أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الميداني الأردني جنوب غزة 3 يوزع مساعدات غذائية. الصليب الأحمر: المرافق الصحية في جنوب قطاع غزة وصلت إلى الانهيار 42 % من سكان الأردن يعيشون في عمّان النشامى في المركز 68 عالميا باتحاد الفيفا الهيئة الخيرية: توزيع مياه نقية على النازحين بغزة 3 مجازر و54 شهيدا في غزة خلال يوم واحد. لتنشيط السياحة .. مؤسسة الخط الحديدي الحجازي تنقل قاطرة بخارية إلى معان أسعار النفط ترتفع بعد انخفاض بمخزونات أميركا زين الأردن تنال شهادة "الآيزو" في إدارة استمرارية الأعمال عكرمة صبري يدعو لشد الرحال للأقصى الرئاسة الفلسطينية: لا سلام دون قيام دولة فلسطينية توضيح من إدارة السير بشأن مخالفة غيابية لمركبة كهربائية الجيش الأردني يكشف حقيقة أصوات التفجيرات على الحدود الشمالية أطباء غزة: "أعراض وأمراض هذه الحرب لم ندرسها في الطب" المستشفى الميداني الأردني في خان يونس يواصل توزيع المساعدات لغزة محكمة العدل تعلن فتواها بشأن قانونية الاحتلال الإسرائيلي الجمعة سيناتور يكشف تفاصيل جديدة تتعلق بمنفذ محاولة اغتيال ترامب الأردن يدين اقتحام بن غفير للمسجد الأقصى تحت حماية شرطة الاحتلال اسعاف شاب عشريني تعرض للدغة أفعى فلسطين في الشونة الشمالية الإمارات .. محمد بن زايد يعلن اليوم 18 يوليو مناسبة وطنية

نسيت حالي

04-03-2010 10:07 PM

زاد الاردن الاخباري -

أريد أن اطرح مشكلتي وهي ليست للسخرية لذا يرجى من الجادين فقط الرد

أنا عمري 39 سنه أعزب وعندي عمل خاص لي وكان هذا العمل يأخذ كل وقتي. والحمد لله استطعت ان اغير كل ظروفي المادية وظروف اهلي واخواني واصبحنا ولله الفضل بنعمة منه باحسن حال.
وبصراحة مشكلتي تكمن أنني لم اشعر يوما بحاجتي للنساء أو لزوجة لذلك نسيت موضوع الزواج ولم اهتم به كثيرا على الرغم من كل ضغوطات أهلي وأصدقائي لم ارضخ لها واهتممت فقط بعملي.
إلا أنني الآن أصبحت اشعر بأنني وحيد في الدنيا جميع أصدقائي مشغولون بأسرهم والتزاماتهم العائلية وأنا اقدر لهم ذلك.... في البيت لا يوجد أعزب إلا أنا وأعيش بين والدي وأحس بحزنهم علي، وأرى في عيونهم الشفقة على وضعي لأنني مشغول ومسافر دائما وعندما لا أكون مسافرا أكون معظم الوقت مشغولا واذا كنت معهم في البيت اكون دائما صامتا ومشغول البال...... علما أنني والحمد لله أحاول دائما بان لا أغضبهم ولكني اعلم يقينا أنني بمجرد أن أضع نفسي بموقع يحزنهم نوع من أنواع العقوق والعياذ بالله...........
فصرت أفكر جادا بالزواج .... والمشكلة هنا أعظم وهي أن عمري لا يمكنني من التقدم لفتاة يافعه فكلهم يرفضون بسبب فارق العمر وهذا حقهم.. وأنا صدقا ارغب بفتاة تكون صغيرة (في بداية العشرين) ولكني أحيانا أراجع نفسي وأقول ما ذنبها هي أن يكون الفرق كبير جدا إلى هذا الحد وان أشيخ وهي بعز صباها؟؟؟؟؟ واذا ما مت فقد تضطر للزواج وهذا حقها فماذا سيحل باولادي واذا لم تتزوج اكون رملتها باكرا ؟؟؟؟؟ انا اعلم ان الاعمار بيد الله سبحانه وتعالى ولكنها افكار تدور برأسي هنا وهنا !!!!!!
والمشكله ان اهلي ووالدي يعرضون علي الكثير من بنات معارفهم ولكن جميع ما عرض علي ليس من نوعي المفضل واخاف ان اظلمهم لاني لا احب هذا النوع ومتيقن انني لن احبهم !!!! واخاف بنفس الوقت من غضب الوالدين لكثرة رفضي لمقترحاتهم....... علما انهم يعلمون انني في هذه الفترة مستعد للزواج.......

وساوس كثيرة تدور في راسي منها خوف على مستقبل شريكي ومنها الاولاد وبعضها وساوس شيطانية اعلم بذلك ولكن هذا هو الصدق...
فهل انا ابالغ في تفكيري وحسبتي للمستقبل ام ان فرق العمر سيكون عادي واغمض عيني عن المستقبل وافكر فقط بحاضري وبنفسي... أم اتزوج وحده قريبه من سني ولا اكون سعيدا واظلمها بعدم الحب او عدم الراحة وخاصة ان سفري كثيرا واقطعها بعد ان تكون قد ظنت ان الله فتحها في وجهها فاطلع لها بما لا يسرها واخيب ظنها ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
والله محتار





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع