أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اعلان تجنيد ذكور و اناث .. على حساب الأمن السيبراني تكنولوجيا المعلومات الضمان الاجتماعي : لا جدولة لسلف المتقاعدين المكاتب الهندسية الاردنية تعمم على منتسبيها الامن الاردني يصعد حربه مع هؤلاء المجرمين .. ويسأل الاردنيين الغاء النقل الخارجي لعدد من موظفي التربية (اسماء) بدران : الإعلام مسؤول عن تراجع دور المدرسة في المجتمع - فيديو تهمة الشروع بالقتل لمهاجم سلمان رشدي وحزب الله يتبرأ وايران تشمت عمان والكرك مشاهد مؤلمة والأمن يوضح حقيقة ما جرى الاطباء الأردنية الامريكية: تراجع بسمعة البورد الأردني واداء المستشفيات الحكومية محافظة: لا تدخلات داخلية أو خارجية بتطوير المناهج موجة جديدة لكورونا وتحذيرات من تأثيرها على طلبة المدارس التربية تحذر : نتائج التوجيهي عبر موقعنا فقط وموعد النتائج إعلان أولويات عمل الحكومة الاقتصادية 2023-2025 في تشرين الأول الدغمي يستبعد التزكية لرئاسة النواب ويؤكد : لم اسمع عن مترشح غيري للان حملة بالأردن لتغيير سلوك المجتمع حول السمنة حماس: منفتحون على جميع مكونات الأمة الفيصلي يقفز إلى الصدارة بالشراكة مع الوحدات جمهور الفيصلي يرفع يافطة تضامنا مع غزة - صورة دكتور أردني: مشكلة المخدرات شغلت المجتمعات كافة كيسنجر يتنبأ بحرب بين أميركا وروسيا والصين
الصفحة الرئيسية مال و أعمال مصدر رسمي: الحكومة لا تنوي رفع ضريبة المبيعات...

مصدر رسمي: الحكومة لا تنوي رفع ضريبة المبيعات على حديد التسليح إلى %16

17-02-2010 09:05 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال مصدر رسمي إن الحكومة لا تنوي رفع ضريبة المبيعات على حديد التسليح الى 16%، مؤكدا إبقاءها على نسبة 8 %.

وأضاف المصدر، الذي طلب عدم نشر اسمه، أن ما يدور بين التجار حول زيادة ضريبة المبيعات على حديد التسليح غير صحيح.

وكانت الحكومة خفضت العام 2008 ضريبة المبيعات على حديد التسليح من 16 % إلى 8  %، في إطار خطة تهدف الى تخفيف الأعباء على المواطنين.

وتستهلك السوق المحلية الحديد بكمية تتراوح بين 900 و1.1 مليون طن سنوياً، بينما يستهلك العالم 1.4 بليون طن، إذ لا يشكل الأردن نسبة كبيرة من الاستهلاك العالمي، حيث يتأثر بما يحدث في العالم.

ويتراوح سعر طن الحديد في السوق المحلية من 459 دينارا الى 475 دينارا، وفقا للنشرة الارشادية التي أصدرتها غرفة صناعة الاردن الاحد الماضي، فيما تشكل مادة الحديد ما نسبته 15 % من كلف البناء.

وعلى الرغم من ارتفاع أسعار الحديد عالمياً، فلم تنعكس هذه النسبة بشكل كبير، بسبب وجود مخزون جيد لدى المصانع المحلية، تم شراؤه بالأسعار القديمة، وبمجرد انتهاء هذه الكميات، ستقوم المصانع بشراء دفعة جديدة بالأسعار الحالية، بحسب تجار وعاملين في القطاع.

محلياً؛ بات الطلب على الحديد معتدلا نتيجة ظروف الأحوال الجوية التي تؤثر على عدد من ورشات البناء والعاملين فيها، بينما تبدأ شركات الإسكان بالعمل في شهر نيسان (أبريل) من العام، بحسب عاملين في القطاع.

يشار إلى أن الطاقة الانتاجية للمصانع العاملة في السوق المحلية والبالغ عددها 12 مصنعاً، تصل إلى نحو 1.4 مليون طن سنوياً، إذ تشكل هذه المادة ما نسبته 7 % من إجمالي كلف البناء في المملكة.

 

الغد





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع