أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الثلاثاء .. أجواء حارة نسبياً زيارة سلطان عُمان إلى الأردن تعكس التناغم في الرؤى السياسية بين البلدين الدخل السياحي في الناتج المحلي الأردني للعام الماضي الأعلى منذ 24 سنة الأردن .. شاب يعتزل العمل على تطبيقات النقل بسبب ادعاء فتاة- فيديو آخر موعد للتسجيل برياض الأطفال الحكومية بوريل: المصدقون على النظام الأساسي للجنائية الدولية ملزمون بقرارها بايدن: ما يحدث في غزة ليس إبادة جماعية الدوري الأردني .. بطاقة الهبوط الثانية تحاصر 3 أندية أميركا: إيران طلبت مساعدتنا بعد تحطم مروحية رئيسي الأطباء تبلغ الصحة بمقترحاتها حول نظام البصمة وزير الداخلية ومدير المخابرات الأسبق نذير رشيد بذمة الله المبيضين يرعى إطلاق برنامج لقناة cnbc في الأردن "القسام" تقنص جنديا وتستهدف مروحية "أباتشي" في جباليا (شاهد) الحباشنة: الدول العربية ملعب .. وعند حدوث شغب في الملاعب يكون الدم عربياً 4 شهداء في غارة للاحتلال على حي الصبرة بمدينة غزة أيرلندا تندد بالتهديدات ضد الجنائية الدولية ألمانيا: نحترم استقلال المحكمة الجنائية الدولية 17 شهيدا جراء العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة مسيّرة فلسطينية تخترق إسرائيل والجيش يفشل بإسقاطها انقاذ طفلة غرقت بمتنزه في اربد
«الإخوان المسلمين» إلى أين؟
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة «الإخوان المسلمين» إلى أين؟

«الإخوان المسلمين» إلى أين؟

05-04-2024 07:30 AM

شاركت في حوار تلفزيوني مع قيادي اخواني : كان متعصبا ومتحمسا بتطرف لفوز اردوغان في انتخابات الرئاسة اكثر من قياديي وانصار حزب العدالة والتنمية التركي.
و القيادي الاخواني قال : ان فوز اردوغان قدر وحتمية الالهية.. وديقراطية تركيا ربانية وسماوية. لا بأس، التعاطف الايدولوجي عاطفي، وجياش وتعبوي. ولكن، اين ذهبت تركيا ب»الاخوان المسلمين» ؟ و قبل ان تمتطي ظهورهم وتمضي بهم الى عربة تل ابيب وعربة الناتو. نعم، ندرك ويلات ومصائب بلاد العرب، ولكن ذلك لا يعني ان نبيع انفسنا الى الغرباء.
وصلنا الى وحل الرداءة وحالة من الحماقة في المواقف، ولحد اننا نمحو وننكر تاريخنا وذاتنا وشخصيتنا الوطنية.
من بداية حرب غزة، لا احد سأل من اخوان الاردن وغيرهم ، اين تركيا واين حزب العدالة والتنمية ؟ من بدايات ما يسمى الربيع العربي، الاخوان المسلمين ارتضوا ان يدخلوا التاريخ ب»اقدام الاخرين».
و الاخوان المسلمين ارتضوا ان يكونوا «نيونكشارية»، وفي تلك الخيمة «الاخوانية الكونية»، وفي تنظيم ينتشر سرا في اصقاع الكرة الارضية. حاولوا ان يلعبوا على «اختطاف مصر»، ومن باب الرهان على الدور المستقبلي لاخوان مصر بعد فوز محمد مرسي في الرئاسة.
و كان قادة حزب العدالة والتنمية التركي على يقين انهم سوف يدخلون على عربتي حصانه الى القاهرة ودمشق، وانهم سوف يصلون ويؤمون في جموع مصلي المسلمين في المسجدين : الازهر والاموي. في سورية اخفق مشروع الاخوان المسلمين.. وضابط كبير في الاستخبارات الامريكية تحدث عن 1200 فصل ديني مسلح حاربوا في سورية.
و هي فصائل من انتاج افكار وعقائد، ابن لادن واسامة الظواهري وحسن البنا وسيد قطب، وصناعة اجهزة استخبارات عالمية. و رهان الاخوان المسلمين على صناعة خواصر رخوة في الاوطان العربية. وبما امتلكوا من دعم ونفوذ في سنوات موجات « الربيع العربي»، فقد ظنوا انهم يملكون مقومات بقاء لا يندثر ولا يموت. ومن بداية حرب غزة، واظن ان الوقت لم يكن ملائما ومناسبا للسؤال اين تركيا ؟ وهو سؤال حتما موجه الى قادة الاخوان المسلمين ولقيادات حماس في الخارج.
و ما لا يعلمه الاخوان المسلمين في الاردن وبلاد اخرى، ان قادة المقاومة في غزة لا يعرفون من هو حسن البنا وسيد قطب ؟!.. وانهم خلعوا و انزلوا من اعوام عن المقاومة « قباعات وطرابيش « الاخوان.
و مقاومو غزة.. يحاربون ويقاتلون ويستشهدون من اجل تحرير الارض والانسان.. وباسم الوطن والتراب، والحرية.
و في اماطة اللثام عن المشروع الاخواني ولعبة اخوان الاردن في الركوب على اكتاف وموجة حرب غزة والمقاومة.
و لا تستغربوا، والحال هذا مع اخوان الاردن.. والمثير ان ارشيف ووثائق ويكليكس الامريكية، غيرها مليء في كثير من مخططات ومشاريع لتقسيم واجتثاث خرائط جيوستراتيجة لدول شرق اوسطية مختومة ومطبوعة بنسخ توراتية صاغها «حاخامات « وفلاسفة ومفكرون وقادة في البنتاغون، والاخوان المسلمين شركاء وشهود عيان.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع