أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصرع 4 أشخاص بهطول أمطار غزيرة شرقي الصين. روسيا : خطط الناتو لنشر المزيد من الأسلحة النووية تمثل تصعيدا للتوتر قوات الاحتلال تقتحم قرية في رام الله الكرك: الركود يخيم على الأسواق في ثاني أيام عيد الأضحى نوير حارس ألمانيا: قد أعتزل بعد اليورو تكدس ألف شاحنة مساعدات عند معبر كرم أبو سالم وزارة الأوقاف :العثور على حجاج أردنيين "غير نظاميين" كانوا مفقودين الربابعة: يوم "القرّ" أول أيام التشريق ومن الأيام العظيمة عند الله الحنيطي: بذل أقصى الجهود لحماية الوطن ومقدراته أبو زيد: الوقف التكتيكي للعملية مؤشر خلاف بين الجنرالات والسياسيين. بيتر بيليغريني يتعهّد بعد تنصيبه رئيسا بتوحيد سلوفاكيا "أونروا": الفلسطينيون في غزة يشربون مياها ملوثة وسط انتشار هائل للأمراض مقتل 13 على الأقل جراء تصادم قطارين في الهند. كوريا الجنوبية والصين تعقدان أول جولة من الحوار الدبلوماسي والأمني الثلاثاء. ولي العهد السعودي يدعو للوقف الفوري للعدوان على غزة جيش الاحتلال يشن حملة اعتقالات في الخليل محافظ عجلون: العمل جار لإخماد حريق الصفصافة ارتفاع عدد الوفيات والمفقودين بين الحجاج الأردنيين نيوزيلندا تعلن عن مساعدات إنسانية لغزة بقيمة 5 ملايين دولار. مدرب البرتغال يفرض سياسته ويغير عادات رونالدو مع المنتخب
ما حدا يقدر يعلِّم علينا
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ما حدا يقدر يعلِّم علينا

ما حدا يقدر يعلِّم علينا

19-05-2024 09:06 AM

يُقال في الكلام الشعبي المستحدث : علّمت عليه ..أو ..بده يعلّم عليّ ..أو ..رحنالهم وعلّمنا عليهم ..! وكلما اجتهدتُ لأضع معنىً دقيقًا (للتعليم على) ؛ أفشل فشلًا ذريعًا ومن الممكن أيّ مراق طريق بيده (موس كبّاس) أن يشرح لي الجملة ويُعلّم عليّ..!
علّمنا عليهم ..لغة غير مسبوقة في كل مراحل (تطور اللغات ) التي عرفتها البشرية ..فهي تنقلك من ركاكة التعبير إلى انفجار اللغة بوجه من تريد..لأنها أصلًا تنقلك على طريقة الأفلام الهندية من حالة الضعف و الترنح و المنازعة في الموت إلى حالة فجائية من القوة الغريبة والتي لا تبقي ولا تذر ..
أتخيّل لو كتبنا التاريخ بلغة (علّمنا عليهم)..لصار لزامًا علينا أن نقول : علّم المسلمون على الكفّار.!
وفي العصر الحديث ..أخذت إسرائيل اللقيطة في سنة 48 أكثر من ثلاث أرباع فلسطين رغم أننا علّمنا عليها ..وأخذت البقية الباقية في سنة 67 مع أن تعليمنا عليها لا غبار فيه ولا عليه ..وعلمنا عليها في لبنان ..وعلمنا عليها في كل مجازرها ضدنا ..وأمريكا علمنا عليها في العراق رغم أنها احتلته ..وهكذا دواليك ..
نحن شعوب عربية ليس لنا مهنة إلاّ التعليم على الآخرين رغم هزيمتنا.
ووصل الأمر بنا من احتراف أننا صرنا نرفض أن يجلس أحد على كرسي جلسنا عليه في قعدة حتى لا يعلّم علينا ..صرنا لا نسمح لأحد أن يقول رأيًا مخالفًا لنا لأنه يعلّم علينا ..بتنا لا نتنازل ونعتذر عن خطأ واضح ولا مراء فيه ؛ لأن الاعتذار تعليمٌ علينا ..!
يا سادة ..سؤال بحجم اللامحدود : لماذا علّمنا على كل الكون ولم نتعلم بعد ..؟!!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع