أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جلالته يستقبل الآلاف من شيوخ ووجهاء وأبناء قبيلة بني صخر
الصفحة الرئيسية سيدنا الملك لـ بني صخر: جباه الأردنيين لا تنحني إلا...

الملك لـ بني صخر: جباه الأردنيين لا تنحني إلا لله - شاهدوا الصور

13-10-2011 03:27 PM

زاد الاردن الاخباري -

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني امس الآلاف من شيوخ ووجهاء وأبناء قبيلة بني صخر، الذين توافدوا إلى الديوان الملكي الهاشمي لتأكيد دعمهم لمسيرة الإصلاح التي يقودها جلالة الملك والتي في طليعة انجازاتها إقرار التعديلات الدستورية.

وأكد جلالته في كلمة رحب فيها بالحضور ان أبناء قبيلة بني صخر، الذين وصفهم 'بالأهل والنشامى والعزوة '، كانوا على الدوام رمزا للإخلاص والشجاعة والانتماء لهذا الوطن، والتي كان لها، كما كان لغيرها من العشائر الأردنية، دور كبير في مسيرة بناء الأردن الغالي.

وقال جلالة الملك 'وقفتكم اليوم تعبر عن انتمائكم الأصيل، ومواقفكم الشجاعة تجاه وطنكم الذي بعزيمتكم وعزيمة كل الأردنيين، ستظل رايته دائما مرفوعة بعون الله'.

وأضاف جلالته 'لقد قدمت هذه القبيلة الكثير من رجالات الأردن الكبار، ومن الشهداء الذين ضحوا بأرواحهم للدفاع عن الوطن العزيز'.

وأكد جلالته ان الأردن يسير على الطريق الصحيح، وقال' ثقتي بمستقبل الأردن كبيرة، وسنتمكن بعون الله من تجاوز كل التحديات، وبناء المستقبل الأفضل لجميع الأردنيين'.

وشدد جلالته على ان مصلحة الوطن والمواطن، والإصلاح والتنمية الشاملة 'في مقدمة أولوياتنا، فنحن نتطلع إلى بناء الأردن النموذج والمثال'.

وقال' أود أن أطمئن الجميع، بأن مسيرتنا تحقق أهدافها، وسيظل هذا الحمى العربي الأصيل واحة للأمن والاستقرار، ومثالا في القدرة على مواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات'.

وتابع جلالته 'ثقتي بوفائكم وبإخلاصكم للأردن الغالي ليس له حدود، وإن شاء الله ستبقى المعنويات عالية، والعزيمة قوية، وجباه الأردنيين ستظل مرفوعة، ولا تنحني إلا لله'.

وكان عدد من شيوخ ووجهاء بني صخر قد عبروا في كلمات القوها في بداية اللقاء عن تقديرهم ودعمهم لجهود جلالة الملك الإصلاحية الهادفة إلى تطوير الأردن حفاظا على مستقبل أبنائه.

وقال رئيس مجلس النواب فيصل الفايز 'إن الأردنيين جميعا يعتبرون العرش الهاشمي عمود البيت الذي يرفعه عن الأرض، وبغيره فلا بيت ولا أمان، كنا أهل بدو وحضر وريف وأصبحنا مواطنين في دولة حديثة وواعدة دائما، نلوذ بمرجع واحد وعريق وشريف'.

وأضاف 'يقف رجال بني صخر الذين حملوا في صدورهم معاني الكرامة والكبرياء وحفظوا في قلوبهم العهد ورعوه مع الأيام لأنه الوعد الحق والصادق، هم يمثلون الصوت الأردني الأصيل الذي لا يجامل ولا يساوم في الحق، رجال قصدوا هذا المكان ليقولوا كلمتهم لا يبتغون منها إلا مرضاة الله عز وجل. وبنو صخر الذين جبلوا في تراب الأردن وعاشوا فوق أرضه الطيبة عقودا وقرونا ظلوا يدافعون عنه ويبذلون لأجله الغالي والنفيس'. لذلك فإنه 'مهما أنكر الجاحدون أو المشككون أي خير أطل على هذا البلد وجعله آمنا مطمئنا مع قدوم الهاشميين وهم يحملون راية الثورة العربية الكبرى، ومع الهاشميين قطعوا عهدهم الذي لا يخلفونه ولا يبدلونه، بأن يبقوا جندا في صفوف الهاشميين وراء قيادتهم مهما عظمت التحديات وتوالت المحن'.

وقال علمنا الهاشميون أن نكون أسرة واحدة، وأن نكون للوطن جسدا واحدا، وهذا ما نورثه للأبناء وللأحفاد ونورثهم العهد بالانتماء والولاء والعمل المخلص والصادق'.

وأضاف' إن رسالتنا الى مقامكم السامي لا تخطئ العنوان ولا تضللها كلمة زائفة، وليس بيننا وبينكم سور أو حجاب، ولكننا نقول وبملء الفم والفؤاد لكل ، ان من يتصورون أن الأردن هش وضعيف وان الأردنيين قابلون لأن يغرر بهم وان يزحزحوا عن الطريق القويم: أخطأتم العنوان فليس بين الأردنيين من يشتري لهو الحديث وليس منهم من يبيع ضميره ومبادئه'.

وأكد 'أن الهاشميين وقائدهم هم ذروة سنام قيمنا الوطنية العملاقة ولن نسمح بأن يكونوا موضعا لإشاعات أصحاب الهوى وكلامهم المسموم. هذه كلمتنا بلغتنا العربية ليس فيها كلمة غريبة أو مستوردة، معكم ماضون ياسيدي على طريق الإصلاح الذي تريدونه للأردنيين ومعكم نقف في وجه من يقتصدون تعطيل مسيرته وهدم ما أنجزه'.

وقال الفايز' إن بني صخر كالأردنيين جميعا ، وجدوا في الهاشميين المثال والنموذج وعرفوهم في كل التجارب والأزمات، فكانت الثقة والمحبة التي نحملها للهاشميين بحرا من الصدق والطهر لا ينضب، ولا يشوبه عقوق جاحد أو مزايدات ناكر'.

وعبر الشيخ جمال الخريشة عن تقدير أبناء بني صخر للجهود التي يبذلها جلالة الملك في مجال الإصلاح والتحديث ،وقال' انقل إليك سيدي تحية ومحبة أبناء بني صخر في كل مكان الذين هم أبناء وأحفاد الثورة العربية الكبرى الذين كان أباؤهم وأجدادهم مع الهاشميين وهم اليوم معك ومع مسيرتك الهادفة إلى تحقيق التقدم والرفعة للوطن والمواطن'.

وأكد أن أبناء بني صخر كما هم الأحرار من أبناء الأردن ثابتون على عهدهم للوطن وللقائد وهو انتماء ثابت راسخ، لا يتغير بالظروف والمتغيرات.

وشدد على أن 'الفئة التي تحاول إعاقة مسيرة التقدم هي فئة مكشوفة ومعروفة للجميع'، مؤكدا أن الهاشميين استوعبوا عبر تاريخهم من خرجوا عن الصواب بعطفهم وتسامحهم المعهود'.

وأكد الشيخ الخريشة أن مسيرة الانجاز التي تحققت في الأردن هي مدعاة فخر واعتزاز للجميع، وتشكل قاعدة للانطلاق صوب مستقبل واعد لجميع الأردنيين.

بدوره قال الفريق المتقاعد متعب الزبن 'إن الإصلاحات التي قادها جلالة الملك سبقت الربيع العربي منذ عشر سنوات وأن حكم جلالة الملك هو حكم العدل والتسامح وهو عهد الهاشميين منذ عهد التأسيس' .

وقال 'إن أبناء بني صخر لا تغمد سيوفهم، فهم درعك الحصين ومعهم كل الشرفاء من أبناء الوطن الكبير'.

وأكد 'أن عهد هذه القبيلة هو الوفاء والانتماء التي هي بالفطرة، ولا مكان لتجار الأزمات بينهم، ونتمسك بتاريخنا كما نتمسك بالعلم والمعرفة والتطور'.

وأضاف 'ان أبناء بني صخر على عهدهم ثابتون على ثوابتهم الوطنية لا تغيرهم ظروف أو محن وقيمهم الوطنية راسخة كرسوخ الجبال وتاريخهم كما هو تاريخ كل الأردنيين واضح وثابت مع آل البيت أصحاب الشرعية والانجاز'.

بدوره، قال اللواء المتقاعد محمد البدارين إن ما تحقق من تنمية في هذا البلد الطيب ليس صدفة بل هو نتاج تضحيات وصبر ومسيرة شاقة خاضها الأردنيون بقيادة الهاشميين لتقديم وبناء نموذج متقدم في المنطقة، ونعتز ونفتخر فيما انجزنا وحققنا في ميادين العمل والبناء والتقدم.

وأضاف إن الأردن منذ عهد الملك المؤسس عبدالله الأول وحتى عهد الملك عبدالله الثاني شهد نظامه السياسي الراسخ تجددا وتقدما واكب التطور ومتطلبات العصر، ففي الوقت الذي كانت فيه الأنظمة تغلق على شعوبها كانت القيادة الهاشمية منفتحة على شعبها بتسامح ومحبة وتواضع مقدمة نموذجا سمحا من القيادة الحكيمة'.

وأكد البدارين أن جلالة الملك كان في مقدمة القادة العرب الذين تحدثوا في المحافل الدولية، مدافعا عن قضاياهم وعن حقوقهم العادلة، مشددا على 'ان قيادتنا الهاشمية بما تحمله من رؤى إصلاحية تقدمية هي أقوى من أي وقت مضى لأنها تحكم بالعدل وتحرص على كرامة الإنسان وعزته'.

من جانبه قال محمد الذياب الفايز في كلمة باسم نادي خريجي البادية 'إن الأردن نشأ وتأسست معه قيم اجتماعية وسياسية في مقدمتها الدستور الأردني الذي أكد على كرامة الإنسان وحقوقه وواجباته لاسيما فيما يتعلق بحرية التعبير'.

وأضاف ' إننا مع جلالتكم لتسريع عملية الإصلاح ومكافحة الفساد في هذه الدولة صاحبة المشروع الإصلاحي الذي تأسست عليه'. مؤكدا أن على الدولة فرض هيبتها ووضع حد للعابثين بأمن الوطن.

بدوره اعتبر زيد الزهير أن التعديلات الدستورية والإصلاحات التي سبقت والتي يجري العمل على انجازها تشكل نموذجا متقدما في المنطقة، مؤكدا دعم أبناء بني صخر لهذه الجهود التي تراعي مصالح الجميع وتستهدف تطوير الوطن وتقدمه.

وقال ' نحن معكم يا جلالة الملك، وانتم لنا 'مؤكدا أن هذا المكان (الديوان الملكي العامر) كان منذ التأسيس ملتقى القيادة مع الآباء والأجداد وسيبقى عنوانا يلتقي عنده كل الأردنيين .

وقال فواز أبو جنيب ' إننا على العهد في البناء والانجاز والعطاء، نقف وقفة حق وشجاعة لتعزيز قوة الوطن بوجه كل محاولات الهدم والتشكيك ولن نسمح لكائن من كان ان ينال من ثوابت الوطن ، نحافظ معكم على بقاء الأردن واحة امن وسلام واستقرار'.

وأضاف' إننا نمر بمرحلة مفصلية ، والإقليم من حولنا تتقاذفه الأمواج والأعاصير السياسية والاقتصادية والاجتماعية وهي مرحلة يعيدها التاريخ مرة أخرى حيث شهد الأردن وتجاوز عبر مسيرته مراحل أصعب من ذلك.

من ناحيته قال نايف حطاب السليم إن أبناء بني صخر شأنهم شأن الأردنيين جميعا يبذلون المهج والأرواح في سبيل الوطن ورفعته.

وأكد أن ثوابتنا واحدة تنطلق من الأسس التي أنشئت عليها الدولة الأردنية وهي ثوابت راسخة في قلوب الأردنيين معتبرا ان التعديلات الدستورية التي أجريت تعد نموذجا متقدما في الإصلاح على مستوى المنطقة .

وأكد الدكتور محمد الخضير في كلمة التجمع الأردني للمتقاعدين العسكريين ـ بني صخر ، ان قبيلة بني صخر كما هو عهدها دوما خلف قيادتها الهاشمية في البناء والانجاز.

وقال ان التجمع ينطلق من ثوابت وطنية تؤكد ان القيادة الهاشمية هي صمام أمان ونقطة الالتقاء لجميع الأردنيين ، مؤكدا على ضرورة ان يبذل الجميع جهودهم في سبيل المحافظة على استقرار الوطن وحمايته من محاولات الإساءة لمسيرة الانجاز المظفرة.

وقدم الشيخ حتمل هويمل الزبن هدية لجلالة الملك، كما وألقى الشاعر عمر مريحيل قصيدة شعرية عبر فيها عن الوفاء للعرش الهاشمي والانتماء الصادق للوطن.

وحضر اللقاء الذي تبعته مأدبة غداء أقامها جلالة الملك تكريما لأبناء قبيلة بني صخر ،رئيس الديوان الملكي الدكتور خالد الكركي، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر الشريف فواز زبن عبدالله ومستشار جلالة الملك لشؤون الاتصال والإعلام امجد العضايلة والمستشار في الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي رئيس لجنة متابعة تنفيذ المبادرات الملكية.