أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
تواطؤ امريكي وعجز المجتمع الدولي
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة تواطؤ امريكي وعجز المجتمع الدولي

تواطؤ امريكي وعجز المجتمع الدولي

11-12-2023 08:43 AM

د. أحلام ناصر - يتساءل العالم اليوم عن دور وجدوى الأمم المتحدة في ظل التحديات الدولية وتصاعد التوترات، يلقي الفيتو الأمريكي بظلاله على هذا الاستفسار. في يومٍ لا يُنسى، شهد العالم استخدامًا آخر للفيتو من قبل الولايات المتحدة "المنحازة علنا للكيان الصهيوني" في مجلس الأمن، حيث تمّ رفض قرار يدعو إلى وقف إطلاق النار في غزة. هذا الحدث ليس مجرد لحظةٍ في التاريخ، بل هو انعكاسٌ صارخٌ لعجز الأمم المتحدة عن القيام بدورها في تحقيق السلام والأمن في العالم، وابعد من ذلك، فقد خسرت الامم المتحدة مصداقيتها في القيام بابسط مهامها في وقف قتل الاطفال والنساء والمستضعفين.
الفيتو الأمريكي أصبح وسيلةً تُستخدم بشكلٍ متكررٍ لتعطيل أي جهدٍ دولي يهدف إلى وقفِ أعمالِ العنف، وقتل الابرياء. فيما يُقدم العديد من قادة الدول خطاباتٍ مليئةٍ بالرغبة في تحقيقِ السلام، يظل الفيتو الأمريكي يقف كحاجزٍ يحول دون تحقيقِ تلك التطلعات، ويشكل احباطاً لدى الشعوب وخاصة من تعاني من الظلم في الوصول الى حقوقهم المشروعة.
تثير هذه الأحداث تساؤلات حول جدوى وجود الأمم المتحدة نفسها في محنة السلام الدولي. هل هي مجرد مسرحية لا قيمةً لها في وجه التحدياتِ الحقيقية؟ هل يمكن لهيئةٍ تأسست على أسس العدالة والتضامن أن تحقق غاياتها في ظلِ سيطرةِ دولةٍ واحدةٍ على صنع القرار؟
إن الأمم المتحدة، في نشأتها، كانت ترمز إلى آمال العالم في إقامة نظام عالمي يقوم على التعاون والسلم. ومع ذلك، باتت واقعًا مريرًا يُظهر عجزها في مواجهة التحديات الحديثة. تعتبر محاولات تحقيق السلام تحت إشراف الأمم المتحدة معرضة للعبث بسبب القوى الكبيرة التي تتدخل وتؤثر بشكل مباشر في الشؤون الدولية.
إن تكرار إستخدام حق الفيتو في القضايا العادلة العالمية، يشير إلى أن عملية صنع القرار في مجلس الأمن تبتعد عن المبادئ الأساسية التي تأسست عليها الأمم المتحدة. إذا كانت القرارات الدولية تتحكم بها قوة دولة واحدة مثل امريكا، فإن طموح الأمم المتحدة في تحقيق السلام والأمان يتحول إلى وعد فارغ.
كما ان استخدام الفيتو الأمريكي لمنع قرار وقف إطلاق النار في غزة له تأثيرٌ كبيرٌ على الديناميات الأمنية العالمية، خاصة في ما يتعلق بتصاعد التهديد الإرهابي نتيجة للظلم المستمر الواقع على الشعب الفلسطيني. فإن تعثر الجهود الدولية لوقف الأعمال العدائية، وتحقيق السلام، يمكن أن يفتح الباب أمام تصاعد التوترات والانخراط في دائرةٍ من العنف. يُظهر هذا التواطؤ في اتخاذ إجراءات فعالة تأخرًا في تقديم حلاً للأزمة في فلسطين، وقد يشجع على تكوين بيئة غير مستقرة تُسهم في نشوء التنظيمات الإرهابية وتعزيز أنشطتها. ببساطة، فإن الفراغ الأمني الناتج عن عدم تحقيق التسوية العادلة والمستدامة في فلسطين، والتي تعاني من ظلم الاحتلال والمجتمع الدولي منذ 75 عاماً، يمكن أن يفتح المجال امام الجماعات الإرهابية لاستغلال الظروف وزيادة نفوذها، مما يعزز اعمال العنف على مستوى العالمي.
في النهاية، يجب على المجتمع الدولي أن يتساءل بجدية حول مدى جدوى الأمم المتحدة في تحقيق أهدافها الأساسية في ظل التحولات السياسية والقوى العالمية المتزايدة. يحتاج العالم إلى إصلاح جذري في النظام الدولي لضمان أن يبقى السلام هو الهدف الرئيسي، وليس محل تفاهمات سياسية تفتقر إلى الإنسانية والعدالة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع