أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مربي المواشي بالكرك يلجأون للحفائر المائية انخفاض كبير بأسعار النفط عالميا .. وبرنت دون 80 دولارا برنامج "إرادة": 1979 دراسة جدوى اقتصادية العام الماضي باستثمار بلغ 35 مليون دينار إصابتان في انقلاب باص على طريق المطار التربية والتعليم: لا تأجيل على موعد دوام طلبة المدارس الأردن: وفاة إمام مسجد وهو يؤم المصلين الذهب ينخفض 90 قرشا في الأردن وادي الاردن تحذر المزارعين من المنخفض الجوي إنقاذ أسرة عربية داهمتهم المياه بلواء بني كنانة الاحتلال يجدد اقتحامه لمدينة أريحا كتلة هوائية رطبة مصاحبة لمنخفض جوي - تفاصيل عبارة غامضة لبايدن بحضور الملك .. هل تدخل المملكة على الخط الساخن بين جنين ونابلس ؟! الروابدة: أعضاء في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية بلا تجربة سياسية أو حزبية - فيديو الشوبكي : الحكومة قادرة على تخفيض فاتورة الكهرباء حماية المستهلك تطالب باجراءات لضبط اسعار الزيوت النباتية: منخفضة عالميا ومرتفعة محليا! الفنانين الأردنيين: لا شكاوى بحق ممثلي فيلم الحارة سحب صهاريج مياه عالقة على اوتوستراد المفرق الإدارة المحلية: طوارئ متوسطة للتعامل مع منخفض السبت "وا مقاومتاه" صرخة الأسيرات تشعل تويتر ترامب يطالب بإسقاط المنطاد الصيني
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك حكاية معلم فرنسي في السعودية .. يرتدي العباءة...

حكاية معلم فرنسي في السعودية.. يرتدي العباءة والشماغ

حكاية معلم فرنسي في السعودية .. يرتدي العباءة والشماغ

25-01-2023 03:21 AM

زاد الاردن الاخباري -

لفت المعلم الفرنسي وليام بوي، الأنظار إليه، بعد أن ظهر بالزي التقليدي السعودي، ومتحدثاً باللغة العربية بطلاقة، وملتزما بالعادات والتقاليد في أحاديثه، ومتذوقاً للمأكولات السعودية مثل المرقوق والكبسة، وذلك عبر سلسلة من مقاطع الفيديو التي بثها عبر وسائل التواصل الاجتماعي، حتى استطاع أن يكوّن قاعدة عريضة من المتابعين.

معلم اللغة الفرنسية المقيم بالرياض، بوي، قدم رؤيته عن السعودية بطريقته الخاصة، ومعبراً عن إعجابه باللغة العربية، ما شجعه على دراسة الماجستير، والعودة للسعودية بسبب حبه لأهلها، وخاصة بعد زيارته الأولى للحج.

وفي التفاصيل التي سردها بوي ، قال: "دخلتُ أنا وشقيقي في الإسلام، وكذلك والدتي التي توفت وهي مسلمة، وبعد رحيلها قمت أنا شقيقي بالحج عام 2005. ويرجع عشقي للسعودية منذ سن 18 عاما، ووقتها قررت تعلم اللغة، وبعد ذلك واصلت دراسة اللغة العربية بالجامعة في فرنسا حتى مرحلة البكالوريوس، ثم حصلت على درجة الماجستير لاحقاً، وبدأتُ في تأليف رواية باللغة العربية، وقمتُ بزيارة دول الخليج العربي، وخاصة السعودية، لممارسة اللغة.

ممارسة اللغة العربية

وتابع حديثه: "مارستُ اللغة العربية من خلال زيارتي للعمرة عام 2005، وخلال أسبوعين قمتُ بزيارة المدينة المنورة ومكة وجدة، وطوال الرحلة تحدثت مع السعوديين لمعرفة تفاصيل اللهجة. وفي عام 2017 عدتُ إلى الرياض، وعشت مع زملاء سعوديين، حتى تعلمت اللغة أكثر واكتسبت المزيد من العادات والتقاليد، واكتشفت الثقافة السعودية في الزي ولبست البشت والعقال، وأكلت الطعام السعودي، كما أني أسمع أغاني محمد عبده.

الشعور بالانتماء

وتابع: "أشعر بالانتماء للسعودية، وأحب الحياة فيها والتعامل مع أهلها، فهي بلد الرحمة والسعادة والهدوء، ولذلك قررتُ أن أكون معلماً للغة الفرنسية لغير الناطقين بها، لكي أتمكن من الحياة في السعودية وتقديم الفائدة للطلاب السعوديين، كما أني شاركتُ في العديد من الفعاليات الخاصة بتحدي الترجمة مع طلابي الذين أدرسهم الفرنسية وفاز فريقي بالمركز الأول:.

واستطرد: "أعشق تفاصيل الحياة في السعودية، وطريقة التحية والسلام، واحترام الضيف وكلمات الاستقبال وتقديم الهدايا، حتى اندمجت مع السعوديين وكونت صداقات كبيرة معهم من مختلف المناطق".

وختم حديثه بأن السعوديين يحبون الجمال والإحسان والأشياء الأنيقة، وهذا ما يتطابق مع الفرنسيين، وهناك تلاق كبير بين البلدين، بحسب كلامه، فالعديد من السعوديين يحبون التحدث باللغة الفرنسية، وحلمي هو افتتاح مركز لتعليم اللغة الفرنسية في السعودية.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع