أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
أردني يزرع كاميرات بغرف نوم وحمام المستأجرين طقس العرب : اجواء باردة نسبياً وسحب منخفضة الاربعاء تشكيلات إدارية واسعة في الاشغال (أسماء) مختصون: "المخلوي التنفسي" ليس خطيرا ولا داعي للهلع - فيديو النائب عماد العدوان يطالب وزيرة الثقافة بالاعتذار والاستقالة بعد فضيحة رواية ميرا الخادشة للحياء العام الحوارات يرد على فيديو متداول لمريض يدعي فيه رفض مركز الحسين للسرطان معالجته المدعي العام يوقف المعتدية على الممرضة باربد توضيح حول تعطيل أو تأخير دوام مدارس بسبب الاحوال الجوية الحكومة: مؤشرات عمل الأطفال في الاردن بازدياد القبض على 20 مروجا وتاجرا للمخدرات العناية الإلهية تمنع كارثة في حي الطفايلة - فيديو الامطار تحيي آمال مزارعي دير علا اتفاق مع مستثمر أردني لتطوير منطقة سد الكرامة سياحيا الملكة رانيا تشارك في نشاط حول العنف ضد النساء والفتيات إنجلترا تتأهل لدور ال16بعد الفوز على ويلز بـ 3 أهداف (فيديو) اميركا تقصي ايران من كأس العالم العضايلة: القضية الفلسطينية كانت وما زالت وستبقى مركزية هطول مطري متواضع في جرش .. ولا عوائق ومخاطر رئيس الشاباك لنتنياهو : الانتفاضة قادمة لا محالة 2.327 مليار دينار ارتفاع صادرات الأسمدة والـبـوتـاس والفـوسـفـات لنهـايـة أيـلول
ما أصعب أن تكون

ما أصعب أن تكون

04-10-2022 07:33 AM

كم هو صعب ان تكون ضعيفاً ويطلبون منك الدفاع عنهم.. ما أصعب أن تكون لاجئاً ويطلبون منك الرحيل .. ما أصعب أن تكون في خيمةٍ ويريدون أن يتقاسموها معك.. كم هو صعب أن تحافظ على هويتك فيتهمونك بعدم الإنتماء.. كم هو صعب أن تعلن ولاءك فيتهمونك بالإزدواجية.. ما أصعب أن تكون مروماً من كل الإمتيازات ويستكثرون عليك الحياة.. ما أصعب أن تلتزم بالقوانين فتتهم بالتسحيج.. كم هو صعب أن تتبنى مواقفهم فيتهمونك بخيانة العيش والملح..
يقال والعبرة بالمعنى لا المبنى أنه في احدى مباريات كرة القدم اضطر الحكم إيقافها بسبب الضباب الكثيف في الملعب، وغادر الجميع أرض الملعب باستثناء حارس المرمى الذي لم ينتبه إلى أن زملاءه غادروا الملعب، وظل الحارس يحرس مرماه متحفزاً ويقظاً لمدة 15 دقيقة قبل أن يأتي أحدهم ليبلغه بقرار إيقاف المباراة، عندها قال حارس المرمى جملته: يحزنني أن ينساني الرفاق وأنا الحارس لهم، وقد ظننت أننا طيلة الوقت كنا نهاجم.. ترى كم بقينا نحرس ظهوراً غادرتنا منذ اللحظة الأولى.. كم حمينا ظهوراً بالغياب دون مطامع وغدر وخيانة.. كم جهلنا ذواتنا ونسينا أنفسنا لأجل المبادئ والمواقف والأخلاق..
وقالها نيتشة ذات وجع « لا تقع ضحية المثالية المفرطة وتعتقد بأن قول الحقيقة يقربك من الناس، الناس تحب وتكافئ من يستطيع تخديرها بالأوهام، فمنذ القدم والبشر لا تعاقب إلا من يقول الحقيقة، وإذا أردت البقاء مع الناس، شاركها أوهامها، فالحقيقة يقولها من يرغبون في الرحيل».
إنه وقت اللزوجة في المواقف والمبادئ، هناك ردّة أخذت شكل موجات تسونامي ثقافية وفكرية وأدبية، موجات على شكل متتابع تكاد تجرف كثيراً من الواقع المعتاد عليه منذ أجيال وأجيال.
ثمة شعبويات رخيصة تتسلق مشاعر وأحلام البسطاء والعوام ، تتبنى الارتجالات المتسرعة والمزايدة على الآخرين طلباً لشعبوية مزيفة مشبوهة ولو كانت على حساب المصلحة العامة الفعلية.
هذا الارتجال للحلول يكلف الوصول إلى المجهول. لقد قيل إن حشد العقلاء أمر معقد للغاية، لكن حشد القطيع لا يتطلب سوى راعٍ وكلب.
من الصعب أن تظل طيلة الوقت ومع الجميع في وجهك المعروف، من الصعب أن تدلي برأيك كاملاً مكتملاً دون أن تتقاذفك أمواج الإدانة والإتهام، من الصعب أن تنساق وراء الجموع هكذا كما لو أنك بلا أدنى إرادة، من الصعب أن تكون سهلاً أو تكون صعباً، واضحاً أو غامضاً، منفتحاً أو منغلقاً.
حقاً إنه من الصعوبة بمكان أن تكون .








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع