أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
واشنطن: استمرار العمل العسكري بغزة يضعف تل أبيب الثلاثاء .. أجواء حارة في عموم المناطق 146 ألف طالب يبدأون أول امتحانات "التوجيهي" اليوم شاهد لحظة العثور على المتفجرات التي اخفاها الارهابيون ثم القيام بتفجيرها بمنطقة ابو علندا - القويسمة فيديو- مراسم تسليم مفتاح الكعبة المشرفة للسادن الـ78 .. شاهد انخفاض سعر الأرز والسكر بنسبة تتراوح 3-5% بالسوق المحلي توضيح من الداخلية السعودية حول مخالفي أنظمة الحج الجيش الإسرائيلي: حماس تُعيد تسليح نفسها من مخلفات ذخيرتنا نسبة التبرع الطوعي لوحدة الدم بارتفاع ملحوظ في الأردن .. إليكم النسب تعديلات ترفع رسوم ترخيص مراكز التغذية إلى 200 دينار في ظل موجات الحرارة المرتفعة .. هل ينجح الأردن في التكيف مع المتغيرات المناخية؟ عائلة نتنياهو طلبت الحصول على حراسة الشاباك لمدى الحياة الأمن: التحقيقات بقضية ماركا أسفرت عن الوصول لموقع آخر هذا ما أعده "حزب الله" للحرب المقبلة مع الاحتلال الإسرائيلي حماس تنفي تقارير عن نيتها مغادرة الدوحة إلى العراق قيادي في حماس: مستعدون وجادون لمفاوضات حقيقية ثني شخص عن الانتحار من أعلى جسر بعبدون الأزياء التراثية الأردنية ايقونة مميزة بيوت الأزياء المصرية بسبب دعم فلسطين .. جامعة كولومبيا تجري تحقيقاً مع 3 إداريين وتجبرهم على أخذ إجازة الاتحاد الأوروبي يحذر من تفاقم الأزمة الإنسانية بقطاع غزة
الصفحة الرئيسية آدم و حواء لتكون سعيداً في حياتك .. هذه نصيحة عالم مشهور

لتكون سعيداً في حياتك.. هذه نصيحة عالم مشهور

لتكون سعيداً في حياتك .. هذه نصيحة عالم مشهور

03-05-2024 07:43 PM

زاد الاردن الاخباري -

أشار عالِم الاجتماع آرثر سي بروكس في كتابه الأخير، الى "أنه لا ينبغي أن يكون هدف الشخص في الحياة هو بلوغ السعادة، إنما السعي باستمرار باتجاهها. فالسعادة ليست وجهة في حد ذاتها، إنما اتجاه".

ونقل موقع CNBC تحليل بروكس الذي يقول: "أسعد الناس ممن يستمتعون بحياتهم، هم الذين يشعرون بالرضا الشديد في أنشطتهم، ولديهم إحساس بالغاية من حياتهم... وهي العناصر الغذائية الأساسية للسعادة".

وأوضح بروكس أن النقطة الأولى تبدأ بالاستمتاع، قائلاً: "السعي المستمر وراء التجارب الممتعة هو السبيل لعيش حياة مُرضية".

وهناك أيضاً ما يُسمّى بالإشباع، وبالتالي الرضا بالأمور هو الفرحة، والمكافأة التي نحصل عليها بعد الكفاح من أجل شيء ما. ونحن البشر، نحتاج إلى الألم في حياتنا سواء كان من خلال النضال أو الكفاح أو التضحية، لأنه السبيل لتحقيق شيء ما".

وأكد عالِم الإجتماع أنه "عندما تشعر بأن شيئاً تملكه هو شيء اكتسبته، فإن ذلك يجعله أكثر قيمة بالنسبة إليك في النهاية، وبالتالي السبب الذي يجعل أغلب الناس غير سعداء كما ينبغي، هو أنهم لا يستمتعون بالأشياء، لأنهم ببساطة لا يقدّرونها أبداً".

وفي النهاية، تحدث آرثر سي بروكس عن الغاية أو الهدف فقال: "هو أن تشعر بأن لحياتك معنى. والغاية هنا هي أكثر ما تحتاج إليه".

وأضاف: "هناك 3 أسئلة ينبغي التفكير فيها: لماذا تحدث الأشياء بالطريقة التي تحدث بها؟ ما هي أهدافي وما هو اتجاهي؟ بماذا يهم أنني على قيد الحياة؟".

وتابع: "لا إجابات صحيحة عن هذه الأسئلة، فهي تختلف من شخص لآخر. ولكن الإجابات الخاطئة الوحيدة عن هذه الأسئلة هي عدم وجود إجابات للأسئلة".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع