أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
طقس العرب: تثبيت التوقيت الصيفي سيؤثر على توفير الطاقة بشكل سلبي الملكاوي: الشمس ستشرق بكانون الثاني عند 7:36 صباحا إعلان نتائج ترشيح الدورة الثانية للمنح الخارجية الملك يزور المتحف الوطني العُماني ودار الفنون الموسيقية في دار الأوبرا السلطانية العثور على قذيفة من مخلفات الأمن الداخلي في جرش انهيار جزء من بناية قيد الإنشاء في طبربور 1.3 مليار دينار العجز التجاري للأردن مع منطقة اليورو استشاري أردني: تثبيت التوقيت إرهاق نفسي وجسدي للأسرة الطراونة: تثبيت التوقيت يؤدي لاعتلال الساعة البيولوجية السفير الكوري: مايقارب 20 % من إجمالي الكهرباء بالأردن إنتاج شركات كورية استقرار أسعار الذهب في الأردن خبير أردني: زيادة استهلاك الكهرباء بتثبيت التوقيت التربية: 600 منحة دراسية إضافية لأبناء المعلمين وفاة الشاب الدكتور محمد نديم حرب الحكومة: 60% من الدول لا تغير توقيتها الحكومة تترك للجامعات تحديد أوقات دوام طلبتها الضمان: 300 مليون دينار الفوائض التأمينية المحولة دوام طلبة المدارس السَّاعة 8:15 صباحاً نهاية الشهر الحالي الملك وسلطان عُمان يؤكدان أهمية العمل على توسيع تعاون البلدين في شتى المجالات الأردن .. تثبيت التَّوقيت الصَّيفي طوال العام
الصفحة الرئيسية عربي و دولي والدة الشهيد إبراهيم النابلسي تودعه بالدعاء...

والدة الشهيد إبراهيم النابلسي تودعه بالدعاء والزغاريد (فيديو)

والدة الشهيد إبراهيم النابلسي تودعه بالدعاء والزغاريد (فيديو)

10-08-2022 02:30 AM

زاد الاردن الاخباري -

صدحت والدة الشهيد إبراهيم النابلسي بالدعاء لابنها الذي اغتاله الجيش الاسرائيلي في البلدة القديمة لمدينة نابلس صباح الثلاثاء، كما أطلقت الزغاريد ابتهاجا بارتقائه شهيدا "منتصرا".

وقالت والدة الشهيد التي وقفت وسط حشد من الفلسطينيين الذين تجمعوا أمام مستشفى رفيديا في نابلس "إبراهيم قتلوه..بالعكس..هناك 100 إبراهيم غيره..كلكم إبراهيم..الحمد الله..إبراهيم انتصر".

واكدت انها كانت نذرت ابنها الذي ينتمي الى كتائب شهداء الاقصى، للمقاومة وللقضية الفلسطينية.

وكانت قوة اسرائيلية اقتحمت البلدة القديمة في نابلس صباح الثلاثاء، وحاصرت منزل النابلسي، حيث جرت اشتباكات عنيفة اسفرت عن استشهاده اضافة الى فلسطينيين اخرين احدهما إسلام صبوح، وهو زميل له في كتائب شهداء الاقصى.

وادت الاشتباكات التي تخللت عملية الاغتيال، وكذلك المواجهات التي وقعت اثرها في انحاء متفرقة من محافظة نابلس، الى اصابة 69 إصابة بالرصاص الحي الذي اطلقه الجيش الاسرائيلي بحسب ما افاد الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان.

الفصائل تنعى الشهيد النابلسي
كما نعت كتائب الأقصى القائد إبراهيم النابلسي ورفيقه الشهيد إسلام صبوح، وقالت في بيان مقتضب إننا "سنكون في كتائب شهداء الأقصى ركنا شديدا، ولن نسمح لعدونا بالإستفراد بأي من ساحات الوطن فنابلس كغزة".

وقال الناطق باسم حركة فتح منذر الحايك "ننع شهدائنا إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين طه، ونؤكد أن جريمة الاغتيال الجبانة في نابلس لن تزيد شعبنا إلا إصراراً على الاستمرار في المواجهة والخلاص من الاحتلال".

وايضا نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في بيان "شهداء نابلس وعلى رأسهم القائد إبراهيم النابلسي، وندعو جماهير شعبنا للمشاركة في تشييعهم بمواكب جنائزية والإضراب الشامل، وتصعيد المقاومة والاشتباك الميداني مع الاحتلال والمستوطنين".

وقالت حركة الأحرار في بيان ""ننعى شهداء نابلس إبراهيم النابلسي وإسلام صبوح وحسين طه، الذين ارتقوا بعد اشتباك مسلح مع الاحتلال، ونؤكد أن دماء الشهداء ستبقى وقوداً لاستمرار مسيرة الجهاد والمقاومة والبوصلة التي تحدد لشعبنا طريق العِزة نحو تحقيق أهدافه الوطنية".

فيما نعت حركة حماس الشهداء، ووجهت التحية لأهالي نابلس الذين واجهوا قوات الاحتلال بكل شجاعة، مؤكدةً على حق الشعب الفلسطيني في الرد على هذه المجزرة البشعة، وتدفيع الاحتلال ومستوطنيه ثمنًا غاليًا.

وقالت حماس في بيان لها، إنّ دماء قادتنا الأبطال وأبناء شعبنا لن تذهب هدرا، وستبقى دماء الشهداء وقود ثورة تطارد الاحتلال في كل مكان وزمان. وفق نص البيان.

ودعا مجلس طلبة جامعة بيرزيت والحركة الطلابية إلى أوسع مشاركة في المسيرة التي ستنطلق الساعة 12:00 ظهرا نحو مستوطنة بيت إيل وفاء لدماء شهداء نابلس.

الشهيد إبراهيم النابلسي .. ورسالة أخيرة
قاد إبراهيم النابلسي كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة "فتح" في نابلس، مؤخرًا، ونشط في المقاومة الشعبية، وأدرج جيش الاحتلال الإسرائيلي اسمه على لائحة المطلوبين.

ونجا النابلسي من محاولتي اغتيال على يد الاحتلال في نابلس. نجاته الأخيرة قبل استشهاده، كانت عندما تمكن النابلسي من الفرار من محاولة قوات الاحتلال اغتياله، قبل أسبوعين، واستشهد حينها فلسطينيان، وخلال تشييع جثمانيهما بعد عدة ساعات، ظهر النابلسي في الجنازة.

تزعم قوات الاحتلال أن النابلسي كان يقف وراء تنفيذ عشرات عمليات إطلاق نار على حواجز عسكرية ومستوطنات.

وجه الشهيد إبراهيم النابلسي، صباح الثلاثاء، وصيته عبر رسالة صوتية من داخل المنزل الذي كان محاصرا به في مدينة نابلس، وقال فيها "أنا بحب إمي كثير يا شباب، ولو استشهدت ما حدا يترك البارودة".

801K views, 33K likes, 5.3K loves, 14K comments, 10K shares, Facebook Watch Videos from شبكة قدس الإخبارية: والدة إبراهيم النابلسي: "في مية إبراهيم بعده... إبراهيم انتصر والحمد لله رب العالمين".

Posted by ‎ماذا قالت والدة إبراهيم النابلسي؟ | والدة إبراهيم النابلسي: "في مية إبراهيم بعده... إبراهيم انتصر والحمد لله رب العالمين". | By ‎شبكة قدس الإخبارية‎‎ on ...








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع