أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن يخشى من سيناريو استعمال تكتيك قديم للتأسيس لـ"داعش" "زوجة أب" تجمع ثروة من تسول ابنة زوجها مسيرة ليلية لـ"المعلمين" إيقاف 14 شخصا من أنصار "داعش والنصرة" مأدبا : 7 أطفال يتامى تجبرهم جدَّتهم على التسول لـ"حسابها" مصدر رسمي : لا موجات لجـوء عـراقــي إلى الأردن الزرقاء بالصور : سقوط مركبة وزير المياه في حفرة مجاري موجز الثانية عشر بعد منتصف الليل من "زاد الاردن" بالفيديو - السلفي العجلوني للمعلمين : اتقوا الله وأقيموا صلاة الظهر جماعة مع الطلاب نتنياهو : حماس مثل "داعش" واغلب العرب معنا بالصور - الأمن يعتدي على موظفي "جدارا" ويحطم مكاتبهم ناشط يمني : الأردن اعتذر لي وانا قبلت الاعتذار بيان وفيديو - "القسام" يعلن حصار إسرائيل وقبر المبادرة المصرية رياح الثورة تصل الى "التربية" ... وإصلاح للسلك التعليمي قريبا اوباما: لا مكان لـ "داعش" في القرن الـ 21 الزميل المجالي من سجنه : لا خصومة مع الدولة واجهزتها على ذمة "الجزيرة" : توصيات أمنية للملك تحذر من خطر محتمل على المملكة من "داعش" الأعيان يعيد للنواب قانوني الاستثمار والشراكة السفارة السعودية في الأردن تتوعد بملاحقة "مسيئين" قانونيا تحذيرات ... تحرّش وابتزاز على الـ WhatsApp !
الصفحة الرئيسية أردنيات أردني يتبرع بتكاليف الحج عن البوعزيزي

أردني يتبرع بتكاليف الحج عن البوعزيزي

06-08-2011 09:13 PM

زاد الاردن الاخباري -

 في خطوة لافتة أعلن أردني مقتدر تبرعه بتكاليف فريضة الحج لشخص واحد عن روح 'مفجّر الربيع العربي' التونسي 'محمد البوعزيزي'.

وكان البوعزيزي - بائع الخضار والفواكه على عربة متجولة - ألهم شعوباً عربية؛ عندما أشعل النار في نفسه احتجاجاً على أوضاعه المعيشية.

من جهته قال الأردني المتبرع بتكاليف الفريضة لـ يومية 'السبيل': 'قررت تقديم رحلة حج عن روح البوعزيزي، إكراما لغضبته التي أيقضت الشعوب، وأسقطت الطغاة'.

وأضاف: 'صحيح أنه أضرم النار في نفسه، لكنه أضاء طريق العرب والمسلمين. أسأل الله أن يتقبله مع الشهداء'.

وأكد المواطن - الذي فضّل عدم نشر اسمه - ضرورة أن يتواصل من يريد الحج عن 'ملهم الثورات' مع صحيفة 'السبيل'؛ لإجراء الترتيبات المتضمنة حصوله على نفقات السفر والإقامة كاملة، شريطة أن يكون قد حجّ عن نفسه في وقت سابق.

يشار إلى أن 'البوعزيزي' أطلق الشرارة الأولى للاحتجاجات التي شهدتها تونس والعديد من الدول العربية قبل عدة أشهر بعد تعرضه للضرب على أيدي قوات الشرطة، لكنه قضى بعد ذلك متأثراً بالحروق التي أُصيب بها.

وظل 'البوعزيزي' على قيد الحياة قرابة 18 يوماً، إلا أنه أصبح 'رمزاً' لمعظم خريجي الجامعات الذين لم يجدوا فرصة عمل في بلده، مما أدى لاندلاع احتجاجات صاخبة، تخللتها أعمال شغب، انطلقت من محافظة 'سيدي بوزيد'، وامتدت إلى مناطق أخرى، حتى تونس العاصمة ليسقط نظام الرئيس زين العابدين بن علي فيما بعد.