أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
امتناع لاعبي نادي السلط عن التدريب الحكومة الأردنية عن ارتفاع الألبان: سوق يحكمه العرض والطلب شبهة خطأ طبي في وفاة شاب اردني وتشكيل لجنة تحقيق نتائج الضرر البيئي لتلوث ميناء الحاويات الأربعاء الحنيفات: نحتاج مليار متر مكعب من المياه لزراعة القمح عمرو: قانون الاستثمار يهدف لتعزيز الحقوق والامتيازات وفاة شاب أردني في تركيا إحباط محاولة تصنيع مادة الكريستال المخدرة بالأردن انخفاض مستوردات قطع السيارات 26% إطلاق ملتقى (أنا أشارك) لدمج الشباب الأردني بالعمل السياسي ولي العهد يلتقي عمداء شؤون الطلبة بالجامعات الرسمية - صور عمال بوزارة الشباب لم يستلموا رواتبهم منذ شهر ونصف عين أردني: المشاريع تساعد المواطن بالاعتماد على ذاته 31 رحلة بين عمّان وصنعاء منذ بدء الهدنة الاحتلال يزعم إحباط تهريب أسلحة عبر الحدود الأردنية مليون مسافر عبر مطار الملكة علياء الشهر الماضي حماية الأسرة: 10 آليات للتواصل مع مقدمي البلاغات والشكاوى البنك المركزي: الأردن ملتزم بمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب الواقيات الذكرية بين المسروقات .. تفاصيل سرقة 3 صيدليات في الاردن الملك يؤكد ضرورة الاستفادة من الخبرات الدولية لتعزيز وسائل حماية الاتصالات
الصفحة الرئيسية ملفات ساخنة أبو ريشة: “أمراض نفسية علقت بمعلمي القرآن… سوف...

أبو ريشة: “أمراض نفسية علقت بمعلمي القرآن… سوف يأتي يوم لن يبقى في الأردن غير عشرة مراكز لتحفيظ القرآن “

أبو ريشة: “أمراض نفسية علقت بمعلمي القرآن… سوف يأتي يوم لن يبقى في الأردن غير عشرة مراكز لتحفيظ القرآن “

22-06-2022 11:43 AM

زاد الاردن الاخباري -

قالت الكاتبة زليخة أبو ريشة، اليوم الأربعاء، إنه "يجب إنقاذ الأطفال في رياضهم ومدارسهم من التعليم الديني الغبي الذي يجعل الأطفال يمارسون رمزياً ذبح الخرفان (الدمى) ويلقون بعده بالماء الملون بالأحمر على أنه دم الأضحية. وكذلك الذهاب إلى المقابر والنزول في حفرة القبر للاتعاظ”.

وأضافت أبو ريشة، عبر حسابها في موقع فيسبوك، أنه يجب أيضا "إنقاذ الأطفال في رياضهم ومدارسهم من مناهج وكتب محشوةٍ بالنصوص المقدسة المنتَزَعَة من سياقها التاريخي، والتي تدور حول العنف، أو تحض عليه (العنف المقدس)”.

ورأت أبو ريشة أن "الأمراض النفسية التي علقت بمعلمي القرآن ومعلماته، بسبب طفولةٍ معذَّبةٍ بالتخويف والترهيب، يتم نقلها بسهولة إلى أجيال جديدة، ستخرج إلى المجتمع والسيف، رمزياً وفعلياً، في يدها”.

وكتبت أيضا: "سوف يأتي يوم لن يبقى في الأردن غير عشرة مراكز لتحفيظ القرآن، يحمل معلموها ومعلماتها درجةً علميةً عالية في علوم القرآن، ودرجةً علمية في التربية وأساليب التعليم، وأن يقتصر المنهاج على إتقان القراءة والتلاوة والتجويد، مقسمة على مراحل العمر، وتعليم التفسير والوجوه البلاغية في البيان القرآني، دون أن يتعدى ذلك إلى الشريعة والفقه والحديث النبوي، والنشاط الدعوي، والوعظ والإرشاد، فهذه مظنة تخريب للعقول وتسييس للدين وغسيل للأدمغة”.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع