أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
هذا الإجراء الذي ستفرضه الحكومة على الأردنيين يوم الجمعة الصحة: تسجيل إصابتين بفيروس كورونا في الاردن تجديد انتخاب الذنيبات رئيساً لمجلس إدارة الفوسفات إيران تتجاوز 8 آلاف وفاة بكورونا ربع مليون مستخدم لتطبيق أمان بالأردن العراق يسجل 781 إصابة و21 حالة وفاة بالتفاصيل .. القرارات الصادرة عن هيئة اعتماد مؤسسات التعليم بريطانيا تسجل ارتفاعا ملموسا للوفيات اليومية بفيروس كورونا إعادة فتح صالات الأفراح في غزة الداوود: تصويب 8 استيضاحات وثقها ديوان المحاسبة لشهر نيسان ترامب: أريد اتفاقا نوويا مع روسيا تجارة عمان تدعو لإيجاد مصادر تمويلية جديدة للقطاع التجاري والخدمي إرادة ملكية بترفيع رئيس محكمة أمن الدولة القاضي العسكري الدكتور علي المبيضين الأردن يتسلم معدات طبية من الصحة العالمية مصدر حكومي :لا حديث للرزاز اليوم والإيجاز الصحفي سيكون مكتوبا محمد فؤاد عن كورونا: ربنا بعاقب البشر الشارة الدولية للتحكيم النسوي الأردني الوحدات يطالب بالإسراع في حسم مصير الموسم شويكة تنفي علمها بضياع عينات فحص بفندق للحجر السعودية .. ارتفاع عدد المتعافين من فيروس كورونا إلى 68159 شخصا
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك المكاتب الخالية من الورق ما زالت حلماً

المكاتب الخالية من الورق ما زالت حلماً

18-03-2010 02:42 PM

زاد الاردن الاخباري -

ما يزال الوصول إلى "مكتب خال من الأوراق،" حلما يراود كثيرين ممن يدعمون تولي التكنولوجيا على معظم نواحي الحياة، فرغم التقدم الرقمي، إلا أن المكاتب والشركات ما تزال تطبع الأوراق وتبعث عبر جهاز الفاكس، أكثر من ترليون ورقة كل عام.

لكن هذا الحال تغير بالنسبة لمجلة "تريند هنتر دوت كوم"، التي أعلنت أن مكاتبها خالية تماماً من الورق، وفقاً لمؤسسها جيريمي غاتسيش، الذي يقول إن مكاتب المجلة تخلو أيضاً من خزائن الملفات.

وبدأ حلم "مكاتب بلا ورق" عام 1975، عندما تنبأت مجلة "بيزنس ويك"، أن نرى بحلول عام 1990 مجموعة من المكاتب مربوطة مع بعضها البعض، لكن دون ورق، وبوجود الكثير من الخزائن الرقمية.

لكن نبوءة المجلة تأخرت كثيرا، فبعد أكثر من 20 عاما من الموعد الذي حددته، ما زال رجال الأعمال وموظفو الشركات يختارون أرشفة 62 في المائة من وثائقهم على الورق ومنم ثم في خزائن الملفات.

وقبل أن تضرب الأزمة المالية الكثير من القطاعات، قدر مختصون عدد الأوراق التي تمت طباعتها في المكاتب والشركات في الولايات المتحدة وحدها نحو 1.019 تريليون ورقة، وفقاً لشركة "إنفو تريندز" للأبحاث التسويقية.

ويقول المحلل في الشركة جون شين إن كثيرا من الناس "لا يقتنعون بالوثيقة إلا إذا كانت مطبوعة على ورق، إذ يعتقدون أن حملها أسهل وقراءتها أسهل، من قراءة وثيقة على جهاز كمبيوتر محمول مثلا."

ويضيف شين "معظم الأوراق التي يطبعها الناس حاليا هي وثائق يقرأونها مؤقتا ثم يتلفونها، وليس للحفظ.. الناس يحبون الورق.. يقرأونه ثم يلقونه.. هذا السلوك يحب تغييره إذا أردنا أن نصل إلى مكاتب بلا ورق."





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع