أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جلال الخوالدة يكتب لزاد الأردن: المغتربون.. سفراء الوطن حقيقة "العطلة الرسمية" بسبب الحرّ "الاخوان" تعدل على نظامها الاساسي حضانة "البشير" تواصل عملها رغم مخالفتها 3 سيناريوهات لرفع معدلات القبول ... وطلبات القبول الموحد الثلاثاء أو الأربعاء المناطق التي ستشهد أمطاراً رعدية مُعرضة لعواصف رملية كذلك بالصور - حادث سير يفسد فرحة عرسان 338 مدرسة حكومية و11 مدرسة خاصة لم ينجح فيها احد اول جامعة تعلن يوم الاحد عطلة رسمية بسبب الاجواء الحارة لهذه الأسباب لا يريد أوباما هزيمة "داعش" ...!! "البلقاء" توقف القبول بكافة تخصصات الدبلوم الكرك : "عبث أطفال" يقطع الكهرباء ويتسبب بحريق وفاة شاب غرقا في احدى منتجعات البحر الميت تسجيل أقصى حمل كهربائي بسبب الحر الشديد "الدفاع المدني" يحذر من ضربات الشمس خطة للتعامل مع الموجة الحارة نقابيون يدعون لطرد سفير إسرائيل ردا على حرق الرضيع - صور الجلاد: موجة الحر لن تؤجل بدء العام الدراسي زين تلقى مصير شقيقها بحريق الطفيلة ضبط شبكات اتصالات غير قانونية
الصفحة الرئيسية أردنيات أردني يتبرع بتكاليف الحج عن البوعزيزي

أردني يتبرع بتكاليف الحج عن البوعزيزي

06-08-2011 09:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

 في خطوة لافتة أعلن أردني مقتدر تبرعه بتكاليف فريضة الحج لشخص واحد عن روح 'مفجّر الربيع العربي' التونسي 'محمد البوعزيزي'.

وكان البوعزيزي - بائع الخضار والفواكه على عربة متجولة - ألهم شعوباً عربية؛ عندما أشعل النار في نفسه احتجاجاً على أوضاعه المعيشية.

من جهته قال الأردني المتبرع بتكاليف الفريضة لـ يومية 'السبيل': 'قررت تقديم رحلة حج عن روح البوعزيزي، إكراما لغضبته التي أيقضت الشعوب، وأسقطت الطغاة'.

وأضاف: 'صحيح أنه أضرم النار في نفسه، لكنه أضاء طريق العرب والمسلمين. أسأل الله أن يتقبله مع الشهداء'.

وأكد المواطن - الذي فضّل عدم نشر اسمه - ضرورة أن يتواصل من يريد الحج عن 'ملهم الثورات' مع صحيفة 'السبيل'؛ لإجراء الترتيبات المتضمنة حصوله على نفقات السفر والإقامة كاملة، شريطة أن يكون قد حجّ عن نفسه في وقت سابق.

يشار إلى أن 'البوعزيزي' أطلق الشرارة الأولى للاحتجاجات التي شهدتها تونس والعديد من الدول العربية قبل عدة أشهر بعد تعرضه للضرب على أيدي قوات الشرطة، لكنه قضى بعد ذلك متأثراً بالحروق التي أُصيب بها.

وظل 'البوعزيزي' على قيد الحياة قرابة 18 يوماً، إلا أنه أصبح 'رمزاً' لمعظم خريجي الجامعات الذين لم يجدوا فرصة عمل في بلده، مما أدى لاندلاع احتجاجات صاخبة، تخللتها أعمال شغب، انطلقت من محافظة 'سيدي بوزيد'، وامتدت إلى مناطق أخرى، حتى تونس العاصمة ليسقط نظام الرئيس زين العابدين بن علي فيما بعد.