أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طفل يقتل صديقه بضربه بعصا على رأسه في المشارع قريبا .. أردوغان في الأردن أزمة "الحسين للسرطان" تتفاقم .. 1000 مريض متوقع مغادرته شهريا الأردن لم يتسلم ترشيح إسرائيل لسفيرها الجديد مشروع خط النفط العراقي الأردني بانتظار موافقة بغداد الأردن على أعتاب تعديل حكومي وساطة أميركية لفض النزاع بين إسرائيل ولبنان وفاة سبعيني بحادث دهس مروع انقلاب شاحنة محملة بالأبقار يغلق الطريق الصحراوي الصحة: الحاصلون على إعفاء في مركز الحسين سيستمرون بعلاجهم طالبة التوجيهي التي توفيت بجلطة .. "ناجحة"! هجوم وشيك للجيش السوري على الغوطة الشرقية مركز الحسين: لم نكن طرفا بعدم تحويل فئة من مرضى السرطان للمركز بعد دمار الحرب .. الجامع الأموي في حلب يستعد للعودة إلى الحياة مياه اليرموك تحجز على أموال 2204 مشتركين إحالة تجاوزات بملايين الدنانير بعطاء لشركة الفوسفات إلى القضاء سهير جرادات تكتب لـ"زاد الأردن": شد ورخي الملك يتفقد المرضى في "المدينة الطبية" المصادقة على قراري ظن بحق خلية إرهابية والسطو على بنك قتلى بإطلاق نار على كنيسة أرثوذكسية في جمهورية داغستان
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام (ومن تكن العلياء همة نفسه /// فكل الذي يلقاه...

(ومن تكن العلياء همة نفسه /// فكل الذي يلقاه فيها محببُ)

03-07-2012 02:23 AM

بعض الكلام يدمي القلب وخير ما يُفعل في مثل هذه الحاله هو النسيان والتجاهل ولكن قبل النسيان والمرور عن هذه الامور هناك رسالة موجهه لهم على الفور الى بعض النفوس القابعة في الظلام التي لا تريد أن تصل الى أي شي يشرفها ويشرف قبيلتها ووطنها ولا تريد لغيرها الوصول ايضاً .
اتمنى من الله أن تخرج هذه الطغمة من ظلام نفوسها الدامس ومن حقدها وغيرتها وحسدها قبل فوات الاوان .
تراهم سكارى وما هم بسكارى ولكن الحدث عليهم شديد لا يترددون في قذف الناس بما ليس فيهم والتجني عليهم .
نحن نعرف الاسباب
لان السيل عرم قد جائهم وتلاطمت امواجة لتهلك هذه النفوس الحاسدة والحاقدة وتقذف بها بعيداً عن البحر لتتحطم في برك التهميش داخل مستنقعات الطحالب القذرة .

غريبة نظرة بعض مدعي العلم اصحاب الفكر المبتور ممن يحسدون الانسان على فكرة معينة او نجاح معين او خاطرة او .........الخ هم دائما ً ينظرون الى النصف الفارغ من الكاس وتعودوا في مدارسهم مدارس اللؤم الاساسية للمُخبثين أن يكونوا من المتفوقين والذين يحصدون المعدلات العالية في التثبيط وتكسير المجاذيف لهم منا كل التقدير والاحترام اذا كانوا ممن يسمعون القول
وإذا كانوا ممن تعودوا على المناكفة دون سبب مقنع فهم واهمون وهم لا يعلمون مقدار عزيمة الناجحين والذين ينظرون الى العلياء ولا ينظرون الى فسافس الامور وساذجها
ومن تكن العلياء همة نفسه /// فكل الذي يلقاه فيها محببُ
اعلم أن للحقيقة لسعات وان للمواجهة قد تظهر بعض المعوقات ولكن فراسة اصحاب الهامات العالية من تربوا على الشيم والقيم السامية ستكشف زيف وجوه المثبطين والمشككين محاربين النجاح في كل زمان ومكان ونحن على علم ودراية بهم نعرفهم بسيماهم





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع