أول وكالة اخبارية خاصة انطلقت في الأردن

تواصل بلا حدود

أخر الأخبار
خطة إيطالية من 4 مراحل لإنهاء الحرب في أوكرانيا الفيصلي يحقق فوزا ثمينا على السلط بدوري المحترفين القبض على متهم بجريمة قتل قبل أيام في معان "فلسطين النيابية": القيادة الهاشمية جعلت من الأردن واحة أمن وأمان عطلة رسمية بمناسبة عيد الاستقلال أمير قطر: لن نمنع أحدا من حضور مونديال 2022 وزير خارجية تركيا يعتزم زيارة الأقصى الأسبوع المقبل شاهد حريق في منتزه عمان القومي عشرات الإصابات بمواجهات مع قوات الاحتلال 30 ألفاً يؤدون صلاة الجمعة بالأقصى مكافحة الأوبئة: نراقب تسجيل حالات جدري القرود اجتماع طارئ للصحة العالمية بشأن جدري القرود النفط يرتفع عالميا صندوق النقد معجب بقدرات الحكومة الأردنية أردني يفوز بجائزة خليفة التربوية الإماراتية مستوطنون يقتحمون منطقة الباذان قرب نابلس الدغمي يدعو الأردنيين لتشكيل الأحزاب والانخراط بها وفاة الشاعر العراقي مظفر النواب في الإمارات حجاوي: جدري القرود ينتقل من الحيوانات للبشر ولا مطعوم خاص به للآن قبرص: دور الأردن رئيسي في المنطقة
الصفحة الرئيسية عربي و دولي اشتباكات مسلحة بين مليشيات ليبية في طرابلس

اشتباكات مسلحة بين مليشيات ليبية في طرابلس

اشتباكات مسلحة بين مليشيات ليبية في طرابلس

17-01-2022 12:05 AM

زاد الاردن الاخباري -

تبادلت مليشيات مسلحة اطلاق النار في العاصمة الليبية طرابلس الاحد، وذلك في اشتباك يأتي بينما تعاني البلاد من انسداد الأفق السياسي بعد قرار تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة يوم 24 كانون الأول/ديسمبر الماضي

واندلع الاشتباك بين ميليشيا قوة الردع الخاصة ”جهاز الردع لمكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة التابع للمجلس الرئاسي“ وميليشيا النواصي ”القوة الثامنة“ التابعة لوزارة الداخلية.

وقالت وسائل اعلام ان الاشتباك الذي استخدمت خلاله الأسلحة الخفيفة والمتوسطة وقع على طريق الشط قرب ميناء طرابلس والمصرف المركزي ومقر رئاسة الحكومة وفندق كورنثيا.

والمنطقة تخضع لسيطرة ميليشيا النواصي، وهي تبعد بضعة كليومترات من مكان سيطرة ميليشيا الردع في مطار معيتيقة.

وبحسب المصادر فقد تفجر خلاف بين الفصيلين المسلحين بسبب توزيع شحنة سيارات وصلت إلى ميناء طرابلس.

ويتزعم ميليشيا الردع ذات التوجه السلفي عبد الرؤوف كارة، فيما يترأس ميليشيا النواصي مصطفى قدور، الذي يشغل أيضاً منصب نائب مدير جهاز الأمن الخارجي ”المخابرات“.

وتوصف العلاقة بين كلا المجموعتين المسلحتين بالتوتر، ففي شهر نيسان/ أبريل الماضي، أطلق مسلحون يقودون سيارة معتمة النار على قائد ميليشيا النواصي مصطفى قدور بطريق الشط، لكنه نجا من محاولة الاغتيال.

وجاءت محاولة الاغتيال في أعقاب نشر النواصي فيديو كشفت فيه عن انتهاكات ارتكبتها قوة الردع الخاصة.








تابعونا على صفحتنا على الفيسبوك , وكالة زاد الاردن الاخبارية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع