أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة البحث عن مكمل غذائي

البحث عن مكمل غذائي

07-07-2023 10:04 AM

انتهى عدة باحثين في مجال التغذية في الهند من بحثهم الذي يهدف إلى إنتاج "مكمل غذائي" رخيص الثمن يقدم للطبقات الفقيرة وخصوصا إلى أطفالهم ، وكان هذا المكمل هو عبارة عن طحن حبوب "الفول السوداني " مع زيوت نباتية أخرى ، وتعبئتها في أكياس صغيرة ويتم تناولها بشكل يومي.
أما أوروبا ومعها دول الآخرى ،وجدت أن طحن بعض " الحشرات والديدان" هو الحل المناسب لتخفيض تكلفة عدد كبير من المواد الغذائية وخصوصا الخبز ، لأن أسعار القمح ومعها الذرة ارتفعت ارتفاعا جنونيا في السنوات الماضية .
في العراق وخلال سنوات الحصار العجاف التي مرت عليه ،قال خبراء التغذية والزراعة كلمتهم و أن "التمر" هو" المكمل الغذائي "الذي يجب أن يتوفر عند كل عائلة ،لكن الحكومة في حينها لم تهتم بهم لأنها كانت تقدم مجموعة من المواد الغذائية بسعر رمزي ، رغم أنها لم تكن ذات جودة جيدة لكن المواطن أعتاد عليها وهي ما زالت موجودة حتى يومنا هذا .
ومصر أيضا لديها نظام "التموين " القائم منذ عدة عقود في أماكن محددة ، والتي يقدم منتجات مختلفة بأسعار رمزية لمحاربة غلاء الأسعار ، وبات هذا النظام أيضا يقدم منتجات مختلفة في شهر رمضان وفي الأعياد ، ولقد نجح النظام في سد الجوع لشرائح كثيرة من المجتمع.
وفي وقتنا الحاضر يقوم خبراء صينيين مدعومين بمبالغ فلكية من شركات عملاقة في مجال التغذية والدواء بعمل أبحاث على "الطحالب " ، حيث وجدوا أن "الطحالب "بالامكان زراعتها في مختلف الأجواء القاسية وداخل مياه شديدة التلوث ، وهذا يبشر بالقضاء على المجاعات التي تجتاح دول كثيرة حول العالم.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع