أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المجالي يحذّر : الوضع سينفجر في الأردن بأي لحظة !! "شهر العسل" مع السلفيين انتهى باعتقال المقدسي سائقو باصات يستغلون طلبة لنقلهم من مادبا إلى جامعة البلقاء التطبيقية "اطلاق نار" يقطع الكهرباء عن معان ترجيح استمرار الأمطار اليوم وغدا كولسات لحوم الأضاحي - صور ائتلاف نيابي يدعم الطراونة رئيسا أمير الدليم: اقترحنا تدريب مسلحينا في الأردن بعد موافقة الحكومة تهديد اسرائيلي : يبدو أن الأردنيين نسوا حرب الستة أيام فقدان الطفل "محمد سلامه" في المحطة إخلاء 38 طالبا ومتنزها حاصرتهم المياه في وادي زرقاء ماعين أبو عبيدة: القدس ستكون شرارة التحرير مندوب الاسد : نواجه مرتزقة تم تدريبهم في الأردن وتركيا والسعودية بالصور - عملية انقاذ طفل 10 اعوام سقط في سيل الزرقاء النائب الأعور يحذر من دخول عناصر اجرامية ومخربة من خلال العمالة الوافدة إربد : حفل زفاف في صالة افراح يتحول لساحة معركة ووقوع اصابات البت بطعون مرشحين لفرعية اربد الثانية ... الاحد هل سيُعدَم محمد مرسي؟ اقرار مشروع موازنة 2015 بدون ملاحق لعامين متتاليين العلماء يكتشفون مصدر فيروس "إيبولا"
الصفحة الرئيسية أردنيات طالبات توجيهي يتهمن مدير "تربية...

طالبات توجيهي يتهمن مدير "تربية ديرعلا" بضربهن.. و المدير يرد

06-07-2012 02:32 AM
مدير تربية دير علا الدكتور عبدالله العمايرة

زاد الاردن الاخباري -

شهدت قاعة مدرسة معدي الثانوية للبنات دير علا امس حالة من الانفعال الذي كاد ان يتحول الى مصادمات مع مدير التربية والتعليم الدكتور عبدالله العمايره اثر اتهامه من قبل عدد من الطالبات بالاعتداء عليهن بالضرب وتوجيه الاهانات.

وقال ولي امر احدى الطالبات لـ 'العرب اليوم' بان مدير التربية امضى ساعات الامتحان في قاعة مدرسة معدي الثانونيه للبنات وخلال تواجده بالقاعة رقم 4 قام باغلاق الباب والشبابيك واطفاء المراوح رغم الجو الحار ما دفع بابنتي مطالبته بفتح الشباك وتشغيل المراوح فكانت ردة فعله انفعالية و هدد ابنتي بسحب دفتر الامتحانات وقام بضربها ما ادى الى اصابتها بصدمة عصبية ادخلت على اثرها المستشفى.

واضاف 'سوف نطالب بحقنا عبر القانون من خلال رفع قضيه على مدير التربية'.

وقالت والدة طالبة اخرى اتهمت مدير التربية بضربها 'لقد وضع مدير التربية الطالبات بوضع نفسي صعب واصبح وجوده بحد ذاته يشكل ازمة للطلبة مطالبين بنقله واتخاذ الاجراءات القانونية بحقه.

وفي مستشفى الاميره ايمان التقت العرب اليوم احدى الطالبات والتي روت باختصار ما جرى معها 'دخل مدير التربية قاعة الامتحان بشكل عصبي واغلق باب القاعة واغلق الشبابيك واطفأ المراوح مما رفع من درجة حرارة الغرفه فطلبت فتح الشبابيك وتشغيل المراوح فاخذ مدير التربية يهددني بسحب ورقة الامتحان وقام بضربي على راسي علما بانني لم اغش ولم يكن معي غش ولا اعرف السبب الذي دفع مدير التربية الى هذا السلوك.

وقالت طالبة اخرى كانت تتلقى العلاج بالمستشفى ذاته ' كنا نجيب على اسئلة امتحان مادة اللغة الانجليزية عندما دخل علينا مدير التربية وقام باغلاق الشبابيك وباب القاعة فقلت له انني اعاني من ضيق في التنفس طالبة فتح الابواب والشبابيك او تشغيل المراوح فنحن ندرس ونقدم امتحانات في اجواء حارة بشكل كبير وعند ذلك غضب مدير التربيه ووجه كلاما فيه تهديد وقام بضربي بفردة حذاء لم تصبني انما اصابت زميلة كانت قريبة مني.

ونفى مدير التربية والتعليم للواء ديرعلا الدكتور عبدالله العمايرة اعتداءه على أي من الطالبات قائلا 'لم يكن هناك أي اعتداء وهذا الكلام عار عن الصحة والامتحانات سارت وفق ما هو مخطط له.

واشار الى وجود عدد من الاهالي المحتجين على صعوبة الاسئلة والوقت امام بوابة المدرسة وان هناك تشديد من قبل المراقبين علما باننا نطبق التعليمات الخاصة بامتحان الثانويه العامة

وعلمت العرب اليوم بان الطالبات المتضررات قدمن شكوة ضد مدير التربية خلال مرحلة التحقيق الاولي التي اجراها الامن العام معهن في مستشفى الاميره ايمان .

العرب اليوم

لاحقاً، وصل زاد الأردن الرد التالي من مديرية تربية دير علا:

ردا على ما نشر في صحيفتكم الغراء في عددها الصادر يوم الجمعه الموافق 6/ 7/ 2012
حول ماجرى في قاعات ديرعلا ارجو نشر التوضحيح التالي

_ ان قاعات مدارس ديرعلا يشهد لها القاصي والداني بالانظباط وكما هي تقارير وزارة التربيه والتعليم

_ الا ان رئيسة القاعة موضوع حديث صحيفتكم ابلغت مديرية التربية والتعليم للواء ديرعلا انها تتعرض لظغوطات من متنفدذين لفتح مجال للغش خاصة في مادة اللغه الانجليزية حيث ان للمتنفذين لديهم طالبات في القاعة وعليه ابدت تخوفها من هذا الموضوع

_ كما تلقيت انا مدير التربية والتعليم مجموعة من الاتصالات يطلب اصحابها تغير رئيسة القاعة وعدد من المراقبات

_ اضافة لذلك تواردت لدينا معلومات مؤكدة تفيد عن نية البعض تعكير صفو الامتحان وعليه قمت بطلب من الاجهزة الامنية مشكورة بشتديد الحراسة وحماية المدرسة من الخارج
حيث قامت الاجهزة الامنية بتواجد باكرا وعلى رأسهم عطوفة متصرف لواء ديرعلا ومدير المركز الامني وتمت حماية المدرسة من الخارج

_قمت شخصيا في التواجد في حرم المدرسة لمراقبة الوضع عن كثب وتامين طالبتنا ورئيسة القاعة والمراقبات

_ تم اجراء الامتحان بكل بكل يسر وسهولة دون منغصات مع محاولة البعض من خارج المدرسة استخدام اساليب متعددة الا انه وبمساعدة الامن تم أفشال جميع محاولاتهم

_ الا انه وبعد أنتهاء الامتحان قام بعض الشبان برشق الحجارة على المدرسة لان مخططاتهم باءت بالفشل واستطاع رجال الامن بتفريقهم وتامين الحماية للطالبات ولرئيسة القاعة والمراقبات

_ وعليه فكان على مندوب صحيفتكم في ديرعلا التأني وحسن التأتي والا يعتمد في اخباره على معلومات كيدية
وكان عليه من باب اولى ان يعتمد في خبره على رئيسة القاعة والمراقبات وعلى رجال الامن الذين تواجدوا في المكان

_ ان كل ماجاء من ادعاءات عار عن الصحة والكل يعرف ذلك ولن اتهأون او ارضخ امام اي ظغوط وسأقوم بتأدية واجبي لا احقاق الحق مهما استخدموا من اساليب

مدير تربية لواء ديرعلا
والله ولي التوفيق
الدكتور عبدالله العمايره