أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
المجالي يحذّر : الوضع سينفجر في الأردن بأي لحظة !! "شهر العسل" مع السلفيين انتهى باعتقال المقدسي سائقو باصات يستغلون طلبة لنقلهم من مادبا إلى جامعة البلقاء التطبيقية "اطلاق نار" يقطع الكهرباء عن معان ترجيح استمرار الأمطار اليوم وغدا كولسات لحوم الأضاحي - صور ائتلاف نيابي يدعم الطراونة رئيسا أمير الدليم: اقترحنا تدريب مسلحينا في الأردن بعد موافقة الحكومة تهديد اسرائيلي : يبدو أن الأردنيين نسوا حرب الستة أيام فقدان الطفل "محمد سلامه" في المحطة إخلاء 38 طالبا ومتنزها حاصرتهم المياه في وادي زرقاء ماعين أبو عبيدة: القدس ستكون شرارة التحرير مندوب الاسد : نواجه مرتزقة تم تدريبهم في الأردن وتركيا والسعودية بالصور - عملية انقاذ طفل 10 اعوام سقط في سيل الزرقاء النائب الأعور يحذر من دخول عناصر اجرامية ومخربة من خلال العمالة الوافدة إربد : حفل زفاف في صالة افراح يتحول لساحة معركة ووقوع اصابات البت بطعون مرشحين لفرعية اربد الثانية ... الاحد هل سيُعدَم محمد مرسي؟ اقرار مشروع موازنة 2015 بدون ملاحق لعامين متتاليين العلماء يكتشفون مصدر فيروس "إيبولا"

الصفحة الرئيسية آراء و أقلام (ومن تكن العلياء همة نفسه /// فكل الذي يلقاه...

(ومن تكن العلياء همة نفسه /// فكل الذي يلقاه فيها محببُ)

03-07-2012 02:23 AM

بعض الكلام يدمي القلب وخير ما يُفعل في مثل هذه الحاله هو النسيان والتجاهل ولكن قبل النسيان والمرور عن هذه الامور هناك رسالة موجهه لهم على الفور الى بعض النفوس القابعة في الظلام التي لا تريد أن تصل الى أي شي يشرفها ويشرف قبيلتها ووطنها ولا تريد لغيرها الوصول ايضاً .
اتمنى من الله أن تخرج هذه الطغمة من ظلام نفوسها الدامس ومن حقدها وغيرتها وحسدها قبل فوات الاوان .
تراهم سكارى وما هم بسكارى ولكن الحدث عليهم شديد لا يترددون في قذف الناس بما ليس فيهم والتجني عليهم .
نحن نعرف الاسباب
لان السيل عرم قد جائهم وتلاطمت امواجة لتهلك هذه النفوس الحاسدة والحاقدة وتقذف بها بعيداً عن البحر لتتحطم في برك التهميش داخل مستنقعات الطحالب القذرة .

غريبة نظرة بعض مدعي العلم اصحاب الفكر المبتور ممن يحسدون الانسان على فكرة معينة او نجاح معين او خاطرة او .........الخ هم دائما ً ينظرون الى النصف الفارغ من الكاس وتعودوا في مدارسهم مدارس اللؤم الاساسية للمُخبثين أن يكونوا من المتفوقين والذين يحصدون المعدلات العالية في التثبيط وتكسير المجاذيف لهم منا كل التقدير والاحترام اذا كانوا ممن يسمعون القول
وإذا كانوا ممن تعودوا على المناكفة دون سبب مقنع فهم واهمون وهم لا يعلمون مقدار عزيمة الناجحين والذين ينظرون الى العلياء ولا ينظرون الى فسافس الامور وساذجها
ومن تكن العلياء همة نفسه /// فكل الذي يلقاه فيها محببُ
اعلم أن للحقيقة لسعات وان للمواجهة قد تظهر بعض المعوقات ولكن فراسة اصحاب الهامات العالية من تربوا على الشيم والقيم السامية ستكشف زيف وجوه المثبطين والمشككين محاربين النجاح في كل زمان ومكان ونحن على علم ودراية بهم نعرفهم بسيماهم