أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
نازحو غزة .. تعلق بالشمال وحنين للعودة الاحتلال يستدعي فرقتي احتياط لتنفيذ عمليات بغزة حزب الله اللبناني يصدر بيانا بشأن الهجوم الإيراني وزير الخارجية البريطاني يدين الهجوم على الاحتلال في مكالمة مع نظيره الإيراني الملك: الأردن لن يكون ساحة لحرب إقليمية عميد رياضة مؤتة يوضح هيئة البث الإسرائيلية: لا تغيير بتوجيهات الجبهة الداخلية حتى غد "التعاون الإسلامي" تدين جرائم المستوطنين في الضفة الغربية الخارجية التركية: نقلنا رسائل بين الطرفين الإيراني والأميركي بلدية إربد تطلق مبادرة البنك الأخضر الخيري واشنطن توضح حول احتمالية نشوب حرب إقليمية مصرع 33 شخصا جراء فيضانات في أفغانستان خبير عسكري: الأردن لن يسمح باستخدام أجوائه لأي رد إسرائيلي ضد إيران نيويورك تايمز: خامنئي أمر بضرب إسرائيل من داخل إيران رئيس أركان الجيش الإيراني: لا خطط لاستكمال الهجوم الجوي استخبارات الحرس الثوري الإيراني تصدر بيانا تحذيريا صحف دولية: تحذيرات من خطر نشوب حرب شاملة بالشرق الأوسط مصدر تركي: إيران أبلغت تركيا مسبقا بعمليتها ضد إسرائيل الملك يبحث مع الرئيس الإماراتي تطورات الإقليم الاحتلال : عشنا واحدة من أكثر الليالي دراماتيكية
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك فستان بنقوش عربية تتسبب بضرب فتاة في باكستان .....

فستان بنقوش عربية تتسبب بضرب فتاة في باكستان.. ظنوا أنها آيات قرآنية

فستان بنقوش عربية تتسبب بضرب فتاة في باكستان .. ظنوا أنها آيات قرآنية

28-02-2024 08:05 AM

زاد الاردن الاخباري -

وجدت امرأة باكستانية نفسها وسط موقفٍ خطيرٍ ومرعبٍ بسبب ملابسها ذات النقوش العربية، لدى تجوّلها في أحد شوارع العاصمة لاهور قبل أيام.

وأظهرت اللقطات، التي جرى تداولها في منصات التواصل الاجتماعي، اللحظات المروّعة التي عاشتها الفتاة الباكستانية؛ حينما وجدت نفسها محاطة بمجموعة من الأشخاص الغاضبين لارتداءها ثوبًا مطرزًا يحمل حروفًا من اللغة العربية.

ووفقًا لما يجري تداوله، ظن الحشد الغاضب أن الخط العربي المنقوش على ثوب الفتاة لآيات من القرآن الكريم، الأمر الذي دفعهم لمهاجمتها واتهامها بـ”الكفر”، و"التجديف" وهي جريمة خطيرة يعاقب عليها القانون في باكستان.

وسرعان ما تأزمت الأوضاع حين تجمع مئات الأشخاص خارج أحد المطاعم، وهم يصرخون في وجه الفتاة، ظنًا منهم بأن فستانها يحمل آيات قرآنية، حتى وصل الأمر للمطالبة بإعدامها بتهمة "التجديف"، والإساءة للدين الإسلامي.

ولحسن الحظ، تدخلت شرطة المدينة في الحادثة، ورافقت الفتاة المتوترة إلى بر الأمان.

ورغم الفوضى التي أحاطت بها، فندت الفتاة الباكستانية هذه الاتهامات، قائلة: "لم تكن لدي أي نية من هذا القبيل، ولم أتعمّد إهانة الدين الإسلامي، فالفستان يتضمن أحرفًا عربية، وليست آياتٍ قرآنية، أنا أعتذر لكم".

في حين، أيد أصحاب المتاجر في باكستان ادعاءات الفتاة، مؤكدين أن تصميم الفستان لم يكن يحمل طابعًا دينيًا، بل عبارة "حلاوة"، والتي تعني "الجميلة والحلوة".

وأثارت مشهد ضرب الفتاة الباكستانية تفاعلًا واسعًا في منصات التواصل الاجتماعي من قبل نشطاء سلّطوا الضوء على الطبيعة المتقلبة لاتهامات التجديف في باكستان.

وكتب أحد النشطاء في منصة “إكس” معلقًا: "لقد أدى التحالف بين الملالي والجيش إلى دفع باكستان إلى هذا المأزق، حيث ارتدت هذه امرأة ملابس عليها عبارات عربية (ليست من القرآن)، يتم القبض عليها وتعذيبها من قبل الآخرين، وتم إجبارها على الاعتذار، مما استدعى تدخل الشرطة".

في المقابل، سلّط آخرون الضوء على المواقف التي يتم فهمها بشكلٍ خاطئ، لكنها لا تستدعي على الإطلاق أي رد فعل عنيف مهما كان الأمر، مشيرين إلى أن ملابس المرأة "لم تكن تحتوي على آيات من القرآن الكريم".

التجديف في باكستان
قضية حساسة للغاية في باكستان حيث يمكن أن تنص القوانين على عقوبة الإعدام لأي شخص يُعتقد أنه أهان الإسلام أو الشخصيات الإسلامية الكبرى.










تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع