أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
القبض على أحد أخطر تجار المخدرات في العقبة القطاع التجاري الأردني يختار ممثليه السبت العمل: 500 - 1000 دينار غرامة التأخر بدفع الأجور زيتونة هضيب الريح .. رمزية للصمود والعطاء بن غفير: السلام مع العرب ممكن وبدون تنازلات القيسي: إدراج المنسف على لائحة التراث يثبت أردنيته تصريحات متضاربة حول خسائر الجيش الأوكراني… 10 آلاف أم 100 ألف جندي قتيل أكراد سوريا يوقفون العمليات المشتركة مع أمريكا مدير منطقة رم الطبيعية: المحمية تضم 184 نوعاً نباتيا أصيلاً مونديال قطر .. 4 لقاءات نارية اليوم مليونا أردني مصابون بضغط الدم المرتفع 10 - 13 ألف جندي خسائر أوكرانيا بالحرب إصابة فلسطيني خلال مواجهات بنابلس مونديال قطر .. أكثر من مليار مشاهدة لحفل الافتتاح والمباريات خبير أردني يفسر ظاهرة دوران الخراف أجواء مشمسة ولطيفة الحرارة في أغلب المناطق وزير إسرائيلي: تغيير الوضع بالأقصى سيؤدي لانتفاضة ثالثة النفط ينخفض في المعاملات الآسيوية المبكرة إضاءة شجرة الأعياد المجيدة في البوليفارد سحب الرصيد الادخاري .. لماذا يحصر بالأردنيين؟
الصفحة الرئيسية عربي و دولي المغرب يصدر التصاريح لإنتاج (الحشيش)

المغرب يصدر التصاريح لإنتاج (الحشيش)

المغرب يصدر التصاريح لإنتاج (الحشيش)

06-10-2022 05:46 AM

زاد الاردن الاخباري -

أصدرت الوكالة المغربية لتقنين الأنشطة المتعلقة بالقنب الهندي (المعروفة بالحشيش)، أول 10 تصاريح لاستخدام (القنب) في الصناعة والطب والتصدير، تطبيقا لقانون صدر العام الماضي، وفق ما أوردته وكالة رويترز.

وقالت الوكالة إنه سيتم السماح للمزارعين الذين ينظمون في تعاونيات في المناطق الجبلية الشمالية بالحسيمة وتاونات وشفشاون بزراعة القنب الهندي بشكل تدريجي لتلبية احتياجات السوق القانونية.

ويُزرع القنب على نطاق واسع بالفعل في المغرب بشكل غير قانوني.

والقانون الجديد، الذي أقره البرلمان العام الماضي، لا يسمح باستخدامه لأغراض شخصية خارج الأطر المدرجة ضمن القانون.

ويهدف القانون إلى تحسين دخل المزارعين وحمايتهم من مهربي المخدرات الذين يسيطرون على تجارة القنب ويصدرونه بشكل غير قانوني إلى أوروبا.

ويرى مزارعون أنفسهم "الحلقة الأضعف" في سلسلة هذه التجارة غير القانونية، كما قال أحدهم في حديث لوكالة فرانس برس "نحن من يؤدي الثمن، لكن التقنين يمكن أن يكون مخرجا بالنسبة إلينا".

فبالإضافة إلى خطر الملاحقة القضائية والسجن لا يجني المزارعون سوى قرابة "4 بالمئة من رقم تعاملات السوق غير القانونية"، بينما يتوقع أن ترتفع هذه النسبة إلى حوالي "12 بالمئة في السوق القانونية"، بحسب تقديرات رسمية نشرت في 2021.

ولا يزال مشروع التقنين المعقد في خطواته الأولى، لكنه يحمل هدفا طموحا يتمثل في محاربة مهربي المخدرات والتموضع في السوق العالمي للاستعمالات المشروعة للنبتة الخضراء.

تسعى الحكومة من خلال هذا القانون أيضا إلى إنماء منطقة الريف الجبلية المهمشة اقتصاديا، والتي ظلت معقلا لزراعة القنب الهندي منذ قرون.

وحتى عندما منعت هذه الزراعة قانونيا منذ 1954، ظلت السلطات تغض الطرف عنها.

ويعيش منها نحو نصف مليون شخص، وفق تقديرات رسمية.

وتراجعت المداخيل السنوية لزراعة القنب الهندي من حوالي 500 مليون يورو بداية سنوات الألفين إلى أقل من 325 مليون يورو في العام 2020، وفق دراسة لوزارة الداخلية نشرت العام الماضي.

ويقول مزارع لفرانس برس في الصدد "لم يتغير أي شيء إلى حدود الساعة بالنسبة إلينا، ما نزال نعتبر خارج القانون أو مجرمين رغم أننا لسنا سوى مزارعين".

من جهتها تؤكد السلطات على طمأنة المزارعين.

ويقول مصدر رسمي في الرباط "يمكن أن تكون هناك مخاوف لدى المزارعين، لكن التقنين سيبددها وسيكون مفيدا بالنسبة لهم".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع