أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
مصدر حكومي يوضح حول صرف رواتب الشهر الحالي الصحة توضح سبب انقطاع "حليب الحساسية" لـ15 يوما النائب العياصرة: لا يستقيم في مصلحة الأردن أن يأتي أمير ينازع الحكم أهله الدغمي: نقف مع الشرعية الدستورية إطلاق صافرات الإنذار بالسفارة الأميركية ببغداد الرواشدة: خمس سياح الأردن من الخليج مهم من هيئة الطاقة حول تعيين موظفين جدد الشمالي: يوجد هامش ربح للمطاعم الشعبية رغم ارتفاع الأسعار العالمية الصفدي: نريد السلام عادلا وشاملا تقبله الشعوب كريشان يدعو للتنسيق بين مجالس المحافظات والبلديات الصفدي يبحث مع نظيره القبرصي آلية التعاون الثلاثي النائب العودات: الرسالة تدل على أن أمن واستقرار الأردن يفوق عند الملك أي اعتبار آخر صدور الإرادة بتقييد اتصالات الأمير حمزة بالجريدة الرسمية الائتلاف الحكومي الإسرائيلي يفقد الأغلبية سي.إن.إن: بايدن وبن سلمان قد يلتقيان أول جندي روسي يحاكم بأوكرانيا وجها لوجه مع أرملة ضحيته %15.6 ارتفاع الاحتياطيات الأجنبية في الأردن لنهاية الشهر الماضي الأمير علي يترشح لرئاسة اتحاد الكرة لدورة مقبلة 11 مترشحا لمنصيب نقيب الاطباء الملك يصف باسم عوض الله بـ (خائن الأمانة)
الصفحة الرئيسية عربي و دولي نقص حاد في حليب الأطفال يثير قلق الأهل باميركا

نقص حاد في حليب الأطفال يثير قلق الأهل باميركا

نقص حاد في حليب الأطفال يثير قلق الأهل باميركا

14-05-2022 09:58 AM

زاد الاردن الاخباري -

يعاني الكثير من الأمريكيين جراء حالة نقص نادرة في حليب الأطفال، ما يؤدي إلى ضغوط نفسية لم يكن يتخيلها أهل كثر في البلاد، في وضع مرده إلى مشكلات تموين فاقمها إغلاق مصنع تابع لشركة تصنيع محلية كبيرة.

وتوضح سارة خان وهي أم لثلاثة أطفال في سن عشر سنوات وسبع سنوات وستة أشهر أن الأمر مستمر منذ أشهر. وتقول "منذ ولادة طفلي، لاحظت أن ثمّة مشكلة وهو سيبلغ شهره السابع الاسبوع المقبل". وتصف خان المعاناة التي تتكبدها كلما أرادت شراء بضع عبوات من مسحوق الحليب، بعدما فرغت الرفوف في الصيدليات أو المتاجر الكبرى في العاصمة واشنطن وضواحيها من هذه المنتجات. وقد نجحت في الصمود بفضل أصدقائها وأفراد من عائلتها ارسلوا لها علب حليب بالبريد كلما وجدوا إليها سبيلا من بوسطن أو نيويورك. وتقول خان "الوضع عبثي"، مشيرة إلى أنها اضطرت حتى لطلب حليب الأطفال من ألمانيا. وتدهور الوضع بصورة فعلية في 17 فبراير (شباط) بعد قرار أصدرته شركة "أبوت" إثر وفاة طفلين، قضى بـ"السحب الطوعي" لمنتجات مسحوق الحليب المصنّعة في مصنع تابع لها في ولاية ميشيغن، بينها حليب "سيميلاك" المستخدم لدى ملايين العائلات الأمريكية. وخلص تحقيق رسمي أجري في هذه القضية إلى عدم مسؤولية الحليب المصنع من الشركة عن حالتي الوفاة، غير أن الإنتاج لم يُستأنف بعد، ما زاد من حالات النقص الناجمة عن مشكلات في سلسلة التوريد ونقص في اليد العاملة.

وبحسب شركة "داتا سمبلي" المتخصصة في خدمات البيانات، بلغت نسبة انقطاع مخزون مسحوق الحليب المخصص للرضّع 43% نهاية الأسبوع الفائت، بارتفاع نسبته 10% مقارنة مع معدل شهر أبريل (نيسان).

ويقول روبرت كاليف من الوكالة الأمريكية للغذاء والدواء (اف دي ايه) "نعلم أن مستهلكين كثيرين لم يتمكنوا من الحصول على حليب الأطفال الرضّع والأغذية الطبية اللازمة التي اعتادوا على استخدامها".

ويضيف "نبذل قصارى جهدنا لتوفير المنتج المناسب في المكان والزمان المناسبين". وأبدت مجموعة "أبوت" الأربعاء "أسفها الشديد إزاء الوضع".

وقالت "منذ سحب المنتجات، نبذل جهودا من أجل زيادة التموين، خصوصاً من خلال إحضار كميات من حليب سيميلاك بالطائرة من مصنعنا في كوتهيل الايرلندية، ومن خلال إنتاج كميات أكبر من سيميلاك السائل ومن أليمنتوم". وأملت المجموعة في استئناف الإنتاج تدريجا في ميشيغن في الأسبوعين المقبلين بعد الاستحصال على إذن من وكالة "اف دي ايه".

ويأخذ الملف حاليا منحى سياسياً. فقد كتبت الجمهورية إليز ستيفانيك عبر تويتر "أطلب تحركا من وكالة اف دي ايه (بإدارة الرئيس الأمريكي جو) بايدن لمواجهة هذه الأزمة". أما زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل فاعتبر أن حالات النقص هذه "فاضحة وغير مقبولة".

وحض عبر تويتر الرئيس جو بايدن على "معالجة الوضع سريعاً". وأكدت الناطقة باسم البيت الأبيض جين ساكي الاثنين عبر قناة "سي ان ان" أن إدارة بايدن تعمل "ليل نهار" لإيجاد حلول مناسبة لهذه المشكلة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع