أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
حزب الله يستهدف 3 مواقع إسرائيلية إصابة 23 سائحا في انقلاب حافلة سياحية بتونس. إصابة 8 جنود من جيش الاحتلال في طولكرم قادة الاحتلال يواجهون شبح مذكرات الاعتقال الدولية "امنعوه ولا ترخصوه" يتصدر منصات التواصل الاجتماعي في الأردن .. وهذه قصته!! وفاة إثر اصطدام مركبة بعامود بإربد لجنة حماية الصحفيين: حرب غزة أخطر صراع بالنسبة للصحفيين تحذير لمزارعي الزيتون من الأجواء الخماسينية. نادي الأسير الفلسطيني: 30 معتقلا بالضفة منذ أمس ماذا ينتظر المسجد الأقصى خلال عيد الفصح اليهودي؟ الجيش الإسرائيلي: نخوض معارك وجها لوجه وسط غزة. الصحة العالمية تُجيز لقاحا ضد الكوليرا. هنية يلتقي أردوغان اليوم السبت توقع تحسن حركة السياحة على البترا شهداء في قصف الاحتلال المتواصل على قطاع غزة الهلال الأحمر الفلسطيني: الاحتلال يمنعنا من إسعاف المصابين بمخيم طولكرم غالانت وأوستن يبحثان "خفض التصعيد" الترخيص المتنقل ببلدية برقش الأحد قطاع الألعاب الإلكترونية الأردني في نمو مستمر عبيدات: أنظمة الذكاء الاصطناعي تستبيح حقوقنا
الصفحة الرئيسية شؤون برلمانية "الزراعة والمياه النيابية": لا يمكن...

"الزراعة والمياه النيابية": لا يمكن الاقتراب حاليا من تعرفة المياه

"الزراعة والمياه النيابية": لا يمكن الاقتراب حاليا من تعرفة المياه

16-03-2023 10:57 PM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس لجنة الزراعة والمياه والبادية النيابية محمد العلاقمة، الخميس، إن القطاع المائي أصبح أمني وطني والاستراتيجية الوطنية للمياه التي اطلقت اليوم تأتي بوقتها، مشيرا لمعالجتها الكثير من المشاكل.

وأضاف في حديثه "اليوم نملك رؤية للقطاع المائي وحددت هذه الاستراتيجية عدة أهداف منها وضع أولويات قطاع المياه والتخفيف من الفاقد المائي والعمل على المشاريع المستدامة ونحن لا نريد حلول مؤقتة".

أطلقت وزارة المياه والري، الخميس، الاستراتيجية الوطنية للمياه للأعوام 2023- 2040، وتشمل محاور عدة؛ بينها الحد من فاقد المياه، وتنفيذ مشروع الناقل الوطني.

وتابع: "هذه الاستراتيجية وضعت وأخذت عدة أبعاد قابلة للتطبيق والقياس".

وقال العلاقمة إنه "لا يمكن السيطرة على الفاقد المائي خلال عام واحد أو سنتين".

ولفت إلى أن الفاقد مثل السرقات والتعدي على شبكات المياه والخطوط بحاجة لوقت".

وتحدث عن الحاجة إلى قدرات مالية وإدارية وكوادر بشرية متخصصة لديها القدرة والكفاءة على التعامل مع مثل هذه الأمور.

وبين أن التحديات التي كانت تواجه قطاع المياه هي التغير المناخي والفاقد المائي والتعدي على المصادر المائية والتوسع في استخدام المياه الجوفية.

وقال إن توسع الاعتداء على الشبكات والخطوط الناقلة سببه عدم ردع المعتدي.

وشدد على أن التشريعات الان كافية ولكنها بحاجة إلى تفعيل وتنفيذ على أرض الواقع ولذلك جاءت هذه الاستراتيجية.

وحول أبرز ما جاء في الاستراتيجية قال العلاقمة إنه يتعلق بتقليل تكلفة التشغيل التي تصل 180 مليون دينار، حيث تدفع الوزارة فاتورة طاقة بنحو 180 مليون سنويا وبالتالي التوجه إلى الطاقة البديلة في الاستراتيجية سيوفر هذه المبالغ مما يتيح استخدمها لتطوير المشاريع.

وحول رفع تعرفة المياه قال العلاقمة: "في حال توفر النوعية والكمية واستمرار تدفق المياه بشكل مستمر من الممكن التفكير بالمستقبل برفع تعرفة المياه، لكن حاليا لا يمكن الاقتراب من التعرفة في ظل الوضع المائي الصعب".

ولفت إلى أن القطاع الزراعي يستهلك ما نسبته 50-55% من احتياجاتنا المائية منها 350 مليون متر مكعب صالحة للشرب.

ودعا العلاقمة للسماح للمناطق الزراعية مثل وادي الأردن لحفر الابار للمزارعين، ويمكن استخدمها واستغلالها للزراعة وبالتالي توفير كميات كبيرة من المياه بالإضافة إلى مشروع الناقل الوطني.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع