أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
العثور على جثة شاب مقتول في البقعة شاهد .. الملك في عملية الإنزال الجوي للمساعدات لغزة ترجيح إصدار جواز السفر إلكتروني الاردني في حزيران جلالة الملك عبدالله الثاني يبدأ جولاته الميدانية على محافظات المملكة غدا الاربعاء. سرايا القدس: قصفنا عسقلان وغلاف غزة اعترافات متعاطي للكريستال : اعتدوا على شقيقتي جنسيا 42 ألف مراجع للمستشفيين الميدانيين الأردنيين في غزة رئيس هيئة الأركان يلتقي وفدًا من كلية الحرب الجوية الأميركية الاحتلال يكشف عن مقتل ضابط برتبة رائد بغزة الأمم المتحدة: من شبه المستحيل إيصال المساعدات إلى شمال غزة منتخب سيدات القدم يتأهل إلى نهائي كأس غرب آسيا. لجنة الانضباط والأخلاق في الاتحاد السعودي تستدعي رونالدو مصدران: حزب سيوقف إطلاق النار بحال موافقة حماس على الهدنة أبو حسان يؤكد ضرورة وضع ميثاق شرف يتعلق باستخدامات الذكاء الاصطناعي. الوطنية للتشغيل تفتح باب التسجيل للمتعطلين عن العمل (رابط). الهواري: رغم التحديات الأردن عزز الرعاية الصحية الأولية. وزير التربية: طلبة في الصف العاشر لا يقرأون ولا يكتبون والتعليم في الاردن يغرب. حريق ضخم في مصنع للبلاستيك في الخليل - فيديو. القسام ترصد نقل قتلى وجرحى إسرائيليين آخر موعد لاعتراضات الطلبة على طلبات المنح والقروض
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة المعشر معتقدًا: مراجعة جذرية تجري حاليًا...

المعشر معتقدًا: مراجعة جذرية تجري حاليًا للعلاقات مع الاحتلال بعد الحرب

المعشر معتقدًا: مراجعة جذرية تجري حاليًا للعلاقات مع الاحتلال بعد الحرب

29-11-2023 10:08 PM

زاد الاردن الاخباري -

يعتقد وزير الخارجية الأسبق، مروان المعشر، إن الهدنة في قطاع غزة، ليست نهاية العدوان، مشيرًا إلى أن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ليس لديه مصلحة في إنهاء الحرب على القطاع.

وقال المعشر إن نتنياهو سيحاسب في اللحظة التي سينهي فيها الحرب على قطاع غزة، بشأن أحداث 7 أكتوبر، مؤكدًا أن نتنياهو يفعل المستحيل من أجل البقاء في السلطة.

وأضاف، أن الجانب الأمريكي والعديد من الدول الغربية تضغط بشكل كبير من أجل هدنة طويلة الأمد، غير أن الهدنة مرتبطة بعدة عوامل؛ قدرة حماس على تقديم أسرى ومحتجزين، وهو الأمر الذي يضعف باستمرار؛ كون عدد النساء والأطفال المحتجزين لدى حماس بات قليلًا.

وأكد أن مفاوضات إطلاق سراح جنود الاحتلال المحتجزين أصعب بكثير من الأسرى المدنيين، "إن لم يتم الاتفاق على مجموعة من النساء.. اخشى أن الهدنة لن تستمر طويلًا".

وبحسب المعشر، فإن "إسرائيل" تجعل من غزة، مكان غير قابل للسكن؛ لأن الفلسطينيين اثبتوا بأنهم لا يريدوا الهجرة، "إسرائيل تقول سأقصف المدارس ودور العبادة والمستشفيات وكل من شأنه جعل الحياة ممكنة".

وعن علاقات الأردن مع الاحتلال في خضم العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، فقد قال الوزير الأسبق إن العلاقة بعد 7 أكتوبر ستختلف تمامًا عما قبلها.

وأضاف، أن الشعور الطاغي قبل 7 أكتوبر يتجه إلى التكيف مع الجانب الإسرائيلي، على اعتبار إسرائيل دولة قوية وعلينا الانتظار حتى تذهب الحكومة الحالية في الاحتلال.

اليوم حتى مؤسسة صنع القرار، بحسب المعشر، أصبحت تدرك بما لا يدع مجالًا للشك، بأن إسرائيل لا تهدف للقضاء على حماس فحسب، بل إلى تهجير الفلسطينيين من غزة إلى مصر ومن الضفة الغربية إلى الأردن.

ويقول: تصريحات المسؤولين الأردنيين اليوم ليست كما يعتقد البعض انها من باب الشعوبية، بل أنها من باب ادارك أن العلاقة الأردنية الإسرائيلية لا تستطيع أن تكون علاقة صداقة وود وتعاون.

ويضيف، أن إلغاء اتفاقية المياه مقابل الطاقة والتصريح بأن معاهدة السلام على الرف، وكل ما نسمع من تصريحات يصب إلى أننا لا نستطيع الإبقاء على العلاقات مع الاحتلال كما كانت في السابق.

ومن دون توفر معلومات أكيدة له، يرى المعشر أن هناك مراجعة جذرية تجري في هذه الأثناء، تحذيرًا لمرحلة ما بعد الحرب على قطاع غزة وما سنفعله مع الجانب الإسرائيلي.

وشدد على أن البلاد تريد وقف الحرب على قطاع غزة كأولوية لكن لا نستطيع الا بالتفكير لما سيحدث بعد الحرب.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع