أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العثور على جثة شاب عشريني داخل منزله في محافظة عجلون السعودية تُحبط تهريب 63 ألف حبة كبتاغون قادمة من الأردن (فيديو) حماس: الاحتلال ماض في حرب الإبادة والتطهير العرقي بايدن يزيد الضغط بشأن غزة: أنجزوا صفقة قبل رمضان الكويت تقلص إنتاج النفط ولي العهد يزور أسرة الشهيد الرائد راشد الزيود منتخب الطاولة البارالمبي يشارك في بطولة إيطاليا الدولية المفتوحة 20 مليار دينار قيمة الأوراق المالية المسجلة بمركز الإيداع نهاية شباط الحشد الشعبي العراقي يستهدف محطة بميناء حيفا تقرير إسرائيلي: اسرائيل تلقت ردّ حماس ولا تقدم حتى الآن الحكومة: مخالفة 856 منشأة منذ بداية العام مقرر أممي: السبيل الوحيد لوقف الحرب هو فرض عقوبات على إسرائيل الأمانة تطلق منصة المرصد الحضري لبيانات مدينة عمان الأخوة الأردنية التركية في الأعيان تلتقي السفير التركي الملك يتقبل أوراق اعتماد عدد من السفراء رئيس وزراء قطر: للأردن دور كبير بالحراك الإقليمي والدولي لوقف الحرب الإسرائيلية على غزة الفصائل الفلسطينية تدعو للمشاركة بطوفان رمضان فلسطينية تروي تعرضها للإساءة خلال اعتقالها بغزة الأردن .. استثناء مركبات 2018 المتأخرة بالشحن للعقبة من حظر الاستيراد مجلس التعاون الخليجي: ندعم أمن واستقرار الأردن وإجراءاته بمكافحة الإرهاب وتهريب المخدرات
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة في هذه المناطق يتواجد النفط في الأردن ..

في هذه المناطق يتواجد النفط في الأردن..

في هذه المناطق يتواجد النفط في الأردن ..

05-02-2024 08:13 AM

زاد الاردن الاخباري -

مع تزايد الحديث عن الاحتياطيات المحلية الواعدة، يتساءل الكثيرون: أين يوجد النفط في الأردن؟ لا سيما أن المملكة تعتمد على الاستيراد من الخارج لسد أغلب احتياجاتها من الخام؛ إذ تُشكل وارداتها نحو 90% من إجمالي الطلب على الوقود.

ويُعد النفط في الأردن ثروة بحاجة إلى جذب شركات عالمية للاستثمار في حفر آبار 11 منطقة استكشافية للخام، بهدف زيادة إنتاج البلاد من النفط وتقليل فاتورة الاستيراد.

وخلال هذا التقرير، تجيب منصة الطاقة المتخصصة عن التساؤل: أين يوجد النفط في الأردن؟ من خلال استعراض لأبرز المعلومات عن مناطق النفط الاستكشافية في المملكة، اعتمادًا على بيانات وزارة الطاقة والثروة المعدنية في المملكة.

إنتاج النفط ووارداته في الأردن
بلغ إنتاج الأردن من النفط نحو 94.675 ألف برميل خلال 2022، متراجعًا من 107.88 ألف برميل خلال 2021، ويُعد حقل حمزة النفطي المنتج الوحيد في المملكة، إلا أن إنتاجه شهد تراجعًا بصورة كبيرة خلال 2022، في وقت يسعى فيه الأردن إلى تطوير عدة حقول جديدة لزيادة إنتاجه.

وارتفعت واردات الأردن من النفط ومشتقاته خلال عام 2022؛ إذ بلغت واردات النفط الخام 1.805 مليون طن (12.82 مليون برميل)، مقارنة بـ1.757 مليون طن (12.47 مليون برميل) في 2021.

وواصل الأردن تنويع مصادر إمداداته من النفط الخام؛ إذ بلغ إجمالي كميات النفط العراقي المصدرة إلى الأردن خلال عام 2022 نحو 2.45 مليون برميل، بحسب التقرير السنوي لوزارة الطاقة والثروة المعدنية.

وشكّلت واردات الأردن من النفط العراقي نحو 7% من حاجة السوق الأردنية، إذ نُقلت بوساطة 9 آلاف و543 صهريجًا، بموجب مذكرة التفاهم الموقعة بين وزارتي الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، والنفط العراقية، في 28 يناير/كانون الثاني 2021، التي تشتري المملكة، بموجبها، النفط العراقي من خام كركوك.

وشهدت واردات الأردن من النفط العراقي بداية من أغسطس/آب (2023) زيادة بنسبة 50%؛ إذ ارتفع حجم الكميات الواردة من بغداد إلى عمّان من 10 آلاف إلى 15 ألف برميل يوميًا، بعد تجديد مذكرة التفاهم الموقعة بين البلدين.

النفط في الأردن
حقل حمزة
تقع منطقة حقل حمزة التطويرية شرق الأردن على مساحة 363 كيلومترًا مربعًا، وتضم 19 بئرًا؛ إذ أجرت الحكومة الأردنية مسوحات ثنائية الأبعاد في المنطقة بطول 1.040 ألف كيلومتر، ومسوحات ثلاثية الأبعاد بطول 298 كيلومترًا مربعًا، لاستيضاح أين يوجد النفط في الأردن بمنطقة حقل حمزة التطويرية.

ويستخرج النفط من حقل حمزة عبر 4 آبار منتجة، منذ عام 1983، وفق ما نقلته وحدة أبحاث الطاقة عن مناطق النفط في الأردن.

ووقّعت وزارة الطاقة والثروة المعدنية الأردنية، في مايو/أيار 2020، اتفاقية المرحلة الثانية لخدمات وتشغيل حقل حمزة بهدف زيادة إنتاجية الآبار العاملة عن طريق تطبيق أسلوب الضخ باستعمال المضخات الغاطسة.

ويعمل الأردن أيضًا على تطوير حقل حمزة النفطي من خلال حفر 3 آبار جديدة، مع تطوير نموذج ديناميكي لتحليل البيانات وتحديد الاحتياطيات، وذلك بعد تراجع إنتاج الحقل بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة، بحسب وزير الطاقة الأردني صالح الخرابشة.

ويهدف الأردن من عمليات التطوير وحفر آبار جديدة إلى زيادة إنتاج حقل حمزة لـ2000 برميل يوميًا من النفط.

منطقة الأزرق
توضح بيانات الحكومة الأردنية أنه توجد في منطقة الأزرق الواقعة شرق عمان 6 آبار؛ إذ لوحظت مكامن نفطية في تكويني وادي السير وناعور.

وتبلغ مساحة منطقة الأزرق نحو 6311 كيلومترًا مربعًا، وأجري على طول 1.256 ألف كيلومتر مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد.

وحددت البلاد أين يوجد النفط في الأردن بالمنطقة؛ إذ وُجد في “دبيديب، الكرنب، ما عين، شعين، الحمر”.

البحر الميت
توجد في منطقة البحر الميت الواقعة غرب المملكة 20 بئرًا، وتبلغ مساحة المنطقة 10.841 ألف كيلومتر مربع.

وأجرت البلاد مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد في البحر الميت بطول 800 كيلومتر مربع، ومسوحات ثلاثية الأبعاد بطول 75 كيلومترًا مربعًا.

ويحتوي تكوين غارب في منطقة البحر الميت على غاز، بينما توجد المكامن النفطية المحتملة في تكويني الكرنب وسالب.

منطقة شرق الصفاوي
تحتوي منطقة شرق الصفاوي الواقعة شرق البلاد على 4 آبار، وتبلغ مساحة المنطقة 9.643 ألف كيلومتر مربع، مع العلم أنه أُجريت في المنطقة مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 3.002 ألف كيلومتر، لتحديد أين يوجد النفط في الأردن في تلك المنطقة.

ورُصِدَ أين يوجد النفط في الأردن في منطقة شرق الصفاوي بمكامن دبيدب وكرنب وماعين، وتعمل بها شركة البترول الوطنية في إطار اتفاقية مشاركة الإنتاج الموقّعة عام 2014.

المرتفعات الشمالية
توجد في منطقة المرتفعات الشمالية 7 آبار؛ شوهدت فيها آثار للنفط، بحسب ما تابعته وحدة أبحاث الطاقة عن مناطق النفط في الأردن.

وتقع المنطقة في شمال الأردن، وتبلغ مساحتها 7.908 ألف كيلومتر مربع، ورُصِدَ أين يوجد النفط في الأردن بالمرتفعات الشمالية، بمكامن الكرنب وماعين.

وتتوافر في منطقة المرتفعات الشمالية مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 1.106 ألف كيلومتر مربع.

منطقة بترا
تقع منطقة بترا، في غرب الأردن، على مساحة تبلغ 7.822 ألف كيلومتر مربع، وتوجد فيها 3 آبار، كما تشير معلومات النفط في الأردن التي نقلتها وحدة أبحاث الطاقة.

ويُعَد تكوين المدورة هو المصدر الرئيس للنفط في المنطقة، مع وجوده على مساحة صغيرة شرق المنطقة.

منطقة رم
تقع منطقة رم جنوب المملكة الهاشمية على مساحة تبلغ 8.779 ألف كيلومتر مربع، وتحتوي على 5 آبار، بحسب ما نقلته وحدة أبحاث الطاقة عن مناطق النفط في الأردن.

وتتوافر في “رم” مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 209 كيلومترات، ويُعَد تكوين المدورة من صخور هو المكمن الرئيس للنفط في المنطقة.

منطقة السرحان
تقع منطقة السرحان شرق الأردن، على مساحة 7.970 ألف كيلومتر مربع، وتحوي 3 آبار.

وأُجريت للمنطقة مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 2.419 ألف كيلومتر، لتحديد أين يوجد النفط في الأردن بمنطقة السرحان؛ إذ حُدد أين يوجد النفط في الأردن في المنطقة بمكامن دبيبدب والكرنب.

السرحان التطويرية
توجد في منطقة السرحان التطويرية 9 آبار؛ إذ لوحظ فيها وجود للنفط، وفقًا لما نقلته وحدة أبحاث الطاقة عن مناطق النفط في الأردن.

وتتوافر للمنطقة مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 327 كيلومترًا، ومسوحات ثلاثية الأبعاد على مساحة 217 كيلومترًا مربعًا، يُستَعان بها لرصد أين يوجد النفط في الأردن في منطقة السرحان التطويرية.

غرب الصفاوي
تقع منطقة غرب الصفاوي شرق البلاد، على مساحة 7.695 ألف كيلومتر مربع، وتضم 11 بئرًا.

وأُجريت للمنطقة مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 235 كيلومترًا؛ لتحديد أين يوجد النفط في الأردن بغرب الصفاوي، وفقًا لما نقلته وحدة أبحاث الطاقة عن وزارة الطاقة الأردنية.

منطقة الجفر
تقع منطقة الجفر في جنوب شرق الأردن، وتضم 7 آبار نفطية، وتبلغ مساحتها نحو 10.662 ألف كيلومتر مربع، وفق التفاصيل التي اطلعت عليها وحدة أبحاث الطاقة.

ولتحديد أين يوجد النفط في الأردن بمنطقة الجفر، تتوافر في المنطقة مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد بطول 2.118 ألف كيلومتر.

وأجرت البلاد مسوحات زلزالية ثنائية الأبعاد في البحر الميت بطول 800 كيلومتر مربع، ومسوحات ثلاثية الأبعاد بطول 75 كيلومترًا مربعًا.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع