أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
من غزة يوم تاريخي

من غزة يوم تاريخي

08-10-2023 08:39 AM

هي فلسطين، هي غزة هاشم، هو النضال الفلسطيني الحقيقي الذي لا يعرف دربا للحياة سوى الشهادة، ولا يعرف دربا للكرامة وصون تراب الوطن والثّأر لرسول الله محمد صلى الله عليه وسلّم والمسجد الأقصى المبارك سوى بالدم والروح، هاهم يخطّون تا ريخا جديدا تاريخا ينتصرون به للدين وللكرامة وللعدالة ينتصرون لحياة.. نعم، لحياة يعيشها العالم ولا يعرفون لها ملامح، شعب أطلق «طوفان الأقصى» ليحيا الأقصى آمنا مقدّسا.
ليس يوما عاديا أهداه الشعب الفلسطيني أمس للبشرية جمعاء، بتفاصيل ربما أجيال لا تعرفها سوى في كتب التاريخ، يوم قتل بها أكثر من (100) شخص من الاحتلال حتى عصر يوم أمس، وعدد المصابين بجروح متفاوتة جراء عملية طوفان الأقصى نحو 740 مصابا، ليس أرقاما صمّاء إنما هي قصة كفاح ونضال تؤكد للعالم أن فلسطين قويّة وأن الأقصى عصيّ على تدنيس قدسيته، وأن الاحتلال لن يستمر بجرائمه على القدس فوق أرضها وتحتها، فجرائمه طالت مقابرها.
يوم يغيّر التاريخ، ويسجّل ملحمة جديدة، يوم تعترف به إسرائيل أنه من يجري لا يشبه أي شيء عرفوه في مواجهة الفلسطينيين، متناسين أن للظلم نهاية، وللمساس بالمقدسات ثأرا لا يشبه سوى ما شاهدوه وسيشاهدون، ليرتفع عدد قتلاهم ساعة تلو الأخرى، ويتم الإعلان عن شخصيات من كبار الضباط ضمن الأسرى لدى الفلسطينيين، هي تفاصيل تعيد شكل واقع الحال باستعداد فلسطيني كامل لإنهاء ظلم بات أساس حياتهم، والعدالة فيها استثناء، يوم تاريخي أصرّ به الفلسطينيون على أن يعيش الاحتلال شيئا مما عانوه على مدى سنين، من قتل وأسر واحتلال، فهي العدالة بأنصع صورها وأكثرها وضوحا وواقعية.
غزة، حالفك التميّز يوم أمس، وحالفك اعجاب كلّ باحث عن العدل، حالفك الانتصار للدين والأقصى، وجعلتِ من الأمل بإحقاق الحق يحالفنا جميعا، وانتزاع خيبات الفشل والاعتداء على المقدسات من كلّ من نالت منه هذه المشاعر، فلم نتوقع يوما أن نرى مستوطنات بيد الفلسطيني صاحب الأرض والحق، ولم نتوقع أن نرى أسرى إسرائيليين في يد الفلسطيني، رغم ما سجّله تاريخنا من الآلاف من هذه المشاهد، هو الانتصار يا غزة هاشم للحق والحرية وللقدس الشريف، يوم نحتاجه رغم ضعفنا أمام عظمتك.
شهداؤك اليوم فلسطين، يعيدون بدمائهم حقا سُلب منك، حق الحياة، الذي أصرّ الاحتلال على سلبه منك، وازداد إصرارا رغم كل ما يسمعه يوميا من تحذيرات بأن تعزيزه للظلم سيؤدي لنتائجها تقتل السلام، وتقتل فرصه، وتزيد من الأمور سوءا حدّ الثأر الذي لا ولن يعرف الهدوء، فلم تترك إسرائيل للفلسطيني خيارات حتى يطلق «طوفان الأقصى» مدافعا عن مقدساته ودينه وحياته.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع