أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
استشهاد أسير فلسطيني في مستشفى إسرائيلي مشروع حكومي لتأهيل شوارع للمشاة بعمّان استقرار أسعار الذهب في الأردن الخميس كندا ستبدأ بإنزال مساعدات جوية على غزة خلال أيام إتلاف قرابة 250 كغم من اللحوم بجرش لمخالفتها شروط السلامة تعليمات جديدة بالأردن لضبط صرف المضادات الحيوية جيش الاحتلال يطرد 9 جنود لرفضهم تلقي الأوامر بغزة الشاعر القطري آل عمير يعلّق على الإنزال الكبير: الأردن ما قصر وملكهم طلع بالطائرة بنفسه اعلان هام للمستفيدين من المكرمة الملكية السامية الشرفات ينفي احقية النائب توجيه سؤال حول مجلس الامن القومي الملكة عبر انستغرام : مع سيدنا وزير تربية اسبق تعقيبا على تصريحات محافظة: كيف يمكن لطبيب ان يدير وزارة التربية؟ حماس: لا يمكن القول إنه جرى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار بلتاجي: ركزنا على انزال مياه وحليب أطفال وطحين في سماء غزة إلقاء القبض على قاتل طفل في العاصمة أولمرت: هجوم بري على رفح "خطر لن تتحمله إسرائيل" تطورات الحالة الجوية وحالة الطقس يوم الخميس الملك والملكة وولي العهد يزورون متحف بيت الشريف الحسين في العقبة (صور) بن غفير يطالب نتنياهو برد عاجل ونفي ما ورد من أنباء عن سحب صلاحياته القيسي : العدوان على غزة أدى إلى انخفاض ملموس في عدد الزوار والدخل السياحي
الصفحة الرئيسية عربي و دولي الاحتلال يزعم انتقال السنوار من غزة الى خان يونس.

الاحتلال يزعم انتقال السنوار من غزة الى خان يونس.

الاحتلال يزعم انتقال السنوار من غزة الى خان يونس.

11-12-2023 04:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

تبحث تل أبيب بكل قواها -الهشة- عن زعيم حركة حماس يحيى السنوار، العقل المدبر والاستراتيجي لحركة المقاومة الإسلامية في قطاع غزة، والذي أطلق عليه الاحتلال لقب "مهندس هجوم 7 أكتوبر"، فيما يصفه جيش الاحتلال بـ"وجه الشر".

وزعمت وسائل إعلام عبرية إن يحيى السنوار غادر مدينة غزة وتوجه إلى الجنوب، ورغم جميع المعلومات الاستخبارية التي تتزود بها تل أبيب، ما زالت لا تعلم مكان وجود واحد من ثلاثة أشخاص تطمح لتصفيتهم.

وتقول وسائل إعلام عبرية أخرى إن السنوار ومحمد الضيف موجودان في شبكة الأنفاق التي بنتها حماس تحت القطاع.

وتعهد وزير الدفاع في حكومة الاحتلال يوآف غالانت في وقت سابق بالعثور على السنوار والقضاء عليه، وحض سكان قطاع غزة على تسليمه.

ويبرر الاحتلال قتل المدنيين والأطفال في قطاع غزة، بحجة الوصول إلى السنوار ومحمد الضيف ومروان عيسى.

وخرج السنوار (61 عاما) من سجون الاحتلال بعد 23 عاما على اعتقاله إلى المواقع القيادية في حماس حتى أصبح "الرجل الحي الميت" بالنسبة لتل أبيب، ثم تولى مسؤوليات أمنية داخل حماس.

وأنشأ السنوار الجهاز الأمني لحماس عام 1988، وهو المسؤول عن ملاحقة المتهمين بالتجسس لصالح الاحتلال ومعاقبتهم.

ووفقا للتحقيق الذي خضع له في سجون الاحتلال ونشرته وسائل إعلام عبرية، اعترف السنوار بخنقه جاسوسا لتل أبيب بالكوفية حتى الموت في مقبرة بمدينة خان يونس.

وتخرج السنوار من الجامعة الإسلامية في قطاع غزة وتعلم اللغة العبرية التي يتحدثها بمستوى جيد جدا.

وحكم عليه بالسجن المؤبد 4 مرات لقتله اثنين من جنود الاحتلال، وكان من بين 1027 فلسطينيا أطلق سراحهم في صفقة أبرمت عام 2011 مقابل إطلاق سراح الجندي جلعاد شاليط.

لاحقا، أصبح السنوار قائدا بارزا في كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، قبل أن يصبح زعيم الحركة في القطاع.

يحلم السنوار بدولة فلسطينية واحدة تجمع بين قطاع غزة والضفة الغربية المحتلة من إسرائيل إلى جانب القدس الشرقية منذ العام 1967.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع