أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
رئيسة حزب العمل الإسرائيلي: يجب تفكيك كتيبة نيتسح يهودا أردنية تتناول 60 حبة دواء بعد خلافات مع زوجها أثناء تواجدها في منزلها بمحافظة عجلون بن غفير: عقوبات واشنطن على نيتسح يهودا هدفها الضغط علينا خامنئي: عمليتنا ضد إسرائيل استعراض لقدراتنا العسكرية مستوطنون متطرفون يقتحمون باحات الأقصى سرايا القدس: استهدفنا حواجز عسكرية ومستوطنات إسرائيلية إنقاذ طفلة تعرضت للغرق بالبحر الميت الدفاع المدني: اختفاء 2000 غزي .. ويكشف استخدام أسلحة “بخرت” 3814 شاحنة مساعدات دخلت قطاع غزة منذ بداية الشهر الحالي في عيد 'الفصح' .. تحضيرات لاقتحامات واسعة وتقديم 'القرابين' وذبحها بالأقصى توقعات بوجود 700 شهيد في مقابر جماعية بمجمع ناصر أكثر من 6000 زائر لتلفريك عجلون خلال عطلة نهاية الأسبوع الملك في مديرية الأمن العام بدء صرف رواتب موظفي القطاع العام اعتبارا من اليوم الأولمبي يسعى للتأهل من بوابة إندونيسيا ارتفاع حصيلة الشهداء في قطاع غزة إلى 34097 منذ بدء العدوان الصين: إصدار أول أطلس جيولوجي عالي الدقة للقمر في العالم 4357 طنا من الخضار والفواكه وردت للسوق المركزي اليوم إغلاقات وتحويلات لشوارع بالبحر الميت الجمعة تزامنا مع انطلاق " ألتراماراثون" منتخب رماية الشوزن يشارك في بطولة العالم النهائية بالدوحة المؤهلة لأولمبياد باريس
الصفحة الرئيسية عربي و دولي "حماس": الاحتلال يمرر رواية...

"حماس": الاحتلال يمرر رواية "تافهة" حول "مجزرة الرشيد"

"حماس": الاحتلال يمرر رواية "تافهة" حول "مجزرة الرشيد"

29-02-2024 11:10 PM

زاد الاردن الاخباري -

أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الخميس، أن جيش الاحتلال يحاول التنصل من مسؤوليته على ما اقترفه جيشه بحق مواطنين كانوا ينتظروان الحصول على مساعدات قرب منطقة دوار النابلسي، في مدينة غزة.
وقالت الحركة في بيان لها، إنه "في محاولة من جيش الاحتلال للتنصل من مسؤوليته على ما اقترفه جيشه المجرم فجر اليوم بحق مواطنين ينتظرون الحصول على مساعدات غذائية عند منطقة دوار النابلسي في مدينة غزة، التي تسببت بارتقاء أكثر من 110 شهداء ومئات الجرحى، يمارس الجيش الصهيوني التضليل والكذب حول ما ارتكبه من مجزرة مروعة".
وأضافت أن "جيش الاحتلال يمرر رواية تافهة ليبرر هذا القتل الممنهج لأبناء شعبنا، والمعهود عنه منذ إطلاقه لحرب الإبادة على شعبنا".
وأوضحت "حماس"، أن "ما قدمته وزارة الصحة من دلائل وقرائن حول هول المجزرة التي ارتكبها الجيش النازي ليس أقلها إطلاق النار المباشر على المواطنين، وعلى أطرافهم العلوية بغرض القتل الفوري، إضافة لروايات جميع الشهود التي أكدت تعرضهم للنار المباشر دون وجود أي خطر على جيش الاحتلال، ليؤكد فقط حقيقة تعطش الجنود الإرهابيين للقتل وارتكاب أبشع الانتهاكات، بسبب الحماية والغطاء المقدم من إدارة الرئيس الأمريكي بايدن من أية محاسبة دولية".
ودعت الحركة، محكمة العدل الدولية والجنائية الدولية، والمؤسسات الحقوقية كافة، إلى "توثيق هذه الجريمة البشعة، واتخاذ ما يلزم من إجراءات لمحاسبة هذا الكيان الاحتلالي المارق على جرائمه وانتهاكاته، والتي تُعرض المنطقة والعالم إلى الخطر والتهديد بفعل جرائمه، وأن مطالبتنا بمحاسبته ومعاقبته ستبقى تطارده مهما طال الزمن".
وكان المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، أعلن في وقت سابق من اليوم، استشهاد أكثر من 70 فلسطينيا وإصابة ما يزيد عن 250 آخرين، قبل أن يرتفع عدد الشهداء إلى 112 شهيدا في حصيلة غير نهائية، جراء استهداف الاحتلال لفلسطينيين ينتظرون مساعدات إنسانية جنوب مدينة غزة، فيما عُرف بعد ذلك بـ"مجزرة شارع الرشيد".
وقال المكتب في بيان، إنه "كان لدى الاحتلال النية المبيتة لارتكاب هذه المجزرة المروعة، حيث قام بعملية إعدام هؤلاء بشكل مقصود ومع سبق الإصرار والترصّد في إطار الإبادة الجماعية والتطهير العرقي لأهالي قطاع غزة".
وتابع: "كما أن جيش الاحتلال كان يعلم أن هؤلاء الضحايا كانوا قد وصلوا إلى هذه المنطقة للحصول على الغذاء وعلى المساعدات إلا أنه قتلهم بدم بارد".
ويواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر الماضي، عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.
وأدى العدوان المستمر للاحتلال على غزة، إلى ارتقاء 30 ألفا و35 شهيدا، وإصابة 70 ألفا و457 شخصا، إلى جانب نزوح أكثر من 85 بالمئة (نحو 1.9 مليون شخص) من سكان القطاع، بحسب سلطات القطاع وهيئات ومنظمات أممية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع