أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الاحتلال يخشى من تصعيد في الضفة. القسام تستهدف مجموعة جنود وتوقعهم بين قتيل وجريح. بالعلامة الكاملة .. النشميات إلى نصف نهائي غرب آسيا للسيدات. تشافي: لا يمكن أن نفق بعد الآن على أرضنا. هجوم أميركي بريطاني جنوبي الحديدة اليمنية. مسؤول إسرائيلي : حماس لم تقدم تنازلات في المفاوضات. سلوفينيا ترسل طائرة مساعدات لقطاع غزة إلى مطار ماركا العسكري رويترز: محادثات الهدنة بدأت في باريس منذ أسابيع. البيت الأبيض: أوضحنا للإسرائيليين رفضنا احتلال قطاع غزة. حماس: بايدن وإدارته يتحملان مسؤولية الجرائم في غزة روسيا ترد على الحزمة الثالثة عشرة من العقوبات الأوروبية. بريطانيا والاتحاد الأوروبي يوقّعان اتفاق تعاون لمكافحة الهجرة غير الشرعية. نجل صالح العرموطي يدخل القفص الفضي .. الخصاونة طلب و العبادي أجاب. “الأورومتوسطي”: الجيش الإسرائيلي “قتل” 3847 فلسطينيا منذ قرار “العدل الدولية”. الاحتلال يشن غارات على رفح والبحرية تستهدف صيادي غزة. قرعة سهلة لميلان وليفربول في الدوري الأوروبي. لاعبات أيرلندا يدرن ظهورهن أثناء عزف نشيد الكيان. الأردن يعرب عن تعازيه لحكومة وشعب إسبانيا بضحايا حريق اندلع في مبنى سكني سيميوني: لن أجبر جريزمان على شيء. البيت الأبيض يتهم رئيس مجلس النواب بمساعدة إيران.
"تخنتيها" يا حكومة
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة "تخنتيها" يا حكومة

"تخنتيها" يا حكومة

17-06-2023 08:47 AM

في الأساس ما كنت اريد أن اتحدث عن الحكومة او أن آتي على سيرتها ، وذلك لإعتقادي أن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة لديه الرغبة في تحقيق انجازات للوطن والمواطن ، لكن ما يقوم به بعض الوزراء من تصرفات قرارات مثيرة للغضب ،جعلت البلد والناس في مكان آخر ، ونتيجة لقراراتهم وتخبطها ، البلد يسير نحو المجهول ، والناس لا هم لهم الا سوء الاحوال المعيشية، والسبب: السياسات الاقتصادية غير المدروسة والعشوائية التي أوصلت البلاد والعباد الى الارتطام الكبير. بل والى إحتجاز الاطفال في المدارس بسبب عدم قدرة أولياء الامورعلى دفع الاقساط المدرسية.... ومن هنا اقول :
"تخنتيها" يا حكومة
فبعدم الضغط لتأجيل أقساط القروض البنكية، أوحتى تأجيل القروض التابعة للمؤسسات الرسمية كالضمان والايتام وصندوق التنمية ، فقد خذلت الناس والموظف الحكومي المدني على وجه الخصوص ، خاصة وهو يرى زميله في المؤسسة العسكرية قد تم تأجيل قرضه، وبذلك سرقت فرحة الاباء والامهات، وقمت على أعتاب أيام العيد القادمة برفع مستويات الحسرات والغصات وكوليسترول الهموم والشقاء لدى غالبية الشعب, فيما الوزراء المعنيين غير مكترثين، ينظرون من قلاع مكاتبهم المحصنة على الاردنيين المعذبين باستعلاء وتكبر..!
"تخنتيها" يا حكومة
فالسوق "فلتانه" الى المدى الأبعد وليس من يردعها وبعض التجار الفجار من صنف "دراكولا المواد الغذائية الاساسية" يبتسمون لجني ثمار غياب الرقابة على الاسعار والاسواق والارباح ..! بل ان الامر وصل الى ان تقوم وزارة المياه برفع أسعار مياه الشرب، ليصاب المواطن بلوثة مرضية جديدة أسمها فاتورة المياه الشهرية..! وتم رفع رسوم ترخيص المركبات ،بحجة تحقيق العدالة...!
وهنا المراقب يسأل من يريد للاردن الذهاب الى المجهول؟! بل من يدفع بالصواعق الاقتصادية والاجتماعية إلى درجة الانفجار...!
"تخنتيها" يا حكومة
ووزارة المالية والبنك المركزي تركا البنوك بل ساعدوها على رفع الفوائد على "القروض القديمة" ما أدى الى رفع الاقساط الشهرية على المقترضين ، وأصبحوا الان مطاردين من قبل التنفيذ القضائي....!
"تخنتيها "يا حكومة
والمرضى على أبواب المستشفيات وخاصة "البشير" لا يجدون سريراً للعلاج .. والادوية الضرورية مفقودة ... وهنا بالتأكيد نتقدم لك بالشكر أنكِ وفرت أدوية وجع الرأس ليستخدمه المواطن للتخفيف من الآلام التي تسببت بها قرارات وزرائك ..!
"تخنتيها" يا حكومة
وانتِ الحكومة التي غنينا وطبلنا لبعض وزرائها
حتى أصبح بعضهم من نجوم "الفيس بوك والسوشال ميديا، بل وصل الامر أن بعضهم يلقبه اتباعه ب "بيل غيتس الاردن ".... أما الواقع فأن هؤلاء لم يقدموا للوطن إلا مزيداً من تدمير المؤسسات الوطنية.. والشواهد عديدة ، وما العروض الفلكلورية التي يقوم بها هذا البعض فهي سخيفة ، فهم يحاولون ما أمكن تبييض صفحتهم والتغطية على فشلهم من خلال "الشو" الاعلامي ، أو إستخدام نهج "العونطة " للتغطية على الاهمال أو تسليم ما تبقى من مؤسسات الوطن على طبق من مصالح لأصحاب " البزنس" تحت شعار الخصخصة ..!
"تخنتيها" يا حكومة
وكل ما يعرفه الغالبية من المواطنين، أن هناك حلقة جهنمية تتلاعب بهم وبأعصابهم وبجيوبهم ، وهناك عملية تشليح يومية لهم ، لا أحد قادرعلى إيقافها ، فهم يدركون أنهم متروكين لقدرهم ، في ظل وزراء لا يستطيعون فعل أي شيء لحمايتهم من سوء الاوضاع الحياتية..! ويسألون من لزم هؤلاء من فصيلة الوزراء الفاشلين أو الأمناء العامين المقصرين وغير المؤهلين بإتخاذ القرارات او المدراء من نوع عاجز بإمتياز، من لزمهم حاضرنا ومستقبلنا ومقدرات البلد ؟
"تخنتيها" يا حكومة
اليوم وبعض الوزراء قد سرق البياض من حياة الاردنيين ، وحولوا حياتهم الى صفحة سوداء بفضل ممارساتهم وقراراتهم المتخبطة ، لا بد من القول أن هناك صبرا مضافا على الصبر الإضافي عند الاردنيين، فالأزمات المتلاحقة والمتشعبة حياتياً ، جعلتهم يدركون " وين العلة"، "فالعلة" ليست بالوزراء وليست بالأمناء العامين أو المدراء أو كبار موظفي الدولة ... "العلة" بإختصار بالنهج الذي يتم على أساسه إختيارهم ، وبتدخل "المكاتب" في تشكيل الحكومات ، وغياب مجلس النواب ، بل وبتركيب المجالس النيابية منذ عقود ...ومن هنا أيضاً يدرك المواطن لماذا معظم الدول تتقدم ، فيما الحال في الاردن " إلى الوراء دُر"؟...
"وتخنتيها" يا حكومة ..
ولا بد من إجراء تعديل لإخراج وزراء "النقد الدولي الامريكي" وأتباع أمريكا المتحصنين في مراكز صنع القرار ، ولا بد من تدعيم الحكومة بوزراء لهم خبرة سياسية، ولديهم قاعدة شعبية ...
يتبع .............








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع