أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
"المتقاعدين العسكريين" تسيّر بعثة العمرة الثانية وفد نيابي يشارك في القمة الثامنة لرؤساء البرلمانات بالمغرب مصادر مصرية تكشف تفاصيل مفاوضات هدنة غزة اطلاق المنصة التعليمية لحكام كرة القدم غزة: وفاة الفنان التشكيلي فتحي غبن صاحب لوحة "الهوية" عشرات المستعمرين يقتحمون المسجد الأقصى القيسي: نروج للسياحة بأسواق جديدة المخابرات الإسرائيلية تحذّر حكومة نتنياهو أسعار الذهب محليا ليوم الأحد حرائق الغابات تدمر عددا من المنازل في أستراليا ومخاوف بشأن الطقس الاحتلال يقصف رفح قرب الحدود المصرية بالفسفور الأبيض مقتل جندي صهيوني جديد في غزة قيادي بحماس: التفاؤل بقرب التوصل لاتفاق لا يعبر عن الحقيقة هآرتس: نتنياهو وحكومته خونة منتدى لتمكين المرأة بمشاركة متخصصين بتكنولوجيا المعلومات الثلاثاء الاحتلال يعتقل 7225 فلسطينيا منذ السابع من تشرين أول الماضي الحكومة: وفرنا 10267 فرصة عمل خلال 2023 673 مليون دينار استثمارات أجنبية مباشرة لنهاية أيلول مصر .. غرق عبارة ووفاة عمال على متنها مذكرة تفاهم بين غرفتي تجارة الأردن وتجارة وصناعة عُمان
الصفحة الرئيسية أردنيات الضمان: نتابع شمول عمال المياومة لدى مياه...

الضمان: نتابع شمول عمال المياومة لدى مياه اليرموك بأحكام القانون.

الضمان: نتابع شمول عمال المياومة لدى مياه اليرموك بأحكام القانون.

11-12-2023 03:54 PM

زاد الاردن الاخباري -

قالت المؤسسة العامة للضمان الاجتماعي، الأحد، إنها تتابع باهتمام موضوع شمول عمال المياومة (الصيانة) العاملين لدى شركة مياه اليرموك بالضمان الاجتماعي من تاريخ التحاقهم بالعمل لدى الشركة.

وأضافت المؤسسة، في بيان، أن موظفي مديرية التفتيش في إدارة فرع ضمان إربد قاموا بزيارة المنشأة عدة مرات ومنذ عدة أشهر، حيث أن أول زيارة كانت بتاريخ 26/3/2023 واجتمعوا مع نائب المدير العام للشركة والمعنيين فيها، وقاموا بطلب كشوفات تبين أسماء ورواتب وتواريخ التحاق العاملين على نظام المياومة وأرسلوا عدة مخاطبات بهذا الخصوص.

وأكدت المؤسسة أن الضمان الاجتماعي حق لكل إنسان، ومن واجب الدولة توفيره لمواطنيها في إطار من التوازن ما بين الحقوق والالتزامات، مؤكدة بأن التهرب من شمول أي عامل في الضمان أو ما يسمى ظاهرة التهرب التأميني، لها آثار خطيرة على المجتمع والأفراد، حيث تؤثر سلباً على الأمن الاجتماعي والاقتصادي كونها تحول دون تمكين الدولة من تحقيق أهدافها الاقتصادية والاجتماعية على صعيد حماية الإنسان، وتقود إلى الإخلال بمبدأ العدالة في الحقوق، وزيادة جيوب الفقر في المجتمع نتيجة خروج أشخاص من سوق العمل دون الحصول على رواتب تقاعدية أو تعرضهم للعجز دون الحصول على رواتب معلولية، أو تعرضهم للوفاة دون تمكين ذويهم من الحصول على رواتب تصون كرامتهم وتوفر لهم معيشة لائقة، إضافة إلى أن التهرب التأميني يؤدي إلى إضعاف قدرة مؤسسة الضمان على تحقيق أهدافها في التنمية والحماية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع