أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الحكم بالاشغال المؤقتة 12 عاما لشاب نقل مخدرات من سوريا إلى الأردن طاقم حكام سوري يقود مباراة كلاسيكو الاردن غاز روسيا يختبر صلابة أوروبا الرمثا يترقب رفع عقوبة الفيفا شاهدوا بالفيديو السيول التي ضربت سوريا ولبنان السبت الحاج توفيق يدعو للتركيز على التكامل الاقتصادي العربي حريق بـ مستودع "تبن" في إربد الامم المتحدة: 34 دولة على شفا المجاعة المواصفات تنفي دخول شحنة بنزين غير مطابقة فرصة لزخات محلية من الأمطار في شمال الاردن الصحة العالمية: تسجيل أكثر من 900 إصابة محتملة بالتهاب الكبد الإفتاء توضح حكم التوكيل في الحج السعودية تفرج عن أصغر سجين سياسي الأوقاف تدعو جميع الحجاج لإجراء فحص كورونا خبراء اقتصاديون للاردنيين: رشدوا الاستهلاك مكافآت لـ 1000 موظف في بلدية إربد الكبرى الخرابشة: قانون الدفاع كان من المفترض إنتهاؤه السواعير يغادر حزب ارادة أونروا تحتاج 5 ملايين دولار بالأردن لتقديم مساعدة نقدية ربع سنوية للاجئين الفلسطينيين من سوريا الملك: الأردن يعمل مع الشركاء في دول المنطقة لتعزيز الأمن الغذائي
الصفحة الرئيسية مال و أعمال الأردن والعراق يتفقان على آليات لعمليات تمويل...

الأردن والعراق يتفقان على آليات لعمليات تمويل إنشاء المدينة الاقتصادية

الأردن والعراق يتفقان على آليات لعمليات تمويل إنشاء المدينة الاقتصادية

18-05-2022 12:56 PM

زاد الاردن الاخباري -

اتفق الأردن والعراق على الوصول إلى آليات عمليات تمويل إنشاء مشروع المدينة الاقتصادية المشتركة، والشروط المرجعية اللازمة للمشروع وجذب المطورين، والانتهاء من استملاك الأراضي.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي لوزير الصناعة والتجارة والتموين يوسف الشمالي، في عمّان الأربعاء، مع وزير الصناعة والمعادن العراقي منهل عزيز الخباز، حيث جرى تكليف الأردنية العراقية للصناعة لتقدّم كافة الشروط المرجعية الخاصة بإنشاء هذه المدينة خلال مدة 90 يوما.

وقال الشمالي، الأربعاء، إن إقامة مشروع المدينة الصناعية في المنطقة الحدودية الأردنية العراقية جاء ترجمة لتوجيهات ورؤى من قيادة البلدين.

وأضاف، خلال مؤتمر استعراض آخر مُستجدات المشروع المشترك، أن "الاجتماع مع نظيره العراق يأتي كجزء من القمم الثلاثية للتعاون الثلاثي الأردني المصري العراقي"، موضحا أن إحدى مخرجات هذه القمم تركز على التكامل الصناعي بين الدول الثلاث.

وأشار الشمالي إلى أن من بين أدوات هذا التكامل إنشاء المنطقة الصناعية بين الأردن والعراق على حدود طرابيل/الكرامة.

وقال إن تشكل المدينة الصناعية فرصة لبناء تكامل اقتصادي أردني عراقي في العديد من المجالات خاصة في القطاعات الصناعية، موضحا أن "هذه المنطقة ستتيح بعد إنجازها، الاستفادة من منتجات والصناعات التي سيتم استحداثها داخل المنطقة من إعفاءات ومزايا موجودة لدى البلدين".

وبين الشمالي أن "القرار السياسي الذي اتخذ منذ سنوات لإنشاء المنطقة له أبعاد عديدة منها أمني وسياسي واجتماعي واقتصادي، واختيار المكان للمنطقة لم يأت عبثا بل كان هناك حكمة لاختيار هذا الموقع الذي نعتقد أنه سيشغل العديد من القطاعات في الأردن والعراق".

وأضاف أنه من المتوقع أن تسهم المدينة في التنمية الاقتصادية المنشودة خاصة في المنطقتين الغربية من العراق والشرقية من الأردن، وما سيتبعها من تحريك لأسطول النقل وتجارة التجزئة والصيانة ومحطات الوقود على طول الطريق الواصل بين البلدين.

وأشار الشمالي إلى أنه جرى "تخصيص الأرض منذ سنوات بقرار من مجلسي الوزراء في العراق والأردن للشركة الأردنية العراقية للصناعة، حيث تمتلك الحكومة العراقية النصف في هذه الشركة والحكومة الأردنية النصف الآخر.

وأوضح أن الزخم في الزيارات المتبادلة المستمرة من الجانبين يدل على العلاقة الاستراتيجية بتوجيهات من قيادتي البلدين.

وزير الصناعة والمعادن العراقي، أوضح أن "أهم القرارات التي توصل إليها الجانبان هي الوصول إلى اتفاق في مسألة تمويل عمليات المشروع والشروط المرجعية وآلية استقطاب المتطورين للمدينة والانتهاء من استملاك الأراضي وتحديد المتطلبات الأساسية".

وأشار إلى "رؤية واضحة ستعرض على الجهات المختصة في قيادتي البلدين لاتخاذ القرار النهائي بشأن الكلف الخاصة بالاستئجار ليتم البدء مباشرة".

وقال الخباز إن الاتفاق اشتمل على أن "تكلف الشركة وخلال 90 يوما لتقديم كل الشروط المرجعية والرؤى الخاصة بإنشاء هذه المدينة لاستقطاب مطورين لبدء العمل، حيث ستكون المرحلة المقبلة على أرض المشروع، لأن كل الأمور والاتفاقيات وكل ما حدث سابقا إجراءات إدارية لاستحصال الأراضي والموافقات البيئية والقانونية على تملك الأرض والتعامل معها كونها مناطق حدودية".

"ثمة رغبة بأن تكون هذه المنطقة واعدة تخدم البلدين من النواجي الأمنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية كونها منطقة استراتيجة مهمة يمكن أن تعود بالنفع على البلدين بشكل كبير جدا"، وفق الوزير العراقي.

الشمالي، قال: "نتطلع لمرحلة التنفيذ في وقت قياسي وخلال 90 يوما، ولا بد أن يكون هذا الشيء مطروحا لكافة الجهات الدولية لبدء العمل في هذه المنطقة".

"لدينا جزم بأن المشروع سيكون له جدوى اقتصادية كبيرة جدا"، وفق الشمالي، مشيرا إلى أن "إقامة المشاريع المشتركة سواء أكانت صناعية أم لا ستتيح للمستثمر العراقي أو الأردني أو من أي دول عربية أن يدخل منتجات هذه المنطقة سواء للسوق الأردني أو العراقي وأيضا لأسواق يرتبط معها البلدين باتفاقيات تجارة حرة".

وأشار إلى أن "الباب مفتوح أمام أي دولة للمشاركة في المنطقة، والأولوية لجهمورية مصر العربية"، مضيفا أن "لا أحد يستطيع أن يقدر كلفة المشروع في الوقت الحالي".








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع