أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
انتشال 14 جثمانا من باحة الشفاء الذهب ينخفض 80 قرشا بالتسعيرة المسائية بالأردن وزير إسرائيلي عن حماس: العدو الأضعف تسبب لنا بأسوأ أضرار سي إن إن: إسرائيل أخرت هجومها على رفح لدراسة الرد على إيران ترامب يشن هجوما ضد القضاء الأمريكي نتنياهو يطلب لقاء زعماء المعارضة لإطلاعهم على مستجدات هجوم إيران البريميرليج وجهة برشلونة لتعزيز خط دفاعه الحكومة تحدد عطلة يوم العمَّال العالمي ميتا تغلق منصة ثريدز مؤقتا بتركيا الملك: ما تشهده المنطقة قد يدفع للتصعيد ويهدد أمنها واستقرارها سقوط شاب في بئر مياه بالموقر والدفاع المدني يبدأ عملية الإنقاذ موقع فرنسي: الهجوم الإيراني انتقام محسوب بعناية يديعوت: ليلة الهجوم الإيراني كانت مهزلة لإسرائيل هزة أرضية تضرب شرقي ليبيا مسؤولون إسرائيليون: مجلس الحرب مصمم على الرد على إيران واشنطن: دمرنا 4 مسيّرات للحوثيين كيربي: المساعدات لغزة زادت بشكل كبير ارتفاع الاسترليني أمام الدولار واليورو بورصة عمان تغلق تداولاتها على ارتفاع حماس: هدف جرائم المستوطنين المنظمة "الاستيلاء على الأرض الفلسطينية"
الصفحة الرئيسية أردنيات الأمن الأردني: هذه المادة فتّاكة بالبشر

الأمن الأردني: هذه المادة فتّاكة بالبشر

الأمن الأردني: هذه المادة فتّاكة بالبشر

25-02-2024 12:14 PM

زاد الاردن الاخباري -

اطلقت إدارة مكافحة المخدرات وبالتعاون والتنسيق مع مديرية الإعلام والشرطية المجتمعية حملة توعوية ضد مادة الكريستال المخدرة والقاتلة لنشر الوعي المجتمعي حولها وتعريف المجتمع بأضرارها الخطرة والقاتلة، وتحفيزهم للمساهمة في مواجهتها ومنع الشباب من تعاطيها والإبلاغ عن أي نشاط يرتبط بها.

وتأتي هذه الحملة لمواجهة تلك المادة القاتلة وتشكيل وعي مجتمعي ضدّها بعد تسجيل زيادة في أعداد متعاطيها وانتشارها بين الشباب دون علمهم بمدى خطورتها وأضرارها القاتلة والمدمرة للحياة، إضافة إلى الأكاذيب التي يتم إغراؤهم بها لتجربتها وتعاطيها من قبل تجار الموت بأنها منشط ومحفز ومقوٍّ جنسي .

فمادة الكريستال أو الشبوة أو مخدر الشيطان أو الآيس، كلها مسميات تجارية لمادة كيميائية واحدة هي الميث امفيتامين ، وهي مادة شديدة السميّة والخطورة تكون على شكل مسحوق أو حبيبات بلّورية ، ويمكن الإدمان عليها من أول جرعة يتعاطاها الإنسان وتدفع الشخص لزيادة الجرعة وتكرارها لتلبية حاجة الجسم لها نتيجة الإدمان وهو ما يسرع في ظهور أعراضها الخطرة التي قد تصل للموت أو قتل النفس .

كما وتسبب تلك المادة لمتعاطيها أضراراً صحية خطرة، فهي تسبب أضرارا بالجهاز العصبي وتلفه واضطراباً عقلياً وهلوسات وأرقاً شديداً وعدم النوم لأيام متواصلة وارتفاعاً بدرجة الحرارة وزيادة ضغط الدم وضربات القلب والهُزال والاكتئاب وتساقط الأسنان والتهابات الرئة وتولّد لدى متعاطيها سلوكاً عدوانياً شديداً .

وكلّ ذلك يجعل من هذه المادة الكيميائية خطرا يهدد متعاطيها وكلَّ مَن حوله، إذ إنها تدفعهم لقتل النفس أو قتل الآخرين أو ارتكاب أية جريمة دون العلم بكل ما يجري من حوله، إضافة إلى السلوك العدواني وعدم الشعور بالمكان والزمان ومشاهدة وتخيل أشياء سمعية وبصرية وحسية غير موجودة من الأساس والتعامل معها على أنها حقيقة وواقع .

وتُهيب إدارة مكافحة المخدرات بوسائل الإعلام الوطنية وأفراد المجتمع كافّة، المساهمة في نشر الوعي ضد تلك المادة والإبلاغ المباشر عن أية معلومات حولها وتجارها ومروجيها لما تحمله من خطورة على المجتمع وأفراده .



كما وتُهيب بأولياء الأمور الانتباه لأبنائهم والأشخاص الذين يتعاملون معهم وفي حال ملاحظة وجود أي تغيّر في السلوك أو ظهور أية أعراض نفسية أو عدوانية أو صحية من التي تم ذكرها والاشتباه بتعاطي تلك المادة المسارعة لتقديمه للعلاج على الفور قبل فوات الأوان وفقدانه لحياته أو إلحاق الأذى بغيره.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع