أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
إنهم يريدون لنا الموت فقط
الصفحة الرئيسية آراء و أقلام إنهم يريدون لنا الموت فقط

إنهم يريدون لنا الموت فقط

11-12-2023 09:08 AM

لا وقت لأي شيء في غزّة سوى للموت.. هو الوحيد الذي يهبط ويعلو ويذهب ويروح.. هو الوحيد الذي يأكل ويشرب هناك وينتقي ما شاء له أن ينتقي.. وكأن الموت هو إسرائيل اللقيطة ليس بفعل شجاعة وحضارة بل لأنها لا تصدّق نفسها كغريبة كيف جاءت من أقاصي الدنيا وصار لها كيان بجيش وقوّة مفرطة..!
العالم كلّه ينتفض ويزداد انتفاضًا في وجه «إسرائيل» وروايتها.. في وجه أمريكا وحضنها الموبوء.. في وجه الذين يتدربون على الحقد ولا يقرأون تاريخًا ولا يمتطون أخلاق الانسان الطبيعي..!
ومن عجبي كيف لا يراجع إنسانٌ أخلاقه..؟ كيف يرى الصورة تضج بالقتل والاشلاء والتفنن بالموت ولا يقول حتى كلمة واحدة: حرام..! كيف يرتضي عجوز طاعن قرب القبر مثل «بايدن» أن يختم ميثاقه مع الحياة بالخزي والعار؛ وأعلى مطمح لديه أن يصبح رئيسًا لأمريكا وقد صار؛ ما الذي تبقّى لديه.. إن لم يكن الحقد الذي يسكن العجوز وشهوة القتل فماذا يكون؟!.
في الحقيقة وللحقيقة.. إنهم لا يروننا.. ولا يحترموننا .. بل إنهم يعتقدون جازمين بأننا «حيوانات».. ولكنهم وقد رأيناهم يرفقون بالحيوانات ويألفونها.. فنحن في نظرهم أدنى من ذلك بكثير..! إذن؛ لبّ الأمر أنهم يكرهون وجودنا على سطح الأرض؛ لذا ترون الموت في كل زاوية من فلسطين..!
لكنها الأرض التي تعرف أهلها.. وتقاتل معهم.. ورغم كلّ شيء؛ سننتصر وننتصر بأرضنا على كلّ هذا الحقد وعلى كل هذه القوّة المفرطة.. والزمن لنا ولهم وسيرون أيّ الفريقين ينال نصر الله..








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع