أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
اتفاق تاريخي بين السعودية والكويت قطر: الخلاف بين إيران والعرب ليس طائفيا الخارجية تؤكد: الأردنيون في لبنان بخير الصين تلمح لوقف الحرب التجارية شويكة تثمن دور المجلس الوطني للسياحة الأطباء يطلبون اجتماعا عاجلا مع الرزاز ناصر الرحامنه ناطقاً لامانة عمان ثلاثيني يطلق النار على شقيقه امام منزله ويصيبه بقدميه في منطقة شفا بدران ترامب يهدد سي إن إن برفع دعوى قضائية الجيش اللبناني يؤكد تضامنه مع المطالب المحقة للمحتجين نتنياهو: مشاركة العرب في الحكومة تهدد أمن إسرائيل الأردن يتقدم 6 مراتب على مؤشر المنافسة في السوق المحلية أمين عام وزارة المياه والري يتفقد مشاريع مائية في الشمال والدة المعتقلة الاردنية هبة اللبلدي : ابنتي دخلت مرحلة الخطر بعد اضرابها عن الطعام نقابة الصحفيين تلغي قرار تعليق عضويتها في اتحاد الصحفيين العرب الخارجية: المتسللون عبر الحدود الى اسرائيل يحملون جنسيات اجنبية الأرصاد: الاثنين حالة من عدم الاستقرار الجوي .. وفرصة لزخات مطرية الخصاونة : سنتخذ عقوبات رادعة بحق شركات التطبيقات التي لاتلتزم بالتعليمات سلب محطة محروقات في عجلون الشواربة : عطاء تشغيل الباص السريع يتضمن تأمين نقل الركاب من الأحياء لمحطات الباص
الصفحة الرئيسية عربي و دولي القضاء يجبر الحكومة البريطانية على نشر وثائق...

القضاء يجبر الحكومة البريطانية على نشر وثائق تتعلق بالتعذيب

10-02-2010 01:29 PM

زاد الاردن الاخباري -

فشلت الحكومة البريطانية يوم الاربعاء في المحافظة، كما كانت تأمل، على سرية وثائق تتعلق بالتعذيب وتشير الى دور للاستخبارات الامريكية سي اي ايه فيها.

ورفضت محكمة الاستئناف في بريطانيا الطلب الذي تقدم به وزير الخارجية البريطاني ديفيد ميليباند لحث القضاة على ابقاء 7 فقرات من مجموعة وثائق تتعلق بالسجين السابق في سجن جوانتانامو بنيام محمد سرية.

وقال ميليباند ان نشر هذه الوثائق كاملة قد ينعكس سلبا على التعاون الاستخباراتي بين بريطانيا والولايات المتحدة ما قد يلحق الضرر بالامن القومي البريطاني.

يذكر ان بنيام محمد الاثيوبي الاصل كان مقيما في بريطانيا واعتقل في باكستان عام 2002.

المغرب

وقال المعتقل السابق انه نقل بعد ذلك الى المغرب "على متن طائرة تابعة لوكالة الاستخبارات الامريكية واعتقل هناك لمدة 18 شهرا تعرض خلالها للتعذيب".

كما تقول السلطات الامريكية ان محمد نقل الى سجن آخر في افغانستان عام 2004 قبل ان ينتهي به الامر في معتقل جوانتانامو.

وبعد صدور قرار المحكمة قال ميليباند انه "يقبل بحكم القضاء"، مشيرا الى ان "المحاكم الامريكية سبق ونظرت بقضايا مماثلة وتوصلت الى احكام ونتائج".

واوضح الوزير البريطاني موقفه في بيان مضيفا بأن "المحكمة البريطانية امرت بالسماح بنشر الفقرات الـ7 بناء على قناعة تفيد بأن هذه الفقرات سبق وكانت موضع جدل حسم من قبل محكمة امريكية امرت برفع السرية عنها".

وختم ميليباند بالقول ان "محكمة الاستئناف اصدرت حكمها بنشر الوثائق تفاديا لنقض الحكم الذي سبق وصدر عن القضاء البريطاني في هذا الشأن

 bbc:المصدر





تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع