما ان الوقوف على ناصية الأخلاق ضرورة تقتضيها متطلبات الحياه الكريمه وعدم الانزلاق خلف الرغبات التي لا تكتب لها النهايات السعيده بأي حال .!
ولكي لا تكون هناك حساسيه حول ما كتبت اقول .. اللهم اجعل كلامي برداّ وسلاماّ على القلوب واجعل معاني المفردات تصل بسهوله ويسر .





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع