أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
ما هي هدايا بوتين لزعيم كوريا الشماليّة؟ تراشق لفظي بين نتنياهو وبن غفير غارات أميركية بريطانية على مدينة الحديدة اليمنية 37396 شهيدا بالعدوان الإسرائيلي على غزة مواجهات داخل الكنيست بين الشرطة ومطالبين برحيل نتنياهو إصدار جدول مباريات الدور نصف النهائي من كأس الأردن حجاج أردنيون من خارج البعثة الرسميّة يروون تفاصل رحلتهم السديس: نجاح موسم الحج بصفرية عوائق مصدر فخر واعتزاز. قطر تحث هنية على تقديم تنازلات على مقترح وقف النار رئيس تشاد يأمر بالتحقيق في أسباب انفجار مخزن ذخيرة بالعاصمة. الأمن: 90 ألف اتصال تلقاها هاتف الطوارئ في أول ثلاث أيام من عيد الأضحى المبارك الأردن .. الخميس موعد الانقلاب الصيفي شهداء في قصف على قطاع غزة والأزمة الإنسانية تتفاقم. أوكرانيا تبدأ العمل على قمة سلام ثانية .. قد تدعو روسيا إليها. الأردن .. إجراءات قانونية ضد سماسرة هجرة غير الشرعية. الأردنيون يؤثرون غزة على أنفسهم في أضاحي العيد مصر تنفي المشاركة في قوة عربية للسيطرة على معابر غزة حزب الله يستهدف تجمعا لجنود الاحتلال وغارات إسرائيلية على جنوب لبنان منظمة كير: مستمرون بمساندة جهود الأردن تجاه اللاجئين وتمكين المجتمعات اقتصاديا أزمات الاقتصاد في قلب منافسات انتخابات إيران الرئاسية
الصفحة الرئيسية عربي و دولي أسوشيتد برس تفضح زيف رواية الاحتلال لتبرير حرب...

أسوشيتد برس تفضح زيف رواية الاحتلال لتبرير حرب الإبادة بغزة

أسوشيتد برس تفضح زيف رواية الاحتلال لتبرير حرب الإبادة بغزة

22-05-2024 10:33 PM

زاد الاردن الاخباري -

قالت وكالة أسوشيتد برس أمريكية إن روايتين للاحتلال مفضوحتين أججتا نزاعا عالميا بشأن الحرب الدائرة، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بين إسرائيل وفصائل المقاومة الفلسطينية.

ويتعلق حديث الوكالة الأميركية بروايتين روجهما إسرائيليان، وحملتا اتهامات لمقاتلي المقاومة بارتكاب عمليات عنف جنسي ضد الإسرائيليات في مستوطنات غلاف غزة خلال عملية طوفان الأقصى.

ووفقا لـ "أسوشيتد برس"، فإن متطوعا إسرائيليا يُدعى يوسي لانداو زعم العثور على جثة امرأة حامل مبقورة البطن في مستوطنة بئيري، ثم تبين لاحقا أنها رواية ملفقة.

وعلى مدار أسابيع، طاف لاندوا على وسائل الإعلام المحلية والدولية بصفته أول الواصلين إلى بئيري بعد هجوم المقاومة، ليردد روايته الملفقة عن الاغتصاب وقطع رؤوس النساء والأطفال، وهي الرواية التي تبنتها إسرائيل الرسمية، وبدأت ترويجها عالميا.

والتقطت منظمة "زاكا" الإسرائيلية رواية لانداو، وراحت ترويها هنا وهناك رغم أنها لم تكن تستند إلى أي دليل، كما تقول "أسوشيتد برس".

ولم يقف الأمر عند لانداو، فقد روّج إسرائيلي آخر يدعى حاييم أوتمازجين، وهو في عضو في منظمة زاكا، رواية أخرى تتحدث عن أدلة وجود جثث متفحمة وعمليات عنف جنسي ارتكبها مقاتلو حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بحق نساء وفتيات إسرائيليات.

وبعد 7 أشهر من العدوان الإسرائيلي الذي أودى بحياة 35 ألف مدني فلسطيني، تقول "أسوشيتد برس" إن هاتين الروايتين تحديدا أججتا هذه الحرب، رغم أنهما الأكثر تلفيقا من بين كل الروايات الإسرائيلية.

وخلصت الوكالة إلى أن أنداو روى قصة ملفقة بشأن ما حدث في 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ونقلت عن متحدث باسم منظمة "زاكا" أن المنظمة طلبت من لانداو التوقف عن سرد القصة المفضوحة، لكنه لم يستجب إلا بعد 3 أشهر.

وتؤكد الوكالة أن الروايات التي تبنتها إسرائيل بشأن ما حدث في طوفان الأقصى وروجتها على نطاق واسع لم تكن صحيحة، خصوصا روايتي لانداو وأوتمازجين.

ونقلت الوكالة عن أوتمازجين أن روايته للأحداث كانت مختلفة عن حقيقة ما جرى فعلا في ذلك اليوم، وقالت إن هذه الرواية التي جابت العالم تم تلفيقها عمدا، وإن الشاهد الآخر يوسي لانداو روى قصة مفضوحة بشأن أحداث ذلك اليوم.

ولم تكن هذه السقطة الوحيدة في رواية منظمة زاكا التي قامت بترويج هذه الروايات، فقد كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية بداية العام الجاري أن المنظمة استغلت صور الجثث وقصص الضحايا لجمع تبرعات من كل أنحاء العالم.

وقالت "هآرتس" إن المتطوعين في المنظمة كانوا يستخدمون الجثث لإجراء مكالمات بالصوت والصورة مع منظمات دولية.

ويزيد ما كشفته "أسوشيتد برس" من سقوط الرواية الإسرائيلية التي تبناها الرئيس الأميركي جو بايدن ودول غربية أخرى خلال الأسابيع الأولى للحرب، وهي الرواية التي استخدمها القادة الإسرائيليون لشن أكبر هجوم عسكري على قطاع غزة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع