أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
الملك زار معرض الحضارة الهندوسية في الكابيتول اسباب حقيقية جعلت زيادين ينسحب من حزب ارادة الاردني مصدر حكومي يكشف موعد عطلة عيد الاستقلال في الأردن المعايطة: الأحزاب مستقلة في سياساتها موعد العطلة الصيفية للمدارس الخاصة والحكومية المحكمة الدستورية: المادة 64 من قانون الضمان لا تخالف الدستور إغلاق جزئي لمسرب من طريق الزرقاء - المفرق بشكل مؤقت ارتفاع معدل التضخم في الأردن 2.62 % الاحتلال يعتقل حامي تابوت شيرين أبو عاقلة مهم من الغذاء والدواء حول حليب للأطفال الرضع انقلاب شاحنة محملة بالقمح على اوستراد الزرقاء جابر الأردن .. خبر سار للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة التربية تحذر: وقف رواتب العاملين غير المطعمين وعلى طلبة التوجيهي تلقي اللقاح مباحثات أردنية سورية لإعادة تأهيل الخط الحديدي الحجازي الحكومة: أماكن مخصصة لفعاليات ذكرى الاستقلال غواصة روسية أطلقت الصواريخ على طائرة إسرائيلية ضبط اعتداءات على المياه في العاصمة والبلقاء تحذير هام من هيئة الاتصالات البنوك اليابانية تخسر مليارات الدولارات زيادين: قرارنا بالمغادرة بعد عدم الاتفاق
الصفحة الرئيسية من هنا و هناك أسرة تتخلص من طفلة: ذبحوها ورموها في الزبالة

أسرة تتخلص من طفلة: ذبحوها ورموها في الزبالة

أسرة تتخلص من طفلة: ذبحوها ورموها في الزبالة

28-01-2022 06:01 PM

زاد الاردن الاخباري -

جريمة تقشعر لها الأبدان للاعتداء على الأطفال بدم بارد، وانتهاك حقوق المرأة وبخاصة الصغيرات، لتفتح فصل جديد من العنف وجرائم التحرش والاغتصاب، والتي رحلت ضحيتها طفلة بعمر الزهور إذ تبلغ 5 سنوات، في مدينة «منبج»، في شمال سوريا.

الأسرة تتخلص من الطفلة بالقتل والذبح
طفلة بريئة فقدت حياتها بدم بارد، بعد تعرضها لواقعة من أشبع الجرائم التي يمكن أن تُرتكب بحق امرأة إذ تعرضت للاغتصاب والاعتداء الجنسي من قبل أحد الأشخاص، فما كان من رد فعل أسرتها أن قتلوها وتخلصوا من جثتها ذبحا باداة حادة، وألقوها بصندوق قمامة، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وكانت الطفلة التي لا تتجاوز 5 أعوام، خرجت من منزل عائلتها لتلحق بأطفال آخرين في الأراضي الزراعية، حيث يعمل والدها، واستوقفها أحد الأشخاص كان مستقلا دراجة نارية، واختطفها ومن ثم تناوب اغتصابها.

وبعد العثور على الطفلة عقب تعرضها للاغتصاب، فما من أسرتها إلا أن تخلصت منها بدم بارد، تم نقل الجثة إلى مستشفى الفرات بمدينة منبج بريف حلب الشرقي، ووصفت تلك الحادثة بإنها جريمة«لا شرف»، وسط مطالبات بمحاكمة القتلة محاكمة عادلة، وليس هم فقط، بل جميع الذين ارتكبوا جرائم بحجة الشرف في مختلف الأراضي السورية.

اغتصاب وقتل بدم بارد
لم تكن تلك الجريمة الأولى من نوعها التي تتعرض لها طفلة للاعتداء والاغتصاب، إذ قبل أشهر اغتصب شخص مجهول طفلة لا يتجاوز عمرها 3 سنوات، بعد أن اختطفها إلى الحقول في منطقة الشهباء ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي، ومن ثم التخلص من جثتها.

كما كانت هزت قضية أخرى أرجاء الأوساط السورية، في شهر يوليو الماضي، في مدينة الحسكة، بعد أن أقدم رجل على قتل ابنته البالغة من العمر 16 عاما خنقا وذلك بعد تعرضها للاغتصاب من قبل ابن عمها منذ أكثر من عام.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع