أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
بسبب دعم فلسطين .. جامعة كولومبيا تجري تحقيقاً مع 3 إداريين وتجبرهم على أخذ إجازة الاتحاد الأوروبي يحذر من تفاقم الأزمة الإنسانية بقطاع غزة ألمانيا تدين تعامل جنود إسرائيليين مع فلسطيني مصاب في جنين واشنطن: نواصل مد إسرائيل بما تحتاج من الأسلحة فتح وحماس تتبادلان اتهامات إرجاء محادثات المصالحة في الصين ولي العهد لمرشحي الطيران: مبارك للزملاء ولذويهم بتوجيهات ملكية .. طائرة عسكرية تخلي مواطنا من السعودية الاحتلال يُعلن مقتل ضابط واحتجاز جثته بغزة روسيا تبدأ مناورات صاروخية ومدفعية في بحر اليابان العثور على نحو 20 جثة بعد حريق في مصنع للبطاريات في كوريا الجنوبية بسبب قناع مبابي .. أزمة في منتخب فرنسا استشهاد مدير الإسعاف بغزة ودبابات الاحتلال تواصل التوغل برفح الجيش الإسرائيلي: تأكد مقتل لواء أثناء هجوم السابع من أكتوبر وأن جثته محتجزة في قطاع غزة الإعلام الحكومي بغزة: الرصيف العائم استُخدم في عمليات عسكرية بينها مجزرة النصيرات إقليم البترا: جدولة التزامات منشآت البترا السياحية. رئيس الوزراء وزير الخارجية القطري يبحث مع وزير الخارجية البريطاني الوضع بغزة القناة الـ12 عن مسؤولين إسرائيليين: ملتزمون بمقترح بايدن 7 شهداء في قصف للاحتلال الإسرائيلي شرقي خان يونس خطر يهدد إسبانيا في يورو 2024 بسبب قانون عمل الأطفال جيش الاحتلال: نوشك على تفكيك لواء حماس في رفح
تعميق جراح نتنياهو باستقالة بيني غانتس
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام تعميق جراح نتنياهو باستقالة بيني غانتس

تعميق جراح نتنياهو باستقالة بيني غانتس

11-06-2024 06:00 AM

استقالة بيني غانتس من حكومة الحرب الإسرائيلية تحمل دلالات ومعاني متعددة ورسائل حول حجم الخلافات الاستراتيجية في داخل حكومة الحرب الإسرائيلية وتعكس الخلافات العميقة داخل الائتلاف الحكومي حول كيفية التعامل مع القضايا الأمنية والاستراتيجية، خاصة فيما يتعلق بالحرب في غزة. غانتس كان قد طالب بخطة عملية تتجاوز واقع التوعدات و تتضمن نقاط رئيسية مثل إعادة المختطفين، هزيمة حماس، ونزع سلاح غزة، وتشكيل قوة دولية لإدارة القطاع، وهي نقاط لم تتوافق مع رؤية نتنياهو.
كما تحمل الاستقالة ضغطا سياسيا داخليا اضافيا في الوقت الذي يشهد فيه نتنياهو وحكومته ضغوطاً شديدة من المعارضة والمجتمع المدني، خصوصًا مع تزايد الاحتجاجات المطالبة بإعادة المحتجزين وانتقادات لسياسات نتنياهو الأمنية. هذه الضغوط قد تزيد من هشاشة الوضع السياسي في إسرائيل.
صحيح أن استقالة غانتس لا تهدد مباشرة بقاء حكومة نتنياهو بسبب الأغلبية التي يتمتع بها الائتلاف اليميني-الحريدي في الكنيست، إلا أنها تزيد من التوترات والانقسامات داخل الحكومة وتضعف من تماسكها.
وتزيد من التداعيات ألامنية و تعقد جهود حكومة الاحتلال الاسرائيلي في إدارة الصراع مع غزة، خصوصًا إذا كانت هناك حاجة لتبني استراتيجيات جديدة أو تعديل سياسات قائمة لمواجهة التحديات الأمنية المستمرة.
في المجمل، تعكس استقالة غانتس حالة من عدم الاستقرار السياسي والتحديات الكبيرة التي تواجهها الحكومة الإسرائيلية في معالجة القضايا الأمنية الداخلية والخارجية ، ولكن المستقبل في إسرائيل في المدى القصير ان يقدم نتنياهو على حل حكومة الحرب المصغرة، فيما يستمر العمل بالحكومة الحالية ، فيما سيعود غانتس للمعارضة، وقد يقودها للنزول إلى الشارع للمطالبة باستقالة الحكومة عبر التنسيق مع الأجهزة الاقتصادية والنقابات المهنية ، فيما من المحتمل أن يذهب نتنياهو إلى صفقة جزئية مع حركة حماس، وإلقاء اللوم على غانتس باتهامه بالتهرب من المسؤولية في وقت حساس بالنسبة لإسرائيل التي غرقت تماما في رمال غزة .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع