أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الإمارات تمدد خفضها الطوعي لإنتاج النفط الملك يتلقى برقيات تهنئة بزفاف ولي العهد إليسا تكشف موعد طرح ألبومها الجديد نشر معدل النظام الداخلي لمجلس النواب في الجريدة الرسمية الضمان: رواتب المتقاعدين الشهرية نحو 135 مليون دينار صحيفة: هنية قد يعود لغزة لأول مرة منذ 4 سنوات ريال مدريد يبدأ إعادة البناء .. هل نشهد موسما مظلما؟ ما هي أحلام كريم بنزيما مع الاتحاد السعودي؟ روسيا تحذر الغرب من الخط الأحمر 19 قتيلاً في انهيار أرضي مروع في الصين يصدم أسرته بفقدان 70 كغم بعد رحلة واحدة مرض يصيب الحوامل بسبب زيادة الوزن الخارجية تتتسلم أوراق اعتماد سفراء عدد من الدول السعودية ستخفض انتاج النفط طوعا استراتيجية لتنظيم منصات التواصل الاجتماعي بالأردن منخفض خماسيني جديد يؤثر على الأردن نهاية الأسبوع الأمانة تطلق خدمة إلغاء عقود الإيجار إلكترونيا محمد حماقي يحيي حفل جدة بمشاركة شريف منير الفيصلي يطرح عطاء لتضمين متجر النادي شاب أردني يعد غرفة ليغو لمعالجة التوحد
الصفحة الرئيسية مقالات مختارة سبعةٌ وسبعون عاماً من الإستقلال والصمود

سبعةٌ وسبعون عاماً من الإستقلال والصمود

26-05-2023 05:14 AM

عاهد الدحدل العظامات - الإستقلال محطة من محطات التاريخ الأردني المشرّف الذي يتوقف عندها قطار مسيرتنا في كل عام للأحتفال بهذه الذكرى المجيدة وذات المكانة الخاصة في قلوب الأردنيين. مستذكرين دور الأباء والأجداد وتضحياتهم وبسالة جيشنا العربي في ذلك الحين والذي أفضى إلى إعلان إستقلالية بلادنا وإنهاء الإنتداب البريطاني ليُصبح الأردن وطن ذات سيادة وقيادة. ومن هُنا إنطلق بنا قطار مسيرة العمل والإنجاز والذي لم يتوقف رغم كثرة العراقيل في طريقه ومحاولة تعطيله، وإغلاق الطُرق أمام مسيره.

الإستقلال من أفضل النعم التي يُمكن أن تتمتع بها الأوطان ، وكم منها ما يأن على فقدان هذه النعمة، فلا معنى لوجود وطن دون أن يكون مستقلاً، ولا لحياة شعوب تقبع خلف قضبان الإحتلال.

سبعةٌ وسبعون عاماً تحطمت عليها كل محاولات إفشال المشروع الوطني في التحديث والتطوير، وكانت النيران التي إشتعلت من حول الأردن برداً وسلاماً عليه، وإستطاع بهمّة شعبه وحكمة قيادته أن يخرج من ظُلمات الظروف التي تُحيط به إلى إشراقة الأمل والصبر الذي يتحلى بها كل أردني وأردنية.

سنوات الإستقلال مضت بكل ما كان فيها من رخاء وشدّة، بكل ما فيها من يأس وتفاؤل، بكل ما فيها من أزمات. كُنا جميعاً على قلب رجل أردني واحد لتجاوزها. وكان ولا يزال وسيبقى همُنا الأعظم " أنه قطار هالمسيرة ما يتوقف، مهما كان في الطريق من مسامير"!


كل عام والأردن بكل إزدهار. وقائده وشعبه بألف خير.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع