أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصر تسجل حالة إصابة بمرض Mbox الحكومة المصرية: أنقذنا البلاد من أزمة كبرى تعرض الموقع الإلكتروني لبلدية السلط الكبرى لمحاولة اختراق مساجد قطر تجذب جمهور المونديال الحكومة: لدينا مخزون استراتيجي من المواد التموينية العراق سيحول رواتب 200 ألف متقاعد عراقي يقيمون في الأردن شهريا تدريجيا تفاصيل الحالة الجوية يوم الجمعة - تحذيرات البنك الدولي يؤكد استمرار دعمه للأردن بمختلف المجالات العثور على وثائق سرية جديدة بمنزل ترامب علّان: 4 أسباب لضعف الإقبال على المجوهرات التدريب المهني تؤكد أهمية التشاركية مع المصابين العسكريين الإمارات الأولى عربيًا بتقرير المواهب تجهيز عمان الميداني لاستقبال اصابات (المخلوي) بنك الإسكان ينفذ تجربة إخلاء وهمية لمبنى الإدارة العامة تحقيقا للعدالة .. ناقلي الشاحنات بالوسط والشمال يطالبون بمشاركة نقل الفوسفات الأردن يشارك بمعرضي الأغذية والتمور في أبوظبي وزارة الصحة: فيروس التنفسي المخلوي لا يستدعي الخوف أو الهلع مكافحة المخدرات تضبط 100 الف حبة مخدرة بحوزة أحد تجار المخدرات في محافظة المفرق إنتربول الأردن يسلّم مطلوبا لفلسطين اعتداء على مدير مركز صحي الرابية في عمان
الصفحة الرئيسية أردنيات مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات...

مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي.. فيديو

مختصون: أغلب الجرائم الأسرية مرتبطة بالمخدرات وفقدان الإدراك والوعي .. فيديو

02-10-2022 12:03 AM

زاد الاردن الاخباري -

قال رئيس جمعية أسرتي الدكتور أحمد أبو رمان إن نوع الجرائم الأسرية تحدث فاجعة في المجتمع، مؤكداً ان الجرائم الأسرية هي "نوعية" وليست كمية.

وأضاف لبرنامج "واجه الحقيقة" على فضائية "الحقيقة الدولية" السبت ان الجرائم الاسرية تشير لأمور كثيرة وخطيرة، وان اغلبها كانت بسبب المخدرات وفقدان الوعي والإدراك.

من جهته قال رئيس الجمعية الأردنية لمكافحة المخدرات الدكتور موسى الطريفي إن صراع المخدرات لا يتوقف حتى يتوقف دخول المخدرات وتعاطيها في المجتمع، مشيراً إلى أنه لا يمكن لأية دولة أن تكون خالية من المخدرات.

وأشار الطريفي إلى أن 60% من المتعالجين من إدمان المخدرات يعودوا إليه والنسبة العالمية تصل لأكثر من ذلك، مشيراً إلى أن أسباب الانتكاسات كثيرة ومنها العودة لنفس بيئة التعاطي سابقاً، مناشداً الحكومة أن يكون العلاج إلزامياً لكل شخص يسبب الأذى لنفسه أو للآخرين، مضيفاً أن قانون الصحة العامة يدعو لذلك.

بدورها قالت عضو رابطة علماء الأردن الدكتور أسماء غوشة إن المخدرات قياساً تعامل معاملة الخمور؛ لأنها تتشارك في الأضرار الناتجة عن أخذه، مشيرة إلى أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن 8 أصناف مع الخمر؛ وذلك لخطورته على النفس والمجتمع.

وأشارت غوشة أن البيئة السلبية كفيلة بإعادة الإنسان المعالَج من الإدمان العودة إليه، مؤكدة أن باب التوبة مفتوح للمتعاطي؛ وذلك بالندم الصادق أولاً، ثم العزم إلى عدم العودة للمخدرات، إضافة إلى رد الحقوق إلى أصحابها.









تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع