أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
السلام البارد بين الاردن واسرائيل نحو "التجمد" ملامح قانون الانتخاب الجديد هام جدا ... الى الأردنيين في السعودية - صور إرادة ملكية منتظرة خلال أيام شيوخ عشائر عراقية في الأردن : لم نطلب أسلحة من واشنطن الحلقة قبل الأخيرة : "وكالة بدون بواب" برعاية التلفزيون الأردني - وثائق طبربور : سرقوا محل ذهب و حطموا واجهته و لاذوا بالفرار الامانة تغلق سوق رأس العين ... واجراءات تنظيمية جديدة أردني من "داعش" وراء جريمة الاحساء السعودية - التفاصيل الكاملة عشيرة بني ارشيد تناشد الملك لاطلاق سراح ابنها - اسماء كواليس لقاء الملك بـ"الكونغرس الأمريكي" مستشفى خاص يحتجز جثمان "كلثوم" لحين دفع 12 ألف دينار الفلاحات لبني ارشيد : الله ريحنا منك..! الطراونة : الرد على تصريحات السفير الإسرائيلي المسيئة واجب الحكومة الملك: الخطة الوطنية لحقوق الإنسان ستعزز مكانة الأردن - صور الخارجية تستدعي السفير الإسرائيلي بعد حادثة جنون : ازالة عربات الخيول والجمال من العقبة – صور الزراعة: البطاطا والجزر الموجودة في الاسواق المحلية منتجات اردنية خوفاً على حياتهم : الأردن يحظر على اليهود دخول أراضيه بالقبعة الدينية !! اتهام الأردن بـ"الترحيل القسري للاجئين السوريين"

الصفحة الرئيسية مقالات مختارة الهيئه المستقله للانتخابات والتحدي الديمقراطي

الهيئه المستقله للانتخابات والتحدي الديمقراطي

13-05-2012 10:18 AM

أعلنت في الاسبوع الماضي تشكيلة الهيئة المستقلة للإشراف على الانتخابات النيابية القادمة في الأردن ، ويعتقد الكثير من الأردنيين أنها الى جانب قانون انتخابات عصري وديمقراطي ستشكل مفصلاً مهماً في عملية الإصلاح الشامل في الدولة الأردنية .

سنشهد أنتخابات نيابية نزيهة لو توفرت للهيئة استقلالية كاملة وحرية في ممارسة مهامها واعمالها ، ونأمل أن لا يكون ماهو معلوم في مهمات هذه الهيئة ينهزم أمام ماهو مجهول في سراديب الأجهزة ومراكز القوى هنا وهناك ، لأن النية الحقيقية لذلك من أهم الخطوات ان لم تكن أهمها على الاطلاق ، ولو لم تتوفر النية فانه لن تجدي القوانين والتشريعات شيئاً .

في المرحلة الماضية شهدت الانتخابات النيابية والبلدية عمليات تزوير وتدخل من بعض الأجهزة في ظل غياب لهيئات رقابية مستقلة على العملية الانتخابية وهذا الأمر جعل الكثير من الناس يقللون من أهمية العملية الانتخابية في مسار التحول الديمقراطي في بلدنا العزيز ، واليوم تجيء الهيئة وسط كثير من العقبات من بينها العامل النفسي السلبي ازاء الانتخابات للمواطن الأردني ، فهل ستحقق الهيئة له كل ما يطمح ويصبو اليه ؟؟

في الانتخابات القادمة سنكون أمام محطة ديمقراطية مفصلية حقيقية ، وستكون امتحان لتجربتنا في هذا المسعى والجميع شريك في انجاح العملية الديمقراطية بالشكل والمضمون الذي لا يسيء للأردن وتجربتنا السياسية والمطلوب من جميع الاطياف السياسيه المشاركه الفاعله.

على الهيئة أن تبقى عند آمال الأردنيين بتحقيق انتخابات يفخرون ويعتزون بها ، وآملنا أن لا تذهب كل هذه الخطوات المهمة في لحظة ضعف مؤسساتي معينة في ادراج الرياح ، والله يعيينا جميعاً لنهضة أردننا العزيز ويحميه من كل مكروه ..