أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الفايز: "نريد أن تكون العقبة مقصدا للعيش" نتنياهو: لا ننوي التصعيد الرئيس الإسرائيلي: النظام الإيراني متطرف بالأسماء .. وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين في مؤسسات حكومية كندا تعين مستشارة لمكافحة الإسلاموفوبيا ترامب: صراع أوكرانيا يمكن تسويته في 24 ساعة حماس: سنبقى درع الشعب وسيفه القسام: دفاعاتنا الجوية تتصدى للطيران الإسرائيلي البدء بتنفيذ المدينة الاقتصادية مع العراق العام المقبل بدء العمل بتحويلات طريق المطار البترا .. توقعات بمليونية سياحية أول رد- المقاومة بغزة تطلق رشقة صواريخ باتجاه مستوطنات الغلاف المصري : توقيت زيارة نتنياهو واعقبها بالاعتداء على جنين "خطوة خبيثة " اعلام عبري: "نتنياهو أبلغ بن غفير بأن إسرائيل على حافة برميل متفجرات" تطورات عودة تيك توك في الأردن تكميلية التوجيهي .. انتهاء تصحيح 9 مباحث الأوقاف: لا تمديد لفترة التسجيل للحج بالفيديو والصور .. العناية الالهية وتواجد كوادر كهرباء اربد تنقذ عائلة من موت محقق تعرفوا على موضوع خطبة الجمعة ليوم غد " النواب" يطالب الحكومة بالتحرك مع المجتمع الدولي لوقف جرائم الاحتلال في جنين

الظن .. الاثم

31-07-2022 12:46 PM

لا ظن بوجود الحق ,ومعظم الظنون اثمة (لعموم الدين في الحياة ), من اثم التجاهل في البحث عن الحق في الذكر الميسر في قراءته وفهمه (( وَلَقَدْ يَسَّرْنَا الْقُرْآنَ لِلذِّكْرِ فَهَلْ مِنْ مُدَّكِرٍ )تجاهل يتلوه تجاهل عن مقاصد حقيقة الايمان , في رعاية الانسان ,فالايمان يبرهن صدقه العمل الصالح الصادق بالحق,والا فالمنافق يصبح مؤمنا بقول امنت بالله وباليوم الاخر ,وجواب الحق عليهم وما هم بمؤمنين .............
الظن كثير قي حياة امة ,اراد الله لها ان تنجوا من امية الجهل في المعرفة ,من خلال سنن خالقها في كتاب هدايتها ,وكرم احاديث الحكمة من رسولها الامين ,سنن خالقها في العذاب ,سنن خالقها في الرحمة العامة ,سنن خالقها في الارزاق , وميز سنن الايمان بالرحمة الخاصة من اسمه الرحيم .......
لقد بين الله تعالى في بداية كتابه العزيز,بعد سورة الفاتحة المباركة ,انواع الناس ,ومواقفهم من الهداية ,فكانوا على ثلاثة انواع ,فمنهم المؤمن الصادق,والكافر ,والمنافق ,وارتباط كل نوع بالسنن الخاصة به ,سنن الكفر ضمن الرحمة العامة فيما يخص الحياة الدنيا , وسنن الايمان من الرحمة الخاصة ,في عزة النصر وقضائل الاعمال والقيم ,وحفظ كرامة الانسان ,اما بالنسبة لسنن النفاق ليس لهم الا تبعية الكفر وكلهم الله تعالى لرغبات واهواء الكافرون .............
مفهوم النفاق من خصاله كما جاء قي الحديث(إذا حدث كذب، وإذا وعد أخلف، وإذا خاصم فجر، وإذا عاهد غدر» ,المشكلة معنا في تزكية انفسنا باتخاذ الدين على اهوائنا ,لغياب الخشية والتقوى ,وتجاهل كل الحق باظهار الظنون ,وكاننا اكثر ايمانا من الفاروق رضي الله تعالى عنه وعن صحابة رسوله ,الذي كان يستحلف امين سر الرسول صلوات ربي عليه ,ان كان اسمه قد ورد مع اخباره بأسماء المنافقون ...............
من خلال ما تم ذكره في اعلاه ,في انواع الناس التي ذكرها الله تعالى في بداية كتابه ,وضمن احوالنا في الضعف والتبعية والفوضى والانقسام حتى غاب مفهوم الامة ,ان اتباع الحق لا يستحون من قول كلمة الحق ,ومفروض عليهم الشهادة لله ولرسولة ان واقع من يدعون الامة اقرب للنفاق حيث اجتمعت خصاله ..............
الدافع وراء كتابة هذه المقالة المطولة ,لغلبة الظن على الحق في حديث الناس ,حتى بلغ ما بلغ الشك في الايمان ,رغم ان برهان الايمان يكون حتى في الشك ,فكل ما يسره الله للغرب ,لا يتعدى سننه لهم في ماديات الحياة ,خالية من الروح ,روح القيم والاخلاق وكل مستدامات البقاء ,والامان ,فرغم كل التطور في صناعة السلاح ,والاموال المنفقة ,لا يمكن ان تحقق اي نصر ,لان النصر من سنن الرحمة الخاصة لمن امنوا بالله,وبالنسبة للكيان الصهيوني الذي لم ينعم بيوم من الاستقرار ,فاسباب جمعهم ذلك في الكتاب مذكور,اجتمعوا بخلق حضور البئس في حياة الامة .................
سنن الله تعالى لأهل الايمان الصادق حاضرة ,والبرهان على ذلك من تاريخ الامة التي انشئ بدايتها العظيمة من خلال هذا الدين ,تاريخ اسباب نكستها عندما ابتعدت عن دينها ,وتراخت في عقيدتها ,تاريخ اعادة عزها عندما تسلحت بعقيدة دينها من جديد ,تاريخنا الحاضر في التبعية ,ووعد الحق في عودة علو رجال الحق على باطل خيال الظنون ,تاريخ مميز ,يميزة التقرب والابتعاد عن روح هذا الدين ..................
د. زيد ابو جسار






وسوم: #العمل


تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع