أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
جلال الخوالدة يكتب لزاد الأردن: الإمارات الغالية فوق الإفتراءات اسرائيل تمنع امانة عمّان من دخول "رام الله" 4 % الانخفاض المتوقع على اسعار المحروقات القصة الكاملة لحادثة دهس حصان لمتسابق سباقات السرعة لأول مرّة : عصيان وانتفاضة ارثوذكسيــة !! دبلوماسية أردنية نشطة .. وامريكا طلبت لقاء عباس ونتنياهو ثانية اربد : فتور في الحراك الانتخابي وتوقعات بانخفاض التصويت اقتصار الموافقة على التدخل الطبي على الأب يعرض الأبناء الموت "العفو العام" يشجع على تكرار الجريمة الامن العام يوضح اسباب اعتقال صحفيين أسواق تكتظ بالجزر الإسـرائيلي .. وتجار يستغفلون المستهلك منخفض جوي عميق يؤثر على المملكة مساء الثلاثاء حقن السلفيين بالأردن بمادة “أيودين مشعة” لمطاردتهم شغب الملاعب يعود عقب "الديربي" ... والدرك يتدخل الزرقاء : وفاة سعودي واصابة 3 من عائلته بحادث تصادم - صور الكلاسيكو الأردني : الوحدات يهزّ شباك الفيصلي بثنائية نظيفة - فيديو الرصيفة : البلدية تعترف بذنبها .. ولكن - صور "عروس الإرهاب".. طبيبة ماليزية تتزوج من "داعشي" - صور فيديو ينشر لأول مرة لجلالة الملك - شاهد اسرائيل تصادر أموال تاجر أردني
الصفحة الرئيسية أردنيات أردني يتبرع بتكاليف الحج عن البوعزيزي

أردني يتبرع بتكاليف الحج عن البوعزيزي

06-08-2011 09:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

 في خطوة لافتة أعلن أردني مقتدر تبرعه بتكاليف فريضة الحج لشخص واحد عن روح 'مفجّر الربيع العربي' التونسي 'محمد البوعزيزي'.

وكان البوعزيزي - بائع الخضار والفواكه على عربة متجولة - ألهم شعوباً عربية؛ عندما أشعل النار في نفسه احتجاجاً على أوضاعه المعيشية.

من جهته قال الأردني المتبرع بتكاليف الفريضة لـ يومية 'السبيل': 'قررت تقديم رحلة حج عن روح البوعزيزي، إكراما لغضبته التي أيقضت الشعوب، وأسقطت الطغاة'.

وأضاف: 'صحيح أنه أضرم النار في نفسه، لكنه أضاء طريق العرب والمسلمين. أسأل الله أن يتقبله مع الشهداء'.

وأكد المواطن - الذي فضّل عدم نشر اسمه - ضرورة أن يتواصل من يريد الحج عن 'ملهم الثورات' مع صحيفة 'السبيل'؛ لإجراء الترتيبات المتضمنة حصوله على نفقات السفر والإقامة كاملة، شريطة أن يكون قد حجّ عن نفسه في وقت سابق.

يشار إلى أن 'البوعزيزي' أطلق الشرارة الأولى للاحتجاجات التي شهدتها تونس والعديد من الدول العربية قبل عدة أشهر بعد تعرضه للضرب على أيدي قوات الشرطة، لكنه قضى بعد ذلك متأثراً بالحروق التي أُصيب بها.

وظل 'البوعزيزي' على قيد الحياة قرابة 18 يوماً، إلا أنه أصبح 'رمزاً' لمعظم خريجي الجامعات الذين لم يجدوا فرصة عمل في بلده، مما أدى لاندلاع احتجاجات صاخبة، تخللتها أعمال شغب، انطلقت من محافظة 'سيدي بوزيد'، وامتدت إلى مناطق أخرى، حتى تونس العاصمة ليسقط نظام الرئيس زين العابدين بن علي فيما بعد.