أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الأردن .. الاستماع لـ 26 شاهدًا بقضية هدر مال عام طقس العرب: تثبيت التوقيت الصيفي سيؤثر على توفير الطاقة بشكل سلبي الملكاوي: الشمس ستشرق بكانون الثاني عند 7:36 صباحا إعلان نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية الملك يزور المتحف الوطني العُماني ودار الفنون الموسيقية في دار الأوبرا السلطانية العثور على قذيفة من مخلفات الأمن الداخلي في جرش انهيار جزء من بناية قيد الإنشاء في طبربور 1.3 مليار دينار العجز التجاري للأردن مع منطقة اليورو استشاري أردني: تثبيت التوقيت إرهاق نفسي وجسدي للأسرة الطراونة: تثبيت التوقيت يؤدي لاعتلال الساعة البيولوجية السفير الكوري: مايقارب 20 % من إجمالي الكهرباء بالأردن إنتاج شركات كورية استقرار أسعار الذهب في الأردن خبير أردني: زيادة استهلاك الكهرباء بتثبيت التوقيت التربية: 600 منحة دراسية إضافية لأبناء المعلمين وفاة الشاب الدكتور محمد نديم حرب الحكومة: 60% من الدول لا تغير توقيتها الحكومة تترك للجامعات تحديد أوقات دوام طلبتها الضمان: 300 مليون دينار الفوائض التأمينية المحولة دوام طلبة المدارس السَّاعة 8:15 صباحاً نهاية الشهر الحالي الملك وسلطان عُمان يؤكدان أهمية العمل على توسيع تعاون البلدين في شتى المجالات
الصفحة الرئيسية عربي و دولي العالم يتجاهل مأساة أبناء تيغراي بسبب بشرتهم...

العالم يتجاهل مأساة أبناء تيغراي بسبب بشرتهم السمراء

العالم يتجاهل مأساة أبناء تيغراي بسبب بشرتهم السمراء

18-08-2022 02:40 AM

زاد الاردن الاخباري -

تساءل المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبريسوس، الذي ينتمي الى عرقية التيغراي في إثيوبيا، عما اذا كان سبب تجاهل العالم لمأساة ابناء شعبه هو بشرتهم السمراء؟.

ووصف تيدروس الوضع في اقليم تيغراي الناجم عن الصراع المستمر في بلده الأصلي أسوأ من أي أزمة إنسانية أخرى في العالم، مؤكدا ان 6 ملايين شخص في الاقليم معزولون بشكل أساسي عن العالم "تحت الحصار" منذ 21 شهرا.

ووصف الصراع في أوكرانيا بأنه أزمة يحتمل أن المجتمع العالمي "يسير نائما نحو حرب نووية" يمكن أن تكون "أم كل المشاكل"، لكنه دفع بأن الكارثة في تيغراي أسوأ بكثير.

وتساءل تيدروس: "لم أسمع في الأشهر القليلة الماضية أي رئيس دولة يتحدث عن وضع تيغراي في أي مكان في العالم المتقدم. في أي مكان. لماذا؟".

وقال: "ربما السبب هو لون بشرة الناس في تيغراي".

في أبريل، تساءل تيدروس عما إذا كان تركيز العالم الساحق على حرب روسيا في أوكرانيا ناتجا عن العنصرية، على الرغم من اعترافه بأن الصراع هناك له عواقب عالمية.

وبدأ الصراع في إثيوبيا في نوفمبر 2020، ووصل القليل من المساعدات الإنسانية بعد أن استعادت قوات تيغراي الكثير من المنطقة في حزيران 2021.

وبدأت المساعدات تتدفق بشكل أكبر في الأشهر القليلة الماضية، ولكن توصف على نطاق واسع بأنها غير كافية لتلبية احتياجات الملايين من الأشخاص المحاصرين هناك بشكل أساسي.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع