أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
غريفيث: القصف الإسرائيلي حوّل غزة إلى جحيم على الأرض خبير في قطاع الحج يتحدث عن مصير الحجاج المفقودين. نتنياهو يدرس نقل مسؤولية توزيع مساعدات غزة إلى الجيش 11 شهيدا في قصف إسرائيلي استهدف شرق رفح هيئة إنقاذ الطفولة: المجاعة وشيكة في غزة. سلوفاكيا تهزم بلجيكا في أكبر مفاجآت كأس أوروبا وزير الزراعة: الحرائق انخفضت للعام الثاني على التوالي أسواق الأسهم الأوروبية تغلق على ارتفاع طفيف. أمانة عمّان: ترحيل 37 حظيرة عشوائية لبيع الأغنام إخماد حريق أشجار وأعشاب في الكورة والمزار الشمالي. موفد بايدن في إسرائيل على خلفية تصعيد التوتر على الحدود الشمالية. تقرير: ارتفاع قياسي للإنفاق العالمي على الأسلحة النووية الأوقاف: البحث جارٍ عن حاجة أردنية مفقودة ضمن البعثة الرسمية. طائرتان من سلاح الجو شاركتا بعمليات إخماد حريق عجلون مصرع 4 أشخاص بهطول أمطار غزيرة شرقي الصين. روسيا : خطط الناتو لنشر المزيد من الأسلحة النووية تمثل تصعيدا للتوتر قوات الاحتلال تقتحم قرية في رام الله الكرك: الركود يخيم على الأسواق في ثاني أيام عيد الأضحى نوير حارس ألمانيا: قد أعتزل بعد اليورو تكدس ألف شاحنة مساعدات عند معبر كرم أبو سالم
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة ليست بنكبة جديدة ..

ليست بنكبة جديدة ..

25-10-2023 11:49 AM

بقلم : محمد فؤاد زيد الكيلاني - مع اشتداد الضغط على الشعب الفلسطيني وتحديداً في غزة بشكل لم يسبق له مثيل، وما تحاول به إسرائيل من هذا الضغط عليها هدفه إخفاء خسائرها المهولة والذي لا تستطيع أن تعلن عنها للعالم، فمن هنا هب العالم لنجدتها على أساس إنها كياناً منهاراً، وفعلاً هو منهار مع صمود أهل غزة بهذا الشكل الأسطوري.
تسعى إسرائيل إلى تهجير أهل غزة لمصر وتحديداً إلى سيناء، وجاء الرفض المصري قوياً وكان موقفاً عملياًً منها على اعتبار إنها ترفض التهجير وتريد إدخال المعونات إلى أهل غزة ولو بالقوة، والمساعدات التي قدمتها الأردن لغزة جاءت بعنوان توحيد العرب مع بعضها البعض، وإصرار الأردن على استمرار عمل المستشفى الميداني برغم الظروف الصعبة في هذه المنطقة الملتهبة، وأيضاً إصرار الأردن بتمسكه بإستراتيجيته الدائمة على حل الدولتين، هذا يعتبر الموقف الأردني الثابت والمدعوم حكومياً وشعبياً وفلسطين عاصمتها القدس الشرقية.
كل الضغوط على غزة وأهلها من اجل تهجريهم باء بالفشل، فصمود أهل غزة أصبح الآن عنوان هذه المرحلة، بينما العالم انقسم إلى قسمين قسم مؤيد لفلسطين مثل الصين وروسيا وغيرهما، وترفض عمليات القتل بهذا الشكل الممنهج لشعب اعزل وتطالب العدو بتحييد المدنيين في هذا النزاع، ودول غربية وأوروبية تدعم هذا العدوان بكل طاقاتها، والحجيج الأوروبي الغربي كان واضحاً في زياراتهم الأخيرة على هذا الكيان لم يكن سراً.
الكيان الإسرائيلي يضغط بكامل قوته العسكرية على غزة تمهيداً لهجومه البري المحتمل، يرى مراقبون بأن الهجوم البري سيكون مفيداً جداً من أجل إيقاف الغارات الجوية على المدنيين، لكن حالة التخبط التي بها هذا العدو، وإستراتيجية الدخول البري الفاشلة قبل القيام بها يجعله ينكل بالمدنين، ولم يستثني البشر والحجر والشجر بهذه الهمجية التي لاقت رفضاً دولياً من قبل أحرار العالم.
بالرجوع إلى القرن الماضي ومقارنة ما يحدث على ارض فلسطين هذه الأيام، نجد أن معظم دول العالم في آخر فترة من تحرير بلادهم التي كانت محتلة دفعوا آلاف الشهداء من اجل التحرير، وفي نهاية المطاف كان التحرير هو سيد الموقف وهذا الأمر ليس محصوراً على دول بعينها بل على دول العالم التي عانت من الاحتلال سواء كانت غربية أو عربية أو أوروبية وغيرها.
عمليات المجازر الدائرة في فلسطين وتحديداً على غزة هدفها تهجير أهل غزة من أراضيهم وهذا كان واضحاً من خلال تهجيرهم داخل غزة من الشمال إلى الجنوب، وهذا قوبل برفض عربي واضح، ومن جهة أخرى إصرار الأردن على وقف هذا العدوان كان صريحاً، فللأردن دوراً مهماً في تهدئة الأوضاع لما تحمله من أوراق ضغط على هذا الكيان، والأردن يرفض التهجير وما يسمى بالنكبة الجديدة.
المملكة الأردنية الهاشمية








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع