أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية الفايز: لو تبقى فلسطيني واحد في العالم سيبقى يقاوم

الفايز: لو تبقى فلسطيني واحد في العالم سيبقى يقاوم

الفايز: لو تبقى فلسطيني واحد في العالم سيبقى يقاوم

27-11-2023 05:26 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز أنه لا يمكن كسر إرادة وشوكة الشعب الفلسطيني الباحث عن الحرية والاستقلال، فلو تبقى فلسطيني واحد في العالم سيبقى يقاوم، طالما لا يوجد حل عادل وشامل وواضح للقضية الفلسطينية ينتج عنه اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة القابلة للحياة على حدود الرابع من حزيران وعاصمتها القدس، لافتا إلى أن الشعب الفلسطيني صامد وثابت على أرضه وترابه الوطني .وأضاف أن جلالة الملك عبد الثاني طالما أكد على أهمية حل القضية الفلسطينية وفق القرارات الدولية، كما حذر جلالته مرارا وتكرارا من تبعات ما يجري حاليا جراء إدارة اسرائيل والمجتمع الدولي الظهر للقضية الفلسطينية وعدم حلها، مستذكرا أن جلالته وفي أكثر من مناسبة تحدث في الجمعية العامة للأمم المتحدة حول الصراع الفلسطيني- الاسرائيلي داعيا اسرائيل للاعتراف بحقوق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة، والخروج من عقلية القلعة والتفاوض مع الفلسطنيين.


وتابع رئيس مجلس الأعيان خلال زيارة قام بها لجريدة الغد صباح اليوم التقى فيها رئيس التحرير المسؤول مكرم الطراونة، وعدد من الزملاء مدراء التحرير في اقسام الصحيفة المختلفة أن الأردن قوي سياسيا وأمنيا، وموقف الأردن مما يجري في قطاع غزة جراء العدوان االسرائيلي على ابناء القطاع واضح وجلي ومتقدم، وتجلى ذلك بتصريحات قائد البلاد جلالة الملك وقيام ولي العهد سمو الامير الحسين بن عبد الله بالذهاب الى معبر رفح برفقة المستشفى الميداني الاردني الثاني في القطاع.


وقال أن موقف جلالة الملك كان متقدما وحازما، اذ اعتبر جلالته أن ما جرى في القطاع بمثابة جرائم حرب وحرب إبادة جماعية ، كما اتخذ الاردن خطوات واضحة في هذا الصدد من خلال سحب السفيرالاردني في تل ابيب وطلبه عدم عودة سفير اسرائيل للاردن ، والتشديد ايضا على وقف العدوان وايصال المساعدات الاغاثية والطبية ، واقامة مستشفى ميداني ثاني في القطاع واخر في محافظة نابلس، اضافة الى مواصلة تقديم المساعدات البرية ، والجوية التي انزلها الاردن بسواعد نشامى الجيش العربي خلال أيام العدوان الغاشم على قطاع غزه وقبل الهدنه الحالية .


وأشار إلى أن الاردن أكد رفضه للتهجير القسري لابناء القطاع لشبه جزيرة سيناء المصرية، أو تهجير أبناء الضفة الغربية للأردن ، وأن عمان والقاهرة اكدتا على رفضهما تلك السياسة الاسرائيلية التي تعبر عن تفكير عنصري ومتطرف، كمتا أن الأردن رفض التنكيل الذي يقوم به الجيش الاسرائيلي في الضفة الغربية.


وأضاف أن ما جرى في غزة غير كل الموازين في العالم، ووضع القضية الفلسطينية على أجندة العالم، مشيرا الى أهمية استثمار ذلك عربيا واسلاميا، وأن يكون الموقف العربي والاسلامي واضحا وقويا ، من خلال استثمار ورقة الضغط الاقتصادية على الولايات المتحدة واووربا الغربية بكل الاشكال المتاحة ، لافتا ان الراي العام العالمي مقتنع تماما بضرورة حل الصراع ، ويتوجب استثمار ذلك من خلال الوصول للحكومات الغربية والضغط عليها لايجاد حل دائم في المنطقة.

واعتبر ان البيانات وحدها لا تكفي وانما يتوجب الحاقها بمواقف قوية من قبل الدول العربية والاسلامية.


وأشار إلى أن مخرجات القمة العربية الاسلامية التي عقدت في الرياض مؤخرا ايجابية ، ولذلك وجب أن يتم التعامل مع تلك المخرجات بشكل واضح على الأرض، وإيصال رسائل للدول الغربية وواشنطن حول أهمية حل الصراع، وبخلاف ذلك فان الصراع سيتجدد بين فينة واخرى وسيأخذ اشكال تصعيدية خطيرة، وقد يجلب معه صراعات اقليمية اكبر.


ودعا رئيس مجلس الأعيان لتحالف دولي كبير يرعى عملية السلام في المنطقة، ينتج عنه إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني وعاصمتها القدس، وأن يتم الضغط على اسرائيل للقبول بمخرجات أي قرارات دولية في هذا الجانب، مشيرا أنه دون ذلك فان القضية لن تحل ولن يكون هناك استقرار في المنطقة، معتبرا أن الحلول الفردية والترقيعة لا تفيد ، وإن المحادثات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي وحدهما دون ضغطا دوليا لن تحقق السلام.


وواصل الفايز قوله أن الأردن رسميا وشعبيا طالما كان وسيبقى الاقرب لفلسطين ولاهلها، وأن ما يجري في القطاع أثر على كل فرد اردني من شمال المملكة وحتى جنوبها، وان قلوب الاردنيين متعلقة بالقضية الفلسطينية التي يعتبرونها قضيتهم المركزية، وليس ادل على ذلك من المستشفيات الميدانية والمساعدات الجوية والبرية والمسيرات والاعتصامات والوقفات التضامنية مع الشعب الفلسطيني الشقيق في الضفة والقطاع ، التي لم تتوقف يوما في كل محافظات الأردن ، فالأردن قيادة وشعبا يساند كفاح الشعب الفلسطيني من اجل نيل حقوقه المشروعة .


وبين الفايز أن الأردن تأثر اقتصاديا واجتماعيا نتيجة ما يجري والأوضاع المحيطة به ، وخاصة في قطاع الخدمات والسياحة والتجارة، وأن المواونة ، معربا عن تفائله بأن يحصل الأردن على دعم أقوى وأشمل من الدول الصديقة والشقيقة.


وأكد ان الأردن سياسيا وامنيا بخير ، ونحتاج لمواجهة التحديات الاقتصادية ، التركيز على مشاريع الأمن الغدائي والزراعي ، واستثمار كافة الاراضي الزراعية واستغلال المياه في باطن الأردن وبناء السدود الترابية واقامة المشاريع الصغيرة، للحد من مشكلتي البطالة والفقر، كما اننا بذات الوقت ولتقديم افضل الخدمات للمواطنين وجذب الاستثمارات العربية والاجنبية ، فأننا نحتاج وبقوة لمعالجة الترهل الاداري ، الذي يؤثر على الاستثمار ويحد من تطوره.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع