أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مربي المواشي بالكرك يلجأون للحفائر المائية انخفاض كبير بأسعار النفط عالميا .. وبرنت دون 80 دولارا برنامج "إرادة": 1979 دراسة جدوى اقتصادية العام الماضي باستثمار بلغ 35 مليون دينار إصابتان في انقلاب باص على طريق المطار التربية والتعليم: لا تأجيل على موعد دوام طلبة المدارس الأردن: وفاة إمام مسجد وهو يؤم المصلين الذهب ينخفض 90 قرشا في الأردن وادي الاردن تحذر المزارعين من المنخفض الجوي إنقاذ أسرة عربية داهمتهم المياه بلواء بني كنانة الاحتلال يجدد اقتحامه لمدينة أريحا كتلة هوائية رطبة مصاحبة لمنخفض جوي - تفاصيل عبارة غامضة لبايدن بحضور الملك .. هل تدخل المملكة على الخط الساخن بين جنين ونابلس ؟! الروابدة: أعضاء في اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية بلا تجربة سياسية أو حزبية - فيديو الشوبكي : الحكومة قادرة على تخفيض فاتورة الكهرباء حماية المستهلك تطالب باجراءات لضبط اسعار الزيوت النباتية: منخفضة عالميا ومرتفعة محليا! الفنانين الأردنيين: لا شكاوى بحق ممثلي فيلم الحارة سحب صهاريج مياه عالقة على اوتوستراد المفرق الإدارة المحلية: طوارئ متوسطة للتعامل مع منخفض السبت "وا مقاومتاه" صرخة الأسيرات تشعل تويتر ترامب يطالب بإسقاط المنطاد الصيني
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة ابو الراغب : 700 مليون مديونية أمانة عمان ولم...

ابو الراغب : 700 مليون مديونية أمانة عمان ولم أرى نائب يسأل !!

ابو الراغب : 700 مليون مديونية أمانة عمان ولم أرى نائب يسأل !!

21-01-2023 10:50 PM

زاد الاردن الاخباري -

المدينة الجديدة عبئ على الاردن وليس لدينا القدرة على إقامتها
الأحزاب ستضم 40 نائب ويجب أن يكون هناك تدرج في الانضمام
قانون الإنتخابات تقسيم الدوائر غير ناجح ويعطي أحزاب معينة أفضلية عن الاخرى
علاقات الأردن مع دول العالم متوازنة وخاصة في المشاريع المشتركة والأمن الغذائي

استضافت الجمعية الأردنية للعلوم والثقافة، اليوم السبت، رئيس الوزراء الأسبق علي أبو الراغب للحديث عن الأوضاع الراهنة المحلية والعربية.

وتطرق أبوالراغب إلى أهم الموضوعات السياسية على المستوى المحلي كالمدينة الجديدة والموازنة العامة بالإضافة إلى رفع أسعار الفائدة وغيرها من المواضيع التي تشغل الرأي العام، كما تطرق إلى أهم الموضوعات العربية والعالمية كالقضية الفلسطينية ولجوء السوريين والحرب الأوكرانية وأثرها على الأردن.

وقال أبو الرغب، فيما يخص المدينة الجديدة في عمان إن مشروع البناء يجب ألا يكون قرار استراتيجي وعلى الحكومة سماع وجهات النظر المختلفة بين مؤيدٍا ومعارض، مشيرًا إلى أن هذا المشروع يجب أن يحتوي على كافة سُبل الحياة لسكانه وتوفير فرص للعمل.
ولفت أبو الراغب إلى بُعد المدينة الجديدة عن العاصمة عمان، مبينًا أنه لا يجب ابعاد الوزارات، حيث أنه من الاولى أن يتم بناء مشروع البنية التحتية او بناء خط سكك حديد بين عمان والمطار.
وأكد أن الصورة العامة للمدينة الجديدة غير واضحة وفيها نوع من "البهورة"، مشيرُا إلى أن المشروع لم يحسب بطريقة صحيحة حيث إنها عبئ على الأدرن ولا نستطيع إحتماله.

واستذكر أبو الراغب خطاب وزير المالية لإقرار الموازنة العامة حيث وصفه بعدم الشفافية.
وشدد على إبقاء وزارة النقل لافتًا إلى أنها وزارة مهمة جدا خاصة في ظل تطور الموانئ والسكك والمطارات، وحمّل وزارة النقل المسؤولية في الأزمة الأخيرة التي شهدتها الشاحنات مشيرًا إلى أنه لو كان لها حضور قوي في السنين الماضية لما حدثت مشكلة الشاحنات.
وأضاف أبو الراغب أن مشكلة الأردن لم تكن بسبب عد الوزارات أو الوزراء انما في الادارة والترهل الاداري، مشددًا على أهمية البدء بحل مشكلات الناس وتعيين مفتش قوي في كل وزارة قادر على المتابعة، بالإضافة إلى الغاء القانون الذي ينص على تقاعد العاملين عند سن ٦٠ عام خاصة إن كان قادر على العمل فهو صاحب خبرة.
ولفت إلى مديونية أمانة عمان والتي تقدر 700 مليون ولم يتم السؤال عنها من قبل النواب أو الوزراء، متسائًلا عن كيفية الموافقة على البدء بمشروع المدينة الجديدة في ظل هذه المديونية.
وأشار إلى سياسة الأردن الخارجية والتي تعد ناجحة الا انه يجب ان يكون هناك حلول للمشكلات الداخلية من فقر وفساد وتقريب للناس من بعضها ومن الحكومات.

وأكد غياب الشفافية في موضوع الطاقة مشيرًا إلى أن الحكومة لا تقدم تصور صحيح حول ما يجري، لافتًا إلى أن هذا الموضوع مهدد بأي وقت ان يكون له نتائج وخيمة وعلى الحكومة دعم المشاريع وخاصة اسعار الكهرباء والاسمدة.
ولفت أبو الراغب إلى أهمية الأحزاب في تشكيل حكومات قادرة على التعامل مع المشكلات بالشكل الصحيح مبينًا أن الأحزاب لا تزال في طور التأسيس والبناء، لافتًا إلى أن المصلحة العامة تقتضي التمديد لمجلس النواب الحالي.
وقال إن 80% من الشعب الاردني غير معني بالاحزاب لافتُا إلى أن الأحزاب تكتسب قدرتها على التأثير من عدد افرادها.
وبيّن أبو الراغب دور جلالة الملك في تشكيل الحكومات حبث إنه يرتأي من بعض الاشخاص ان يكونوا مفكرين، لافتًا إلى دوره في إدارة الملف الخارجي بطريقة حكيمة.
ولفت إلى الشأن الفلسطيني في ظل حكومة جديدة يمينية متطرفة مبينًا أن السلام يجب أن يكون عادل وصريح وأن حل الدولتين أمر منتهي مشيرًا إلى أن لا يوجد ربيع عربي والحرب الأن هي دبلوماسية.
وأوضح أبو الراغب أن المشهد العام لوضع فلسطين يشير إلى حرب دينية بين الاسرائيليين والعالم العربي في المستقبل وعلى الدول العربية أن تنتبه وتعمل معًا.
ولفت إلى أن الحرب الروسية هي مرحلة صغيرة وان ارادت ان تكون حرب كان هناك اجراءات اولية كسحب الاموال الروسية من اوكرانيا.
وأشار إلى أهمية حماية الديناروخاصة في الازمات الأخيرة، لافتًا إلى أن رفع الفائدة مشكلة كبيرة الا انه قرار مهم جدا وساهم في الحفاظ على الدينار.
وقال أبو الراغب أن لدينا العديد من المشكلات التي لا يمكن حلها الا بالتحسن الاقتصادي الوطني والذي يتحقق بوجود قيادة حكومية قادرة على اتخاذ قرارات قوية تمنع الترهل.
ولفت إلى السياحة الاردنية في العقبة والتي إعتبرها ناجحة جدا إلا أن هذه المدينة بحاجة لاستقطاب قوى انسانية كسكان ومدارس وجامعات لتكون مدينة متكاملة وعدد سكانها اكبر، لافتًا إلى أنها نجحت جزئيًا على الرغم من أن بعض الحكومات حاربوا هذه النقطة الاقتصادية.
وأكد أبو الراغب أن التطرف الذي نراه في المحافظات مؤسف الا ان الحاجة والبطالة وما الى ذلك نقص في الثقة بين الحكومة والشعب هي اسباب رئيسية في هذا التطرف.
وأشار أبو الراغب إلى أن اللاجئين يشكلوا عبئ كبير على الاردن إلا أنهم اخواننا ويجب ان يكون هناك سلام تام في سوريا لإعادتهم وهو بعيد المدى في المرحلة الحالية.
ولفت إلى نجاح فكرة توزير النواب والتجارب السابقة بهذا الشأن حيث وصفها بأنها حكومات ناجحة ولديها قدرات وكفاءات كبيرة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع