أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الذكرى 13 لتسمية سموه وليا للعهد .. الحسين .. يمين أبيه وأمل وطن وظائف شاغرة ومدعوون للتعيين - أسماء كيف ولماذا تجنّبت حكومة الخصاونة سيناريو الاستقالة الخلايلة: حالة مرضية بين الحجاج الأردنيين على سرير الشفاء بمكة مؤيد الكلوب .. مديرا عاما للاتحاد الاردني لشركات التأمين العتوم: إنقاذ حياة سيدة تعرضت لـ 10 طعنات في جرش ارتفاع الرقم القياسي لأسعار الأسهم في بورصة عمّان شعر به جميع سكان الإمارات .. زلزال يضرب جنوب إيران جميع الحجاج الأردنيين أخذوا مساكنهم في مكة مشاجرة في منطقة القويسمة وأنباء عن إصابات مشهد خطير خلال (فاردة) في الأردن - فيديو مستجدات الحالة الجوية اليوم السبت مبالغ نقدية لذوي شهداء الامن بمناسبة العيد الصفدي يؤكد لميقاتي دعم الأردن للبنان الهناندة: التوقيع على اتفاق الجيل الخامس بعد العيد وزير البيئة عن حادثة العقبة: تركيز الكلور بالبحر كان أقل بكثير من مياه الشرب اجتماع عربي تشاوري وزاري السبت في بيروت لا يستند إلى جدول أعمال الإقتصاد الرقمي: التوقيع على اتفاق "5G" بعد العيد انزال 5 صهاريج غاز كلورين في ميناء العقبة إردوغان يلوح بعرقلة انضمام السويد وفنلندا إلى الناتو
بدنا ننبسط

بدنا ننبسط

29-03-2022 09:47 AM

هذه الحكاية قد تحدث مع أية عائلة أردنية ؛ وقد أضفتُ إليها قليلاً من التصرّف..:-

العائلة منذ الصباح منشغلة بالترتيبات للخروج في رحلة عائلية ..وصوت ربّ الأسرة يرعبهم وهو يصرخ فيهم : يلاّ استعجلوا شويّة بدنا ننبسط..! يتراكضون في التجهيزات ؛ ولد يحمل صحوناً و معالق و آخر يحمل فرشتين و وسادتين ؛ وإحدى البنات تضع في كرتونة البندورة و البصل و البهارات..و ربّ الأسرة يقف في منتصف الطريق في الصالون و يصرخ في الجميع : يلاّ يلاّ بدنا ننبسط ..!

عند السيارة ؛ وهم يركبون ؛ يشرفُ ربّ الأسرة على دخولهم في السيارة وهو في عصبية : اقعد إنت هون و إنت هون و إنت لفّي من هناك و إنت تعالي من هون ..يصرخ في الأم : ولك طالعين ننبسط مش طالعين على حفلة عرس عشان تتمكيجي بهالطريقة ..بعدين بنتحاسب اطلعي هسّا ؛بديش أنكد عليك يا بقرة ..!

في الطريق يفتح الراديو على إحدى الاذاعات الإخبارية بينما الأولاد منشغلون بالمزاح مع بعضهم ..فيصرخ فيهم : ولكو يا حيوانات بدنا ننبسط ؛ اخرسوا و انطموا لحد ما نصل ..! ثمّ يتجه لزوجته بجانبه : ولك احكيلك كلمتين مع قرودك بدل ما أوقف السيارة و أشبع فيهم كفوف و شلاليط ..!

يتوقف عند منطقة جميلة ..فيها بعض المتنزهين : آه شو رأيكم هون ؟ يقولون : بتجنن بابا ..لكنه يستدرك وهو يشغل السيارة : لالا هذا الموقع مش أحلى شي ..إحنا بدنا ننبسط ..!! وفي موقع أخر نفس الشيء و في الثالث و الرابع ..!

مشهد أخير : العائلة تجلس تحت شجرتين ناشفتين ..يلتفون حول الطعام ..والأب منهمك تماماً في الأكل بشراهة ..وين الملح ؟ وين كاستي اللي باشرب فيها دايماً ..وين جمر الأرجيلة ..؟ وين رايحين يا قرود ؛ كملوا أكلكو..يلا بسرعة انبسطوا ..قربت الشمس تغرب و بدنا نروح ؛بكفي انبساط..!

في طريق العودة يتكلم ربّ الأسرة في الموبايل : أمّا كانت رحلة ..انبسطنا ليوم الانبساط ..فعلاً يا زلمة الواحد بحاجة كل فترة ياخذ العيلة و يطلع هيك ويغيّر جو وينبسط عن جد..! ينظر إلى أبنائه و يقول لهم جاحر العينين مع تغليظ في الصوت : سمعوا عمّكم على التلفون انبسطتوا وإلا لأ .. يقولون بصوت واحد ذليل : آآآآآآآآآآآآه ..!!








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع